ثقافة وفنون

مفرح سرحان يكتب: ويلٌ للمفكرين

24-2-2019 | 20:18

مفرح سرحان

تبًا لأولئك

 الذين يجلسون على ناصية الخيال

ليكتبوا قصيدة

 أو ينسجوا رواية

أو يرسموا لوحة

أو يعزفوا مقطوعة

تبًا لأولئك الذين يتألمون كثيرًا

ويضحكون كثيرًا

ويحسبون أنهم ينقذون العالم

ماذا يريدون؟

.. .. ..

الذين يحترفون الوخز في الضمائر المهترئة

ويجيدون صناعة الإبر:

إبرة لرتق التجاويف

وإبرة لحقن المورفين البارد

وإبرة لشق أوردة لدماء متجلطة

تبُا للإبريون الواخزون

وتبًا لمن يستلقي على الطاولة

ليخضع لنوبات الخيال

.. .. ..

الذين خلفوا قصائد

لم تخلدهم جدارية على واجهة بيت وثير

الذين أبدعوا لحنًا بليغًا

لم تذكرهم الأحضان الشبقة في جوف الليل

الذين رسموا حفيدات الموناليزا

لم تترفق بهن الخادمات على الجدران

الذين كتبوا التاريخ

هم الذين سقطوا أولًا من التقويم

الذين يترجمون الوجع

هم أول الغائبين

.. .. ..

أيها الشاعر المجنون

أنت تنزفك في شطور

أيها السارد الشارد

أنت صورة في وحيك

أيها الكاهن المحروم

أنت تعظك في خطب مدبلجة

أيها الملحن السارح بين الأوتار

أنت تبكيك في نوتة دموع

أيها المفكرون تبًا لكم

ويل لما تنجبون

العالم يقرأ البارود

ويعبد الزيت

ويكتب الحدود

ويسمع حفيف البنكنوت

ويرسم النهود

ويحفظ بيت العنكبوت

.. .. ..

أيها الـ "شكسبير"

والـ "موليير" والـ"فولتير"

أيها الـ "دافنشي"

أيها الـ"تروتسكي"

أيها الـ"شكسبير"

أيها الـ"ماركيز"

وأيها الخيّام والحلاج

والعقاد والماغوط

والدرويش والمهاتما

لا تنجبوا أفكارًا ولا أحفادًا

أنتم خيالٌ يفنيه العالم

ولا يستحدثه العدم

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة