رياضة

أوروبا تنادي جاياردو بعد لقبه الثاني في ليبرتادوريس

10-12-2018 | 12:48

مارسيلو جاياردو

رويترز

بعد أن قاد ريفر بليت للقبه الثاني في كأس ليبرتادوريس، خلال 4 مواسم، بدا أن المدرب مارسيلو جاياردو في طريقه للانتقال إلى أوروبا، غير أن لاعبي الفريق الأرجنتيني يتمنون استمراره في بوينس أيرس لفترة أطول.

وقال ليوناردو بونزيو قائد ريفر للصحفيين بعد الفوز 3-1 على الغريم بوكا جونيورز "سينتقل (جاياردو) إلى أوروبا في يوم ما، لكنه معنا حاليا ومن الصعب التفريط به". وأضاف "من المهم ما أخبرنا به، بأنه يريد البقاء، لكنه بالتأكيد سينتقل مستقبلا إلى أوروبا مثل الجميع".

ويدرك جاياردو، لاعب الوسط السابق الذي مثل موناكو وباريس سان جيرمان، أن المواهب الأرجنتينية تتدفق دائما إلى أوروبا، كما أن المدربين الأرجنتينيين من بين الأكثر رواجا حاليا. ومن ضمن هؤلاء ماوريسيو بوكيتينو مع توتنهام هوتسبير ومارسيلو بيلسا مع ليدز ودييجو سيميوني مع أتليتيكو مدريد وسانتياجو سولاري مع ريال مدريد، وجميعهم اكتسبوا شهرة خارج الديار.

وستدفع نجاحات جاياردو أندية أوروبية لتقديم عروض له بالتأكيد، ويقول زملاء المدرب الأرجنتيني إن كل المؤشرات تؤكد قدرته على تكرار نجاحاته في أقوى المنافسات. وقال مساعده ماتياس بيسكاي "هناك 3 كلمات تصفه.. كفاءة وإصرار واجتهاد". وأضاف "لديه الكثير من الإصرار على التحسن ودفع الآخرين على التطور، ويطلب الكثير من نفسه ومن الآخرين، كما يجتهد لإخراج الأفضل من كل لاعب".

وكان يتم وصف جاياردو بأنه "دمية" من اللاعبين الأكبر سنا عند انضمامه للنادي وهو يبلغ من العمر 16 عاما، لكن اللقب لا يعكس قوته الذهنية وإصراره على الفوز دائما. وشاهد جاياردو مباراة الأحد من المدرجات، بسبب عقوبة ضده خلال الدور قبل النهائي أمام جريميو.

ورغم منعه من دخول غرفة الملابس في الدور السابق تجاهل جاياردو العقوبة وأعطى خطابا ملهما أمام لاعبيه خلال التأخر 1-صفر، ليشجعهم على التفوق 2-1 وحجز مكان في النهائي، وعوقب بالحرمان من دخول الاستاد في ذهاب الدور النهائي يوم 11 نوفمبر، وأجبر على مشاهدة الإياب في مدرجات برنابيو، لكنه نقل عقليته إلى اللاعبين. وأوضح بونزيو "لديه رسالة واضحة ويقنعنا بفعل ما يريد، مجموعة اللاعبين تعكس رؤيته".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة