أخبار

مستشار رئيس البرلمان الإفريقي يشيد بحرص الرئيس السيسي على طرح قضايا القارة السمراء عالميا

16-2-2019 | 12:39

النائب مصطفى الجندي

غادة أبو طالب

أكد النائب مصطفى الجندى، رئيس التجمع البرلماني لدول شمال إفريقيا والمستشار السياسي لرئيس البرلمان الإفريقى، أهمية القضايا التي استعرضها الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع عدد من رؤساء كبرى الشركات الدولية، وذلك خلال المائدة المستديرة التي نظمتها مجموعة "أجورا" الإستراتيجية، على هامش فعاليات منتدى ميونخ للأمن بألمانيا، مؤكدا أهمية هذا اللقاء لدعم مشروعات التعاون والتنسيق المصري الإفريقى الألمانى، خاصة في ظل الرئاسة الحالية للرئيس السيسى للاتحاد الإفريقى.


وأشاد الجندى، بتأكيد الرئيس السيسى على حرص مصر على تعزيز تعاونها مع مختلف الشركات الدولية وزيادة حجم استثماراتها في مصر وإشارته إلى التطورات الإيجابية التي يشهدها الاقتصاد المصري في ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، وكذلك ما تشيده الدولة حاليا من مشروعات تنموية كبرى لتحفيز الاقتصاد ودفع معدلات النمو، وتوفير المزيد من فرص العمل، أبرزها مشروع تنمية محور قناة السويس، الذي يعمل على الاستفادة من الإمكانات الهائلة لتلك المنطقة، وما تمثله من شريان رئيسي لحركة التجارة الدولية، عبر إقامة مركز صناعي وتجارى ولوجيستى دولي، يعزز من وضعية مصر الصناعية وأهميتها الجغرافية والإستراتيجية على طريق التجارة الدولية، ويجعلها قاعدة انطلاق للتصدير إلى إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا.

فضلاً عن تنفيذ خطة طموحة لإنشاء عدد من المدن الجديدة ورفع كفاءة شبكة الطرق القومية في مختلف أنحاء مصر، والعمل على تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتداول وتجارة الطاقة في شرق المتوسط، الأمر الذي يوفر فرصاً استثمارية واعدة وضخمة للشركات العالمية للعمل في مصر.

ووجه النائب مصطفى الجندى، التحية للرئيس السيسى لاستعراضه لأولويات الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقي خلال عام 2019، خاصة في قطاعات التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والسلم والأمن الإفريقي، ومد جسور التواصل الثقافي والحضاري وحرص مصر على التعاون مع الشركاء الدوليين لتحقيق تلك الأولويات.

إضافة إلى تأكيد الرئيس السيسي على ضرورة تعزيز الجهود الدولية لإعادة الأعمار والتنمية ما بعد النزاعات، كوسيلة رئيسية لسد الفجوة ما بين إرساء السلام والبدء في استفادة الشعوب من ثماره التنموية، وذلك في إطار مقاربة شاملة تعتمد على الاستثمار في التنمية والبنية الأساسية في دول القارة الإفريقية، وأيضا تأكيد الرئيس السيسى خلال اللقاء أن مصر تعمل على تدشين مركز الاتحاد الإفريقي لإعادة الإعمار والتنمية بالقاهرة، ليكون بمثابة أداة فعالة في مساعدة الدول التى خرجت من النزاعات المسلحة على تقييم احتياجاتها وبلورة تصورها الوطني لإعادة الأعمار، معرباً عن ترحيب مصر بالتعاون مع جميع الشركاء الدوليين لتحقيق التنمية المستدامة في القارة الإفريقية من خلال تدعيم سبل التعاون والاستفادة من الخبرات الإفريقية والدولية.

كما أشاد النائب مصطفى الجندى، باستعراض الرئيس السيسي، لآخر التطورات في منطقة الشرق الأوسط وموقف مصر من الأزمات التي يمر بها عدد من دول المنطقة، والذي يستند إلى ضرورة التوصل لحلول سياسية للأزمات القائمة، بما يحفظ مؤسساتها الوطنية ويحول دون انهيارها ويصون مقدرات شعوبها وحيا النائب مصطفى الجندى الرئيس السيسى لحرصه على تناول قضايا القارة السمراء خلال هذا اللقاء الذي يعد أول لقاء للرئيس السيسى باعتباره رئيسا للاتحاد الإفريقى، مؤكدا أن هذا دليل قاطع على الحرص الكامل والحقيقي من الرئيس السيسى على الحديث أمام مختلف المنتديات والمؤتمرات واللقاءات الدولية رسميا عن القضايا الخاصة بالدول الإفريقية وطرح آمال وطموحات الشعوب الإفريقية أمام العالم.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة