منوعات

قد تؤدي للموت.. كيف تؤثر العواصف الترابية على قطتك أو كلبك؟

31-3-2019 | 18:53

العواصف الترابية

نجاتى سلامه

ليس البشر فقط هم من يعانون مع انتشار الأتربة، وليسوا وحدهم من يصابون بالحساسية مع تغيير الفصول، بل تصاب الحيوانات الأليفة أيضًا بمشكلات صحية نتيجة الأتربة، لكن البشر متى يذهبون إلى الطبيب، فيما تحتاج هذه الحيوانات إلى من يتابع علامات تشير إلى مرضها، والتوجه بها إلى الطبيب البيطري.

يقول الطبيب والجراح البيطري، أحمد رمضان لـ"بوابة الأهرام"، إن فترة تغيير الفصول، والتى تصاحبها انتشار العواصف الترابية كما هو الحال هذه الأيام، تشكل خطرًا كبيرًا على القطط والكلاب، وذلك نتيجة ما تحمله تلك الأتربة من حبوب لقاح مليئة بالفيروسات الخطيرة، والتى تهدد صحة وسلامة القطط والكلاب، وتهدد بعضها بالموت، وخاصة حال لم تكن تلك الحيوانات خضعت للتطعيمات اللازمة.

وأضاف: ظهور إحمرار وإفرازات فى أعين القطط أو الكلاب، أو تعرضها لنوبات من السعال الجاف، أو ظهور مشكلات جلدية وتساقط فى الشعر، فإن هذا معناه إصابة الحيوان الأليف بحساسية، تتفاوت درجة خطورتها على الحيوان وفق عمره، وقوة صحته، والتطعيمات التى حصل عليها، مشيرًا إلى أن الخطورة الأكبر تكون على صغار القطط والكلاب.

وأشار الدكتور أحمد، إلى أن المناخ هذه الأيام يتطلب رعاية خاصة للحيوانات الأليفة، ويفضل إدخالها البيوت، وعدم تركها فى الحدائق أو البلوكانات، كما يجب عند ظهور الأعراض عليها، تقديم المشروبات الدافئة إليها، والوجبات الخفيفة، مثل الزبادى بالعسل، وفى حال استمرت الأعراض، يتوجب زيارة الطبيب البيطري فورًا، وذلك قبل تفاقم الأزمة الصحية للحيوانات، والتى تتمثل فى مشكلات تنفسية تهدد سلامتها.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة