أخبار

منظمات هندسية إفريقية تطالب نقابة المهندسين المصرية بأن تكون مقرا لتدريب مهندسي إفريقيا

14-3-2019 | 16:48

احتفالية تكريم مهندسين أوغندا بالقاهرة

محمد علي

قال المهندس أحمد هشام مقرر لجنة إفريقيا بنقابة المهندسين، إن هناك مطالبات من منظمات هندسية بإفريقيا لجعل نقابة المهندسين المصرية مقرًا لتدريب مهندسي القارة السمراء، مشيرًا إلى أن رئيس اتحاد المنظمات الهندسية الإفريقية طلب برنامج نقابة المهندسين المصرية في مجال التدريب لاعتماده كبرنامج تدريب لمهندسي إفريقيا.


وأضاف خلال كلمته في حفل توزيع شهادات التقدير عقب انتهاء البرنامج التدريبي لعدد من مهندسي أوغندا، والتي أقامته نقابة المهندسين المصرية في الفترة من 13 فبراير الماضي وحتى 14 مارس الجاري، تفعيلًا لبروتوكول التعاون الموقع بينها وبين نظيرتها الأوغندية"، إننا إذ نحتفل اليوم بانتهاء البرنامج التدريبي لعشرين مهندسًا من حديثي التخرج بأوغندا، فأن هذا لم يكن التدريب الأول لأشقائنا المهندسين في قارة إفريقيا، حيث قامت نقابة المهندسين المصرية بتدريب عشرين مهندسًا من دولة تنزانيا خلال عام 2017، كما قامت أيضًا بتدريب تسعة مهندسين من رواندا خلال عام 2018، ويأتي ذلك تفعيلا لبروتوكولات التعاون بين نقابة المهندسين المصرية ونظيراتها في هذه الدول الشقيقة لنقل الخبرات المصرية إلى دولهم".

وأضاف هشام أنه منذ تشكيل لجنة أفريقيا في أغسطس 2018 بنقابة المهندسين أصدرت مجموعة من التوصيات من بينها ضرورة التعاون مع كافة المنظمات الهندسية بدول إفريقيا وبالأخص دول حوض النيل.

كما أوضح مقرر لجنة إفريقيا أن الشركة القابضة للإنشاء والتعمير برئاسة المهندس محمود حجازي- "وكيل النقابة" حذت حذو نقابة المهندسين المصرية وقامت بتشكيل لجنة إفريقيا متمنيًا أن تنتهج كبريات الشركات والمؤسسات المصرية هذا النهج، لدعم توجه النقابة، والدولة نحو دول إفريقيا.

وأشار إلى أن النقابة تحتفل اليوم بالذكرى الثانية لتوقيع البروتوكول الموقع بينها وبين نقابة المهندسين الرواندية، مرحبًا بالزيارة الأولى لممثل وزارة الخارجية المصرية لنقابة المهندسين، معلقًا: لدينا ما نحتاج إليه من الخارجية لذا نتمنى ألا تكون الأخيرة وأن يكون التعاون والدعم بين النقابة والخارجية أكبر في المستقبل، موجهًا الشكر والعرفان لكل من الدكتور أحمد حمدي والدكتور محمد خيري بالخارجية المصرية لدعمهما الكبير للنقابة حيث أثمر هذا الدعم عن جعل نقابة المهندسين المصرية مقرًا لاتحاد شمال إفريقيا الهندسي.

وقال: إننا نعمل مع نقابة المهندسين التنزانية لدعم العلاقات الهندسية في خطط التنمية لكل بلدان إفريقيا.

ورحب مقرر لجنة إفريقيا برئيس هيئة المهندسين الأوغندية قائلًا: منذ أن التقينا في سبتمبر 2018 ونعمل معًا على دعم العلاقات بين مهندسي البلدين ليساهموا بشكل كبير في خطط التنمية في بلداننا وكل بلدان إفريقيا، ومن خلال جهوده الكبيرة في دعم التعاون والتواصل بين النقابتين ستتم زيارة وزيرة الأشغال الأوغندية لنقابة المهندسين المصرية في القريب العاجل، كما وجه الشكر إلى سفير رواندا بالقاهرة الشيخ صالح هابيمانا الذي كان له الدور الأكبر في أن تستعيد نقابة المهندسين المصرية تواجدها في إفريقيا.

من جانبهم أشاد مهندسو أوغندا بالمستوي العلمي والتدريبي والمعرفي والتكنولوجي للدورة التدريب التي نظمتها نقابة المهندسين المصرية على مدي شهر كامل، وكانت العبارة الأكثر ترديدا على ألسنتهم هي شكرا نقابة المهندسين المصرية.. وتحيا مصر.. وتحيا أوعندا وتحيا إفريقيا".

وقال المهندس أودن – أحد المتدربين - " الدورة التدريبية قدمت لنا معارف جديدة وأطلعتنا علي تكنولوجيات متطورة وأفكارا مبتكرة في كل المجالات الهندسية".

وأضاف "لم تقتصر تدريباتنا على الجوانب النظرية فقط بل تضمنت جوانب عملية رائعة، خاصة أنها انتقلت بنا إلى المصانع والشركات لنرى بأعيننا ما تدربنا عليه نظريًا، وتدربنا عمليًا في شركات ومصانع بالقاهرة والإسكندرية ومنطقة قناة السويس.

وأشاد "أودن" بالحفاوة وكرم الضيافة من نقابة المهندسين المصرية وقال إنه لن ينسي أبدا المناطق التاريخية المصرية التي زارها خلال فترة وجودة في مصر، وعلى رأسها الأهرامات والمتحف المصري ، ولن ينسي أبدا الأكلات المصرية التي تناولها لأول مرة في مصر.. وقال "شربنا من نيل مصر كما فعل أجدادنا منذ قرون ، لنزداد حكمة ولنظل متقاربين ومتعاونين دائما".

وأضاف: "أتمني أن يستمر التواصل مع نقابة المهندسين المصرية التي اشعر بالفخر لتدريبي فيها لمدة شهر كامل".

ووجه المهندس حسن ـ أحد مهندسي أوغندا المتدربين - الشكر لنقابة المهندسين المصرية ولكل الشركات المصرية التي تدربوا فيها خلال الدورة التدريبية.. وقال: "حصلنا على تدريبات متميزة ومعلومات كثيرة وخبرات رائعة، وسننقل كل تلك الخبرات لبلدنا أوغندا، وكلنا أمل أن نشارك في بناء نهضة وطننا ونتمنى لمصر وشعبها كل تقدم وازدهار".

وأضاف: "لقد لمسنا بأنفسنا كيف أن الشعب المصري، شعب كريم ومضياف ويعيش في حالة سلام اجتماعي مبهرة".

وقالت المهندسة موزس ـ أحد المتدربات - لن ننسي أبدًا المعلومات العلمية والخبرات التدريبية التي حصلنا عليها خلال هذه الدورة التدريبية".

وأضاف: "ما تلقيناه من معارف لمس عقولنا جميعا وما لاقيناه من كرم نقابة المهندسين المصرية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة