آراء

سفه الإنفاق على كرة القدم

8-1-2019 | 23:12

أنهى النادى الأهلى صفقة حسين الشحات بمبلغ قياسى، قدره البعض بخمسة ملايين دولار (حوالى 90 مليون جنيه) فى حين أعلن البعض أنه انتقل بحوالى ستة ملايين ونصف المليون دولار (أى حوالى 127 مليون جنيه مصرى)، ليكون بذلك أغلى لاعب كرة قدم مصرى، وثانى أغلى لاعب فى الدورى المصرى بعد البرازيلى كينو، الذى انتقل لبيراميدز مطلع الموسم الجارى من نادى بالميراس البرازيلى مقابل 10 ملايين دولار.

وكان الأهلى من سنوات قليلة قد اشترى مروان محسن بالإسماعيلى بحوالى 10 ملايين جنيه مصرى، كأغلى لاعب كرة قدم وقتها، فإذا بنا تقفز أسعار اللاعبين من 10 ملايين إلى حوالى 100 مليون فى سفه كروى لا يخفى على أحد.

وربما يعود ارتفاع أسعار اللاعبين بهذا الشكل الجنونى، إلى مزايدة النادى المنافس على الصفقات التى يبرمها النادى الآخر، وقد استغلت الأندية التى تبيع لاعبيها هذه النقطة جيدا حتى ترفع من أسعار لاعبيها، بالإضافة إلى النادى الاستثمارى الجديد الذى فتح خزائن مالكه بما يفوق إمكانات الأندية الشعبية التى أرادت أن تجاريه لكيلا يستأثر باللاعبين وحده.

وقد يظن البعض أن لصفقة حسين الشحات خصوصية، ولكنها لاشك سترفع من أسعار اللاعبين فى مصر، دون عائد مادى حقيقى، وبالفعل صمم نادى سموحة أن يبيع للأهلى لاعبه ياسر إبراهيم بحوالى 33 مليون جنيه مصرى بالإضافة الى إعارة عمرو مرعى موسما ونصف الموسم، أى أن الصفقة تكلفت حوالى 40 مليون جنيه مصرى على الأقل.

ولم يكن الزمالك أحسن حالا، فقد تعاقد مع المهاجم المغربي خالد بو طيب بثلاثة ملايين يورو (حوالى 60 مليون مصرى)، فهل الدورى المصرى يستحق مثل هذه الملايين؟

لاشك أن من يتابع الدورى الإنجليزى أو الإسبانى، يعلم تماما أن ما نشاهده فى ملاعبنا لا يرقى إلى مستوى كرة القدم الحقيقية، بل هو أقرب الى "العك الكروى" فمن الصعب أن يطالبنا أحد بالمقارنة بين أسعار اللاعبين فى مصر والخارج، كما أن كرة القدم أصبحت صناعة تحقق ملايين بل ومليارات من الأرباح، سواء من الرعاية أو حقوق البث أو الحضور الجماهيرى، بينما ما يحققه أكبر الأندية المصرية جماهيرية الأهلى والزمالك، من عائد الرعاية والبث أصبح لا يكفى لشراء لاعبين جدد، حيث إن ثمن لاعب واحد قد يبتلع قيمة الرعاية خلال عام كامل.

وهل ما نقرؤه من أن راتب حسين الشحات فى الأهلى 15 مليون جنيه سنويا، وهناك من الموظفين من يتقاضى راتبا سنويا 15 ألف جنيه فقط، أليس هذا سفه إنفاقى فى كرة القدم؟

فهل يستحق الدورى المصرى مثل هذه الأسعار والمرتبات، فى وقت أن هناك عوائد هزيلة من البث والرعاية، بالنسبة الى هذه الأرقام؟

ولماذا لا يكون هناك سقف يحدده اتحاد الكرة بالنسبة لأسعار اللاعبين ومرتباتهم، بدلا من هذه الأرقام المرعبة التى لا تدل إلا على السفه الكروى، فى دولة لم تحقق فى كأس العالم لكرة القدم الماضى سوى صفر كبير.

[email protected]

التحفيل والتجريح الرياضي

ما إن ينهزم فريق الاهلى أو الزمالك في مباراة لكرة القدم، سواء على المستوى المحلى أو القارى أو الدولى، إلا وينتشر في وسائل الاتصال الاجتماعى ما يسمى بالتحفيل،

مستريحو الأحلام

لا أتذكر الحادثة التى استولى فيها أحد النصابين على أموال الناس بحجة استثمارها ونصب على ضحاياه، واختفى بأموالهم، حتى أصبح كل نصاب يحمل لقب «مستريح»، وقد

زواج.. وخراب ديار

قادتني مناسبة اجتماعية سعيدة، لحضور حفل زفاف في إحدى قرى محافظتي، الدقهلية، وخلال وجودي الذي لم يتجاوز الأيام الثلاثة سمعت عن أشياء يشيب لها الولدان، كما

الحبس بسبب "القايمة"

لا أكتب عن تجربة شخصية لي، أو لأحد من المعارف، ولكني قرأت تحقيقًا صحفيًا نشرته إحدى الصحف بعنوان "أغرب دعاوى الحبس بسبب قائمة المنقولات" تناولت بعض المآسي

بين الثانوية العامة والتنسيق

أعلنت وزارة التعليم العالي أن المرحلة الأولى لتنسيق الجامعات بحد أدنى97.7% لعلمي علوم و95% لعلمي رياضة، ومعنى ذلك أن كل من حصل على أقل من هذه الدرجات،

تماثيل عبدالناصر في المزاد!

تمكنت وزارة قطاع الأعمال، من إيقاف مزاد لبيع ثلاثة تماثيل من النحاس للرئيس الراحل جمال عبدالناصر.

رفع سن المعاش إلى 65 سنة

يناقش مجلس النواب مشروع قانون سيتم بمقتضاه رفع سن المعاش بالتدريج، على أن يبدأ التطبيق الفعلي بدءًا من عام 2032 برفع سن التقاعد بحيث سيكون 61 عامًا في

بطولة ناجحة ولكن ...

يقولون في المثل "والفضل ما شهدت به الأعداء"، وقد شهد الجميع، والحمد لله، بالنجاح الكبير لمصر في تنظيم بطولة الأمم الإفريقية؛ سواء من الأشقاء العرب أو الأفارقة، أو حتى الصحافة العالمية.

السيستم واقع

"السيستم واقع" جملة كنا نسمعها أحيانًا عندما نتعامل مع إحدى الجهات الحكومية، أو نحن ندفع فاتورة النت، وقليلا ما نسمعها في تعاملنا مع البنوك.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة