أخبار

وزير الزراعة: طرح أراض جديدة لزراعة أصناف الزيتون المتخصصة في إنتاج الزيت

24-4-2019 | 11:01

الدكتور عزالدين أبوستيت

أحمد حامد

أشاد الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، رئيس المجلس الدولي للزيتون بالدور الذي يلعبه المجلس للنهوض بزراعة وصناعة الزيتون وإنتاج زيت الزيتون وزيتون المائدة.


جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح أعمال الاجتماع رقم 53 للجنة الاستشارية للمجلس الدولي للزيتون، والتي تستضيفها وتترأسها مصر، بحضور على بن مبارك رئيس اللجنة الاستشارية للمجلس الدولى للزيتون، والدكتور عبد اللطيف غديره، المدير التنفيذى للمجلس الدولى للزيتون، والدكتور عادل خيرت رئيس المجلس المصرى للزيتون، ومشاركة ممثلي ٣٠ دولة علي مستوى العالم.

وأشار أبوستيت إلي أن هذا الاجتماع تأتى أهميته فى حرص جميع الدول الأعضاء بالمجلس على التعاون البناء والمثمر من أجل النهوض بالزراعة وإنتاج الزيتون ومن أجل بناء علاقات وثيقة بين القطاع الخاص وممثلى الصناعة والمؤسسات للعمل معاً على ايجاد حلول لتحديات قطاع الزيتون وتعزيز الحفاظ على البيئة والإنتاج المستدام لزيت الزيتون وضمان تنمية القطاع تنمية متكاملة ومستدامة لإنتاج منتجات ذات جودة عالية تعود بالفائدة على المستهلكين لزيت الزيتون وزيتون المائدة من أجل توفير أكبر قدر من الفوائد الصحية والطبية للجميع.


وأوضح وزير الزراعة أن الزيتون يعتبر أحد أكثر الأشجار انتشاراً فى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط نظراً لأهميتة الاقتصادية ومساهمته فى الناتج القومى وتوفير فرص العمل واستغلال الأراضى الوعرة والأراضى شبة الصحراوية وشبة الجافة وقدرته القائمة على توفير المياه، لافتا إلي أن المساحة المنزرعة بالزيتون فى مصر ازدادت من 5 آلاف فدان فى نهاية السبعينات إلى أكثر من 100 ألف فدان فى نهاية التسعينات وارتفعت فى عام 2000 لحوالى 108 آلاف فدان وقفزت حالياً لأكثر من 240 ألف فدان.

وأكد أبوستيت أن ذلك يرجع إلى تفوق نمو شجرة الزيتون بمناطق الاستصلاح الجديدة عن باقى محاصيل الفاكهة الأخرى خاصة تحت ظروف الجفاف والملوحة وتباين أنواع التربة، مشيرا إلى أن إنتاج مصر من زيتون المائدة بلغ فى عام 2018 نحو 450 ألف طن، فى حين بلغت الصادرات منة نحو 100 ألف طن، كذلك بلغ إنتاج مصر من زيت الزيتون نحو 20 ألف طن، تم تصدير 6 آلاف طن من زيت الزيتون البكر الممتاز .

وقال وزير الزراعة إن الحكومة المصرية تتجة حاليا للوصول إلى زراعة 100 مليون شجرة زيتون بحلول عام 2020 من خلال المشروع القومى " أغصان الزيتون السبعة" مع التركيز على أصناف إنتاج الزيت الذى لا تنتج مصر منة سوى 1% فقط من الإنتاج العالمى، لافتا إلي أن الحكومة ستطرح مساحات من الأراضى لزراعة أصناف من الزيتون المتخصصة فى إنتاج الزيت، ومنها 10 آلاف فدان فى منطقة غرب غرب المنيا و25 ألف فدان بمنطقة المغرة بمطروح والواحات للمستثمرين الأجانب والمصريين ، إلى جانب 10 آلاف فدان أخرى فى منطقة الطور للمصريين ، و30 ألـف فـدان بمنـاطق وادى النطرون/ الضبعة، وذلك فى خطوة جديدة لزيادة الاستثمارات فى القطاع الزراعى.

وأكد وزير الزراعة أن مصر فى ضوء رئاستها للمجلس الدولي للزيتون لهذا العام 2019 لا تألو جهدا فى تعزيز التعاون التقنى والفنى والبحثى فى قطاع الزيتون والعمل من خلال المجلس الدولى للزيتون للنهوض بزراعة وإنتاج الزيتون ووضع المقترحات اللازمة لتطوير الممارسات فى مجال الانتاج وتطوير خدمات البحث والإرشاد والتشريعات وتطوير التصنيع والتسويق والتجارة وتطبيق معايير الجودة العالمية على الصادرات من زيتون المائدة والمواصفات الخاصة بزيت الزيتون الصادرة عن المجلس الدولى لزيت الزيتون.

وتوجة وزير الزراعة بالشكر إلى المجلس الدولي للزيتون والمجلس المصري للزيتون وجميع من ساهم فى تنظيم الاجتماع(53) للجنة الاستشارية للمجلس الدولى للزيتون، والعاملين بوزارات الزراعة والتعاون الدولى والاستثمار والتجارة والصناعة والسياحة، وشركة الريف المصرى ومشروع مستقبل مصر وجميع المؤسسات المالية والجهات المانحة والمستثمرين وجميع من ساهم فى الاعداد للاجتماع والعمل على إنجاحه لخدمة الدول الأعضاء بالمجلس.

من ناحيتة أشاد الدكتور على بن مبارك رئيس اللجنة الاستشارية بالمجلس الدولي للزيتون، بحسن التنظيم وكرم الضيافة في مصر، لافتا إلي أن قطاع الزيتون هو قطاع اقتصادي واجتماعي وبيئى له دور في حماية التربة والمياه ووقف التصحر وله دور في تحقيق الأمن الشامل.

ومن ناحيتة قال د عادل خيرت رئيس المجلس المصري للزيتون ورئيس الوفد المصري إن الاجتماع ناقش جميع الشئون الخاصة بأنشطة الإنماء الدولي للزيتون سواء من الناحية الفنية أو المالية والاقتصادية كذلك بحث انضمام أعضاء جدد مثل أستراليا ونيوزلاندا والسعودية وسوريا وجورجيا وجنوب أفريقيا حتى يضم المجلس جميع الدول العاملة في قطاع الزيتون.

وقال رئيس المجلس المصري للزيتون إنه في نهاية الاجتماع سوف يتم اعتماد التوصيات النهائية من د عزالدين أبوستيت وزير الزراعة المصري رئيس المجلس الدولي للزيتون ثم تعميمها على كل دول العالم، مضيفا أن الوفد المصري من أكبر الوفود المشاركة في الاجتماع الذي يضم أكثر من 22 دولة، بالاضافة إلى بعض الخبراء وأساتذة الزيتون في جامعات من أوروبا وأمريكا، مشيرا إلى أن مستقبل الاستثمار في مجال الزيتون في مصر واعد وأن الدولة تشجع المستثمرين لاقتحام هذا المجال نظرا لأهميته للاقتصاد القومي وأيضا فوائده الصحية والبيئية والاجتماعية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة