أخبار

برلماني: ظروف الدولة تقتضي التعديلات الدستورية.. ودستور 2014 لا يتماشى مع الوضع الحالي

11-4-2019 | 19:37

النائب البدري ضيف

غادة أبو طالب

قال النائب البدري ضيف، عضو مجلس النواب، إن جلسة الحوار المجتمعي للتعديلات الدستورية، شهدت مناخًا كبيرًا من الديقراطية، والاستماع لجميع الآراء، وكانت مجالًا لتبادى الرؤى والأفكار للوصول لأفضل المقترحات التعديلات الخاصة بالدستور.

وأضاف ضيف، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن الحوار بجلسات التعديلات الدستورية، شهد تواجدا من جميع الجهات والمؤسسات والشرائح المختلفة بالدولة، مبينا أن الجلسات شهدت تواجدا لرجال الإعلام والقضاة وأساتذة القانون والأزهر والكنيسة للتواصل بشأن مقترحاتهم.

كما أكد النائب البرلماني، أن الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، أدار جلسات الحوار المجتمعي للتعديلات الدستورية، بكل شفافية واستمع لكل المؤسسات والأساتذة، مشيرا إلى أن التعديلات لتحقيق  الاستقرار، ووجود حاجة ملحة لإجراء التعديلات الدستورية منها مدة الرئاسة لست سنوات، و4 سنوات ليست كافية لرئيس جمهورية يسعى لبناء دولة وتنفيذ خططه المشروعية.

وأشار ضيف، إلى أن الحوار المجتمعي شهدت نقاشا إيجابيا، موضحا أن دستور 2014 لا يتماشى مع المرحلة الحالية، وجاء في ظل ظروف صعبة كانت تمر بها البلاد، وتعديل الدستور ليس قرآنًا، والظروف الحالية للدولة تقتضي التعديل.

وحول ما يخص المادة 104، قال ضيف، إن التعديلات الدستورية وما يخص المادة 140، يعكس المناخ الديمقراطي الذي يسود المناقشة حول هذه التعديلات، وليس هناك أي ربط بينها وبين شخص الرئيس، والتعديلات تصب في مصلحة الدولة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة