أخبار

"مستقبل وطن" ينظم مؤتمرا جماهيريا حاشدا لدعم التعديلات الدستورية بالإسكندرية | صور

10-4-2019 | 13:19

مستقبل وطن ـ الإسكندرية

أحمد سعيد

يواصل حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، في محافظة الإسكندرية سلسلة المؤتمرات التي دشنها الحزب تحت شعار "انزل..شارك"، لدعم المشاركة في التعديلات الدستورية، وذلك تحت رعاية، النائب أشرف رشاد عثمان، نائب رئيس الحزب، والنائب رزق راغب ضيف الله أمين الحزب بالمحافظة.


وشهدت منطقة مينا البصل مؤتمرا حاشدا بغرب المحافظة بمشاركة نخبة من المتخصصين وأعضاء مجلس النواب في إطار الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية، بحضور كل من، محمد رشاد عثمان، والمحاسب الصافى عبد العال، والنائب مصطفى الطلخاوى، ولفيف من القيادات الدينية، وأمانة الحزب بالمحافظة، ورئيس دار الفتوى وممثل الأزهر الشريف بالمحافظة، ونواب البرلمان وقيادات المجتمع المدنى، وأهالى منطقة اللبان ومينا البصل، وممثلى الأحزاب السياسية.

وأكد محمد رشاد عثمان، أن المؤتمر يهدف لشرح التعديلات الدستورية من خلال نشر الوعي باهمية المشاركة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية وشرح التعديلات وأهدافها من المتخصصين ليكون المواطن هو صاحب القرار من خلال تصويته في صندوق الاستفتاء.

وأشار، إلي أن المؤتمرات تمثل حلقة وصل بين أعضاء للحزب بالمحافظة والمواطنين في اطار الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية.

ومن جانبه، أكد النائب مصطفى الطلخاوي عضو مجلس النواب عن دائرة الدخيلة بأمانة الحزب بالدخيلة أن التعديلات الدستورية تأتي لتلبية احتياجات الدولة المصرية للاستمرار مسيرة الاصلاح الاقتصادي واستمرار الاستقرار وتشجيع مشاركة المرأة والشباب في العمل السياسي.

وأضاف أن الشعب هو صاحب القرار الأول و الأخير في التعديلات الدستورية عند طرحها للاستفتاء، مشيرا الي أن الصندوق هو التعبير الحقيقي لإرادة المواطن.

وفى الوقت نفسه، أوضح الدكتور جلال الزناتي الأستاذ بجامعة الإسكندرية، وأمين التدريب والتثقيف بحزب مستقبل وطن أن الدستور هو منتج بشري قابل للتعديل من خلال إرادة المواطن مشيرا إلي تجارب العديد من الدول الأوروبية بتعديل الدستور طبقا لاحتياجات الدولة، مشيرا إلى أن التعديلات المطروحة تهدف إلي استمرار الاصلاح المالي والاقتصادي بوتيرة تحقق النجاح و خطط الدولة واستكمال المشروعات القومية، كما تمثل مواجهة حقيقية و انتصارا علي مخططات خارجية و داخلية تسعي لإيقاف المشروع المصري القائم علي ثورة 30 يونيو الذي مثلت مطالب الشعب باستقلال القرار وإعادة مصر إلى مكانتها الإقليمية والدولية ومواجهة الإرهاب.

من جانبه، أكد المحاسب الصافي عبد العال، أن التعديلات الدستورية تمثل ضمانة حقيقية لاستمرار المشروع المصري ونجاحاته وعدم الدخول في سيناريوهات تعرقل التنمية والاستقرار.

وأوضحت مني عكاشة أمين المرأة بالمحافظة، أن التعديلات الدستورية توفر ضمانة حقيقية لمشاركة المرأة سياسيا و توفير ضمانة لتمثيلها داخل المجالس المحلية والبرلمانية.


مستقبل وطن الإسكندرية

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة