أخبار

نقيب المهندسين: نسعى لتحويل نقابة المهندسين إلي منارة للعلوم الهندسية بالشرق الأوسط وإفريقيا

14-3-2019 | 16:47

المهندس هاني ضاحي نقيب المهندسين

محمد علي

 قال المهندس هانى ضاحى نقيب المهندسين، إن نقابة المهندسين المصرية تسعى أن تكون منارة للمعرفة والعلوم الهندسية بالشرق الأوسط وإفريقيا، كما  تعمل على نقل الخبرات والتجارب المصرية فى شتى مجالات العمل الهندسى من خلال مشاركتها مع أشقائها بالدول الإفريقية وتنفيذ برنامج طموح لتدريب أبناء هذه الدول ، ويرجع ذلك إلى الإيمان الكامل بدور النقابة المحورى فى المساهمة الفعالة فى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للأشقاء فى القارة الإفريقية. 

وأضاف هاني ضاحي، خلال كلمته التى ألقاها فى احتفالية توزيع شهادات إتمام تدريب 20 مهندس كهرباء أوغنديا بالنقابة، أن هدفنا الأساسى هو تحقيق الريادة لمهنة الهندسة فى مصر وإفريقيا والمساهمة الفعالة فى الارتقاء بمستوى المهندس الإفريقى ، وذلك من خلال رفع القدرات الفنية للمهندسين بعقد الدورات التدريبية وتنظيم المؤتمرات والندوات العلمية لاستعراض أحدث التكنولوجيات المطبقة على مستوى العمل الهندسى والاستفادة من تجارب الدول الأخرى ونقل الخبرات والدروس المستفادة.

وأعرب عن سعادته لاجتيازهم الدورة التدريبية بنجاح خلال الفترة من 16 فبراير الماضى حتى 14 مارس الجارى، والتى تأتى تتويجا وتفعيلا لبروتوكول التعاون الموقع بين النقابة ومجلس تسجيل المهندسيين الأوغندى. معربا عن تطلعه إلى زيادة هذا التعاون المستمر بين النقابة وكافة النقابات والتنظيمات الهندسية بالدول الإفريقية خلال الفترة القادمة.

وشدد ضاحى على أن النقابة تقوم بدور فعال فى المساهمة فى دعم مسيرة التنمية فى مصر وذلك بوصفها الجهة الاستشارية الهندسية للدولة والتى تجمع كل التخصصات الهندسية.

وقال نقيب المهندسين "ومن هذا المنطلق وفى إطار تولى الرئيسى المصرى عبدالفتاح السيسى رئاسة الاتحاد الافريقى وسعيه نحو استعادة مصر دورها الريادى والمحورى فى القارة الإفريقية والعالم، تلقى جهود وأنشطة النقابة فى القارة الإفريقية دعما كبيرا، فتتفق رؤيتنا مع إيمان القيادة السياسية بأن قوة العلاقات المصرية الإفريقية تحقق الاستقرار السياسى لدول القارة وتدفع نحو التنمية الاقتصادية والشاملة لشعوبنا".

وأوضح ضاحى أن التعاون الوثيق الذى تشهده العلاقات المصرية مع سائر الدول الإفريقية فى مختلف المجالات يوفر فرص نجاح قوية للعلاقة الاستراتيجية ويساعد على تحقيق الأهداف المرجوة، كما أنه السبيل الأمثل لتحقيق الاستقرار والأمن وتوفير سبل الحياه الكريمة لكل أبناء القارة السمراء.

وأعرب نقيب المهندسين عن أمله أن تكلل هذه المجهودات بالنجاح والتوفيق وأن تكون هذه الدورة التدريبية آتت ثمارها وأن تكون نقطة انطلاق للمتدربين نحو مستقبل واعد، موجها الشكر فى نهاية كلمته للدكتور مهندس شاكر المرقبى وزير الكهرباء والطاقة والسفير مساعد وزير الخاريجة للشئون الإفريقية، وكل الشركات المصرية التى شاركت بخبرتها فى تنظيم ونجاح هذه الدورة التدريبية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة