المحافظات

حبس قاتل ابنته بسوهاج أربعة أيام على ذمة التحقيق

13-12-2010 | 16:13

سوهاج- صباح عطية
قرر اليوم أحمد كدوانى، مدير النيابة العامة بمركز البلينا بمحافظة سوهاج، حبس قاتل نجلته أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد اعترافه أمام النيابة بارتكاب الجريمة، حيث عاد إلى مسرح الجريمة اليوم، وقام بتمثيل الجريمة كاملة، وعلل إقدامه على ذلك بسبب الشرف، وتم عرض الجثة على الطب الشرعي لبيان مدى صحة الادعاء.

ترجع الواقعة إلى عصر أمس الأحد، حيث تلقى مركز شرطة البلينا بلاغا من شخص أخبرهم بأنه ذبح نجلته بسكين، وعلى الفور تم إبلاغ اللواء أحمد خميس مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، الذي أمر بتشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد عاصم حمزة مدير إدارة المباحث الجنائية وقاده العميد محمود العبودي.
وتبين من خلال التحريات التي قام بها العقيد عبد الفتاح الشحات رئيس فرع مباحث الجنوب، أن الواقعة حدثت بقرية الحرجة قبلى دائرة مركز البلينا، وأن الجاني يدعى عز الدين خليفة كمال الدين يوسف (58 سنة)، فلاح، وجدته الشرطة بجوار الجثة في حالة ثبات تام، ويقوم بتدخين الشيشة ويشرب الشاي، ونجلته منى (17 سنة) غارقة في دمائها ومسجاة على الأرض، وبجوارها السكين التي تم استخدامها في الجريمة، وبها عدة طعنات بالصدر والرقبة والبطن.
وأكدت التحريات أن المتهم قام بقتل نجلته محاسن وعمرها خمس سنوات بالطريقة نفسها، وتم حبسه 7 سنوات، وخرج قبل ثلاثة سنوات، وكذلك هناك اتهام بقتله نجلته الصغيرة عن عمر أسبوع، ولم تثبت التحريات صحة الواقعة، وأنه متزوج من أخرى وأنجب منها 3 أولاد من بينهم ولد معاق حاول قتله بنفس الطريقة إلا أنه فشل.
تم تحرير محضر بالواقعة تحت رقم (7875) جنايات البلينا، وتم عرضه على النيابة التي أصدرت قرارها السابق.
قرر اليوم أحمد كدوانى، مدير النيابة العامة بمركز البلينا بمحافظة سوهاج، حبس قاتل نجلته أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد اعترافه أمام النيابة بارتكاب الجريمة، حيث عاد إلى مسرح الجريمة اليوم، وقام بتمثيل الجريمة كاملة، وعلل سبب إقدامه على ذلك بسبب الشرف، وتم عرض الجثة على الطب الشرعي لبيان مدى صحة الادعاء.
ترجع الواقعة إلى عصر أمس الأحد، حيث تلقى مركز شرطة البلينا بلاغا من شخص أخبرهم بأنه ذبح نجلته بسكين، وعلى الفور تم إبلاغ اللواء أحمد خميس مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، الذي أمر بتشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد عاصم حمزة مدير إدارة المباحث الجنائية وقاده العميد محمود العبودي.
وتبين من خلال التحريات التي قام بها العقيد عبد الفتاح الشحات رئيس فرع مباحث الجنوب، أن الواقعة حدثت بقرية الحرجة قبلى دائرة مركز البلينا، وأن الجاني يدعى عز الدين خليفة كمال الدين يوسف (58 سنة)، فلاح، وجدته الشرطة بجوار الجثة في حالة ثبات تام، ويقوم بتدخين الشيشة ويشرب الشاي، ونجلته منى (17 سنة) غارقة في دمائها ومسجاة على الأرض، وبجوارها السكين التي تم استخدامها في الجريمة، وبها عدة طعنات بالصدر والرقبة والبطن.
وأكدت التحريات أن المتهم قام بقتل نجلته محاسن وعمرها خمس سنوات بالطريقة نفسها، وتم حبسه 7 سنوات، وخرج قبل ثلاثة سنوات، وكذلك هناك اتهام بقتله نجلته الصغيرة عن عمر أسبوع، ولم تثبت التحريات صحة الواقعة، وأنه متزوج من أخرى وأنجب منها 3 أولاد من بينهم ولد معاق حاول قتله بنفس الطريقة إلا أنه فشل.
تم تحرير محضر بالواقعة تحت رقم (7875) جنايات البلينا، وتم عرضه على النيابة التي أصدرت قرارها السابق.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة