ثقافة وفنون

من "يحيا الحب" إلى "الحبيب المجهول".. محطات في مشوار قيثارة الطرب ليلى مراد | صور

17-2-2019 | 13:42

ليلي مراد

عبد الرحمن بدوي

دخلت السينما من باب الغناء.. اعتزلت الفن في عز نجوميتها..  لعبت بطولة أفلام حملت اسمها وهي سبعة أفلام بدأت بـ"ليلى بنت الريف، وليلى بنت الفقراء وليلى بنت اﻷكابر".. إنها قيثارة الغناء ليلى مراد التي نحتفي اليوم بذكرى ميلادها الأول بعد المائة.

خلال مشوارها الفني شاركت ليلى مراد في بطولة ما يقرب من 27 فيلما كان أولها فيلم "يحيا الحب" مع الموسيقار محمد عبدالوهاب عام 1937، وآخرها "الحبيب المجهول" مع حسين صدقي لتقرر بعد ذلك  اعتزال الفن في عز نجوميتها.

أما انتشار ليلى مراد سينمائيا فقد بدأ في عام 1937 عندما وقفت أمام الموسيقار محمد عبدالوهاب والمخرج محمد كريم في فيلم (يحيا الحب)، وكانت غيرت اسمها إلى ليلى مراد، لتتوالى بعد ذلك مشاركة كبار النجوم في مجموعة من الأفلام التي حملت اسمها.

ومن أشهر أفلامها "قلبي دليلي، ليلى، ليلى بنت الفقراء، ليلى بنت الأغنياء، ليلى في الظلام، ليلى بنت الأكابر، غزل البنات، حبيب الروح، وغيرها من الأفلام التى ستظل خالدة في ذاكرة السينما المصرية.

ليلى مراد ولدت في الأسكندرية لأسرة يهودية الأصل وكان اسمها «ليليان» والدها هو المغني والملحن إبراهيم زكي موردخاي "زكي مراد"، وقد بدأت مشوارها مع الغناء في سن الرأبعة عشر حيث تعلمت على يد والدها والملحن المعروف داود حسني،  ثم تقدمت للإذاعة كمطربة عام 1934، وكانت أولى الحفلات الغنائية التي قدمتها الإذاعة في 6 يوليو عام 1934 غنت فيها موشح (يا غزالاً زان عينه الكحل).

غنت ليلى مراد حوالي  1200 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين أمثال: محمد فوزي، محمد عبد الوهاب، منير مراد، رياض السنباطي، زكريا أحمد والقصبجي، منها: " اتمخطري يا خيل، ليه خلتني احبك ، الحب جميل، انا قلبي دليلي ، يا حبيب الروح ، سنتين وانا أحايل فيك، يارايحين للنبي، حيرانه ليه بين القلوب، وغيرها".

تعرضت ليلى خلال مشوارها الفني للكثير من الشائعات التي أقضت مضجعها، بعد أن أشهرت إسلامها، وكانت أكثر هذه الشائعات ألما أنها تبرعت لإسرائيل، إلا أن التحقيق معها أثبتت براءتها، وقالت ليلى مراد وقتها أن مصدر الشائعة من الوسط الفني، خاصة أنها في هذا الوقت قد بدت الخلافات التي أدت إلى طلاقها من الفنان أنور وجدي، وتزوجت مرة ثانية من وجيه أباظة وأنجبت منه أشرف، ثم تزوجت من فطين عبدالوهاب وأنجبت منه زكى.

اعتزلت الفن بينما لم يكن عمرها يتجاوز السابعة والثلاثين، وكانت في قمة تألقها الفني، وفضلت البقاء بعيدا عن الأضواء حتى أنها أوصت أسرتها في أيامها الأخيرة  في وصيتها الأخيرة أن تشيع جنازتها من دون إعلان مسبق، وأن ينشر النعي التقليدي بعد الدفن، وأن تكون الصلاة عليها في مسجد السيدة نفيسة بحي القلعة، وألا يحضر أحد من الغرباء تشييع جنازتها إلى مثواها الأخير.  وفي 21 نوفمبر 1995 فارقت ليلى مراد الحياة، تاركة إرثا فنيًا سيظل خالدا وشاهدا على زمن الفن الجميل.


ليلى مراد مع سليمان نجيب


ليلى مراد وأنور وجدى فى لقطة من فيلم ليلى بنت الأغنياء


ليلى مراد مع فطين عبدالوهاب خلال إحدى الحفلات


أنور وجدى يحمل ليلى مراد


ليلى مراد مع كمال الشناوى


انور وجدى فى لقطة من فيلم ليلى بنت الاغنياء


ليلى مراد


انور وجدى مع ليلى مراد فى فيلم ليلى بنت الريف


ليلى مراد


ليلى مراد


ليلى مراد فى احد اعمالها الفنية


ليلى مراد فى صوره فردية


ليلى مراد فى صوره فردية


انور وجدى مع ليلى مراد


ليلى مراد فى صورة فردية

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة