اقتصاد

أحمد الوكيل: الإصلاحات الاقتصادية الحالية تعيد العلاقات المصرية ـ الصينية إلى مسارها الصحيح

24-4-2019 | 16:12

د. أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية

سلمى الوردجي

تشهد العلاقات المصرية - الصينية منذ عدة سنوات تعاونًا وتنسيقًا في الشئون الدولية والإقليمية، كما تشهد العلاقات المشتركة طفرة فى العلاقات الاقتصادية، وذلك ضمن إطار إعادة العلاقات المصرية- الصينية إلى مسارها الصحيح.

وقال أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن مصر لديها فرص استثمارية واعدة في مجالات عديدة مع الصين، خاصة في مجالات التجارة والصناعة والخدمات والبنية التحتية.

وأكد الوكيل في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أن الظروف الاقتصادية العالمية، تقتضي سعي المستثمر الجاد للاستثمارات الآمنة، وهو ما يتوفر على الآراض المصرية.

وأضاف أنه رغم تعرض الأسواق الناشئة في الشهور الأخيرة لاضطرابات اقتصادية عنيفة، تأثرًا بتطورات الاقتصاد العالمي، ورفع الفائدة الأمريكية، وقوة الدولار، وخروج الاستثمارات الأجنبية من محافظ الأوراق المالية في هذه الأسواق، إلا أن مصر كانت الأقل تأثيرا مقارنة ببقية دول العالم وأسواقها الناشئة، نظرًا لما تتمتع به مصر من سعر صرف مستقر واحتياطي مطمئن واستقرار في أسعار الفائدة.

ولفت رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إلى أن من أمثلة التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية، إقامة عدد من المشروعات الكبرى والإستراتيجية، مثل مبادرة طريق الحرير الجديد التي طرحتها الصين، على أن يتم تمويل تلك المشروعات باستثمار مشترك، وإنشاء منطقة تجارة حرة بين مصر والصين، وإنشاء غرفة تجارية مصرية، حتى يتسنى زيادة التبادل التجاري المصري - الصيني، وزيادة الاستثمارات الصينية في مصر، من خلال فتح مصانع صينية في مصر، ونقل صناعة التكنولوجيا، وتطوير البنية التحتية، من خلال تعزيز شبكة الطرق، ومشاركة مصر في التنظيمات الجديدة والقائمة في آسيا، وتفعيل مشاركة مصر في أنشطة المنتدى العربي- الصيني، والمنتدى الإفريقي- الصيني، وزيادة التبادل الدبلوماسي والسياسي والاقتصادي بين مصر والصين.

وذكر أن مصر نجحت في عمل برنامج إصلاح اقتصادي تضمن إصلاحات مالية ونقدية ثورية، تضع مصر على مصاف الدول الجاذبة للاستثمار والتعاون للعديد من الدول الكبري وعلى رأسها الصين.

جدير بالذكر، أن مجالات التعاون التجاري بين مصر والصين مفتوحة في قطاعات الإلكترونيات، والعلوم والتكنولوجيا، والصناعة، والمجهر الكهروضوئية التكنولوجيا، والمنتجات البلاستيكية، وآلات البناء، والاستثمار الصناعي، واللوجستية، وصناعة الأخشاب، والصلب، والمواد الإنشائية، وأجهزة الموبايل، وهندسة البناء، والأثاث، والإلكترونيات، والأجهزة البلاستيكية للإلكترونيات.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة