أخبار

سفير مصر بلبنان: الكنيسة القبطية المصرية تجسد رسالة المسيح في إعلاء قيم الإنسانية والسلام |صور

7-1-2019 | 10:25

سفير مصر بلبنان

سمر نصر

شارك السفير نزيه النجاري سفير مصر بلبنان، في القداس الذي أقامته الكنيسة القبطية في لبنان بمناسبة عيد الميلاد، مساء أمس، ونقل السفير تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الجالية المصرية في لبنان بمناسبة عيد الميلاد.

وألقى السفير كلمة جاء فيها: "الأب رويس الأورشليمي، راعي الكنيسة القبطية في لبنان

أبناء الجالية المصرية الأعزاء،

الحضور الكريم،

يسعدني أن أكون معكم اليوم في لقاء يتجدد كل عام في قلب الكنيسة القبطية المصرية في بيروت للاحتفال بعيد الميلاد المجيد، عيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام، الحضور الكريم، شعب الكنيسة الحبيب، تحل ذكرى مولد السيد المسيح كل عام لتعيد تذكرينا بالرسالة السامية التي حملها السيد المسيح إلى البشرية والتي بُنيت على قيم التسامح والمحبة والأخوة بين جميع البشر، وهي الرسالة التي تمثل مصدر إلهام للبشرية جمعاء تعينها على مواجهة التحديات والصعاب المتجددة التي نقابلها في سبيل إقامة عالم من السلام والأمن والاستقرار.

ولا شك أن الكنيسة القبطية المصرية باعتبارها مكونا وطنيا أصيلا وبما لها من إرث تاريخي عتيد تمثل تجسيداً لرسالة السيد المسيح في إعلاء قيم الإنسانية والمحبة والسلام، ويشهد التاريخ المصري على الدور الوطني الذي لعبته الكنيسة في الزود عن وطننا الحبيب مصر في أصعب اللحظات كما يشهد على صمودها وتصديها بالتلاحم مع الأزهر الشريف لكافة دعاوى التطرف والكراهية التي حاولت أن تنال من وحدة النسيج الوطني المصري على مدار السنوات الأخيرة.

واسمحوا لي هنا أن استحضر ذكرى أرواح الشهداء الذين لا زالوا يبذلون حياتهم فداء لهذا الوطن الغالي، والذين تلهمنا سيرتهم لنكون أكثر تصميماً وأقوى عزيمة على دحر قوى التطرف والإرهاب التي تتربص بالآمنين والأبرياء من أبناء الشعب المصري العظيم، كما نتوجه بالتحية لأرواح شهداء القوات المسلحة والشرطة الذين سطروا ملحمة في محاصرة قوى الإرهاب خلال السنة الأخيرة، لتكون الدماء التي سقطت من شهدائنا شاهداً على معركة طويلة تخوضها مصر للحفاظ على هويتها كوطن طيب متسامح يضم الجميع.

الحضور الكريم،

إننا وإذ نجتمع في تلك اللحظات في رحاب الكنيسة القبطية في بيروت، فإن مصر تشهد في نفس التوقيت حدثاً دينياً ووطنياً عظيماً إذ يفتتح الآن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وقداسة البابا تواضروس الثاني كاتدرائية "ميلاد المسيح" التي ستكون اعتباراً من اليوم أكبر كاتدرائية في منطقة الشرق الأوسط، والتي تقف اليوم شاهدة على وفاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بالوعد الذي أطلقه منذ عامين ببناء أكبر كاتدرائية وجامع كهدية للمصريين بالعاصمة الإدارية الجديدة.

إن كاتدرائية ميلاد المسيح وجامع الفتاح العليم يقفان جنباً إلى جنب على أرض مصر الطاهرة ليجسدا سوياً نموذجاً على عظمة هذا الشعب وسمو هذا الوطن، وهما رسالة إلى العالم أجمع أن مصر ستظل وطنا جامعا لأبنائه وأن المصريين سيظلون دائماً على قلب رجل واحد مهما حاول المفسدون تفريقهم والنيل من وحدتهم.


الحضور الكريم،

يحمل عيد الميلاد المجيد كل عام آمال البدايات الجديدة وإني لأدعو الله أن يحمل هذا العام كل الخير لوطننا الغالي مصر كما أن يحمل الخير والتوفيق للبنان العزيز على قلوبنا جميعاً، وأن يحفظ الله أوطاننا من كل سوء ويلهمنا العمل لما فيه خيرها. وأن يمنحنا جميعاً الهدوء والسلام".


سفير مصر بلبنان

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة