آراء

يوم للتضحية وليس للمطالب الذاتية

16-3-2019 | 14:15

اليوم 16 مارس يوم المرأة المصرية؛ اليوم الذى خرجت فيه المرأة للمطالبة بالحرية لوطنها، ولم تطلب فيه مطالب ذاتية؛ بل كانت تهتف مطالبة بالجلاء التام أو الموت الزؤام، وسقطت شهيدات فى هذااليوم 16مارس 1919 كانت منهن المرحومة شفيقة محمد التي سطرت اسمها في تاريخ المرأة والحركات النسائية.


إن اختيار هذا اليوم لتحتفل به المصرية كان اختيارا عبقريا من المجلس القومى للمرأة الذي أنشيء سنة 2000.

المرأة المصرية خرجت من أجل وطنها كما خرجت يوم 30 يونيو2013 لاستعادة وطنها من الإخوان، هى تشارك وتضحى ولا تطالب بمقابل أبدا، ولذلك أفضل دائما 16 مارس عن 8 مارس؛ لأنه يوم التضحية وليس للمطالب الذاتية.

لقد فتحت مشاركة المرأة المصرية للنضال الوطنى عيونها على حقائق الحياة، ووجدت أن تقدمها مرهون بتقدم أمتها، والدليل على ذلك مثلا المطالب التى تقدمت بها لجنة الوفد المركزية لأول برلمان مصرى سنة 1924من بين المطالب العشرة لا نجد سوى ثلاثة فقط تخص المرأة، أما المطالب كلها فهى:

1- الاستقلال التام وجلاء الانجليز عن البلاد.

2- إلغاء القوانين الاستثنائية والامتيازات الأجنبية.

3- التعجيل بإنشاء الجامعة.

4 - تعديل أنظمة الجمارك لحماية الصناعة الوطنية.

5- محاربة البغاء.

6- تنظيم السجون لتصبح مصحات لعلاج الأفراد.

7- مساواة الفتاة بالصبى فى التعليم.

8- إصلاح القوانين التى تنظم العلاقة الزوجية.

هذه هى مطالب المرأة سنة 1924، فما رأى الخائفين من الحركات النسائية والمتسائلين فى دهشة: ماذا تريد المرأة الآن سنة 2019؟

لقد استطاعت القوانين أن تساوى بينها وبين الولد، واستطاعت أن تحقق الكثير، بينما المرأة فى أوروبا وأمريكا كانت تطالب فى 8 مارس يوم المرأة العالمى بالمساواة فى الأجور، وهذا المطلب مازال قائما لأن المؤسسات والمصانع فى الخارج مازالت تمنح المرأة أجرا أقل من الرجل! حتى إن هذا كان أحد مطالب الرئيس الأمريكى أوباما فى حملته الانتخابية المساواة فى الأجور وحماية المرأة فى التأمين الصحى، ولذلك نجح الرئيس أوباما بأصوات النساء.

هنا فى مصر القوانين كلها تقريبا تساوي بين المرأة والرجل، ولكن عند التطبيق حدث ولاحرج.لقد وصلت المرأة إلى مناصب قيادية كثيرة، ولكن مازال السؤال المميز فى مقابلة العمل: هل أنت مخطوبة أو متزوجة خوفا من إجازات الوضع!

المرأة المعيلة الى تعول أسرتها وصلت نسبتها إلى 35% ولكن مازالت نسبة بطالة المرأة أكثر من الرجل هى26% وهو 13% حسب إحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، ومازالت أمية النساء أكثر من الشباب والفارق كبير.كما أن نسبة الفقيرات من النساء أكثر من الرجال، ولكن هذا ليس فى مصر وحدها؛ بل فى العالم كله ومازال الشعار "الفقر وجه أمرأة"، ففى العالم مليار و300 مليون فقير الثلثان من النساء.
وتزداد فى مصر نسبة الفقيرات فى الريف والصعيد وقد تصل إلى 80%، والنسبة المفزعة للفقر والأمية بين النساء تدفعنا إلى أن نتجه بأنشطتنا إلى الصعيد، ولابد أن تلتزم النخبة من النساء اللاتى وصلن إلى البرلمان أو إلى المراكز القيادية بضرورة العمل على تحسين أحوال الصعيدية والريفية، فهن الأولى بالاهتمام الآن.

• هل كل أم تستحق أن تكون أما، وأن الجنة تحت أقدام الأمهات حتى وإن عذبن أطفالهن إلى حد الموت، أوالقتل، أو حتى ألقين بهم من الطوابق العليا، أو حتى لو ضربت ابنها حتى الموت لكثرة عيالها؟ هل كل أم تستحق أن تكون أما حتى لو أطبقت الواحدة منهن على رقبة ابنها الرضيع ليكف عن البكاء من أجل عيون العشيق، أو حتى لو لوثن سمعة أبنائهن بالتراب، أو حتى لو أجبرن بناتهن على ارتكاب المعاصى، أو حتى لو تركن أطفالهن دون رعاية من أجل الزوج.

• قصص كثيرة حدثت خلال الأيام الماضية- آخرها السيدة التى قتلت أطفالها الثلاثة- حتى تدرك الأمهات والآباء أيضا أن للأبناء علينا حقوقا يجب أن تؤدى حتى تكون الجنة من نصيب الأمهات والآباء أيضا.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
لم المغالاة؟

في الوقت الذي تسعى فيه الدولة المصرية إلى تعمير الصحراء وتدبير احتياجات المصريين من الغذاء، بل تحارب البناء على الأرض الزراعية بقوانين وإجراءات رادعة،

انتخابات ساخنة في نقابة المحامين

• اشتعلت المنافسة في انتخابات النقابة العامة للمحامين، وذلك بعد إعلان الكشوف النهائية للمرشحين في الانتخابات التي تجري بعد غد الأحد 15 مارس على منصب نقيب

يوم الشهيد

يوم الشهيد

حوادث المرور

لا يمر يوم واحد دون أن نقرأ في الصحف ونشرات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي عن حوادث المرور التي يسقط فيها عشرات المواطنين، وهذه الظاهرة أصبحت الآن كوارث

الثورة المنسية!

الثورة المنسية!

النقشبندي صوت المآذن الشامخة

• 44 عامًا مرت على وفاة الشيخ سيد النقشبندي، زاد في كل عام فيها شهرة ونجومية، كانت أكبر مما حظي به في حياته، حتى إن الابتهال الشهير"مولاي إني ببابك" أصبح

حتى لا ننسى مصطفى كامل

• برغم أن سنوات عمره قليلة، فإن حياة الزعيم مصطفى كامل كانت زاخرة بمحطات مهمة من النضال تلك التي ترصدها مقتنياته، وتحكيها الصور واللوحات داخل أروقة المتحف الذي خصص له ويحمل اسمه.

المعرض ساحة للأفكار الحرة

معرض الكتاب أحد مصادر القوى الناعمة للدولة، وكل الدول المتقدمة تستخدم الكتاب ومعرض الكتاب لتحقيق المزيد من أهدافها السياسية والثقافية داخليًا وخارجيًا.

لرجال الشرطة نقول: شكرا

اليوم 25 يناير عيد الشرطة المصرية، ورجال الشرطة جزء منا، والشرطة جهاز أمن الدولة وجزء من الشعب، أفرادها مصريون مثلي ومثلك، وليسوا أعداء، ولا هم مستوردون من الخارج.

إجازة نصف السنة ليست رفاهية

إجازة نصف السنة ليست رفاهية

حياة جديدة مع بدء العام

ونحن نبدأ عاما جديدا، أطلب منك أن تقرأ كتاب "غير تفكيرك.. غير حياتك" - لخبير التنمية البشرية بريان تراسى؛ لتبدأ حياة جديدة مع بدء العام، وإن لم تستطع فاقرأ هذه الأفكار نقلا عن الكتاب:

رفقا بقرية الصحفيين!

ملاك قرية الصحفيين بالساحل الشمالي يستقبلون عام 2020، وهم محملون بكم هائل من الهموم والكوارث، وسط مخاوف من إصدار أحكام غيابية ضدهم بالسجن، وذلك بعد الهجوم

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة