محافظات

مخبأ الصل الذهبي والمقابر الملكية والحفائر الأثرية.. "هرم اللاهون" يستعد لفتح أبوابه أمام الزوار | صور

31-1-2019 | 20:12

هرم اللاهون

الفيوم-ميلاد يوسف:

"هرم اللاهون".. واحد من المعالم الأثرية المهمة بمحافظة الفيوم، وترجع أهميته إلى بنائه من الطوب اللبن، ويكسوه الحجر الجيري، ويبلغ ارتفاعه 48 مترًا وطول قاعدته 106 أمتار، ويقع مدخله في الجانب الجنوبي.

 هرم اللاهون بناه الملك سنوسرت الثاني من الأسرة الثانية عشرة، ويبعد عن مدينة الفيوم نحو 22 كيلو مترًا، وكان مبنيًا فوق ربوة عالية ارتفاعها 12 مترًا، وقد فتح هذا الهرم بمعرفة العالم الإنجليزي وليم فلندرز بتري 1889م، وعثر بداخله على الصل الذهبي الوحيد الذي كان يوضع فوق التاج الملكي، وهو بالمتحف المصري - بحسب أحمد عبدالعال، الخبير الأثري ومدير عام فرع آثار الفيوم السابق-.

ويضيف "عبدالعال"-  في حديثه لـ"بوابة الأهرام"، أنه تم الكشف عن مقبرة الأميرة "سات حتحور" بجوار الهرم، ومازالت كنوز هذه الأميرة بالمتحف المصري، وتضم منطقة هرم اللاهون المعالم الأثرية، منها جبانة اللاهون، التي تقع على مقربة من الهرم، ومقبرة مهندس الهرم (إنبي)، وفي الشمال 8 مصاطب كانت مقابر لأفراد الأسرة المالكة، من بينها مقبرة "سات حتحور"، وأيونت مدينة عمال اللاهون تقع حول هرم سنوسرت الثاني، وترجع أهميتها إلى أنها أقدم البلاد المصرية الواضحة المعالم.

"وزارة الآثار نفذت حفائر في الهرم والموقع، وكشفت عن جبانة تم العثور فيها على مجموعة من المومياوات ترجع للدولة الحديثة، وأخرى للأسرة الثانية، ومجموعة من الأواني الفخارية، والتماثيل الخشبية، والبردي، وتم تنظيف الهرم من الداخل والدخول إلى حجرة دفن الملك سنوسرت الثاني، وهي مبطنة بالجرانيت الوردي والحجر الجيري، وبها تابوت الملك من الجرانيت الوردي".. والحديث مازال لـ الأثري "عبدالعال".

ويؤكد مدير عام فرع آثار الفيوم السابق، أنه يتم حاليًا تنظيف الممرات والحجرات داخل الهرم، تمهيدًا لافتتاحه للزيارة، بالإضافة إلى عمل حفائر للكشف عن مزيد من الآثار التي ترجع إلى العصور المختلفة، لأن هذا الموقع يشمل جميع العصور، ويجرى حاليًا تنظيف داخل الهرم وحجرة دفن الملك سنوسرت، وعمل سلالم وإضاءة ويعلن ذلك، مع بعض الخدمات يتحول المكان لمزار سياحي عالمي.


هرم اللاهون


هرم اللاهون


هرم اللاهون


هرم اللاهون

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة