أخبار

مصر الثانية عالميا بعد أسبانيا في إنتاج زيت الزيتون المعالج للاحتباس الحراري

23-4-2019 | 15:12

زيت الزيتون

أحمد حامد

كشفت بيانات حديثة، أن إيطاليا هي المستهلك الأكبر لزيت الزيتون، بمعدل نصف مليون طن سنوياً، يليها اسبانيا ثم الولايات المتحدة، التي تعتبر أحد أكبر المستهلكين المستهدفين خلال الفترة المقبلة خاصة، مع زيادة اتجاهات الغذاء الصحي حاليا هناك.


وأشارت البيانات، التي عرضت خلال الندوة العالمية التي استضافتها مصر، بالتنسيق مع المجلس الدولي للزيتون حول فرص الاستثمار في قطاع الزيتـون، إلى أن معدل استهلاك الفرد في اسبانيا وايطاليا 10 كيلو جرامات في السنة وفي أمريكا كيلو جرام فقط للشخص سنوياً، متابعاً أن مصر هي المنتج الثاني لزيتون المائدة في العالم بعد اسبانيا التي تنتج أكثر من نصف مليون طن من زيتون المائدة، مؤكدة أنه منتج يشهد طلبا متزايدا في عدد من الدول، أهمها تركيا والمغرب وكندا، وأيضا التي تعتبر سوق غير تقليدية تقع ضمن إستراتيجية تسويق الزيتون، وفتح أسواق جديدة في العالم.

ويمثل زيت الزيتون 2% من إنتاج الزيوت في العالم، وهو في المركز الثالث بعد زيت النخيل وزيت الصويا، وله أثر كبير في المساعدة على تخطي أزمة الاحتباس الحراري بامتصاص الكربون، حيث أن إنتاج لتر واحد من زيت الزيتون يمكن أن يمتص ما يصل إلى 10.2 مليون طن من الكربون، وللزيتون من قدرة كبيرة على امتصاص الكربون من الغلاف الجوي، وهو ما أكدته دراسات حول أثر زيت الزيتون على البيئة، والتي تم إجراؤها 13 دولة بمنطقة حوض المتوسط وأمريكا الجنوبية والشمالية.

حضر الندوة لفيف من المختصين، بينهم الدكتور عبد اللطيف غديرة المدير التنفيذي للمجلس الدولي للزيتون، والدكتور عـــادل خـــيرت رئيس المجلس المصري للزيتون، والدكتور علي مبارك رئيس اللجنة الاستشارية بالمجلس الدولي للزيتون وعدد من ممثلي جهات التمويل الدولية والمستثمرين ومنتجي الزيتون من أكثر من ٣٠ دولة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة