محافظات

انطلاق فعاليات مجلس وزراء الشئون الاجتماعية والصحة العرب بشرم الشيخ| صور

4-12-2018 | 15:43

الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي

جنوب سيناء - هاني الأسمر

انطلقت فعاليات الاجتماع المشترك لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية والصحة العرب بمدينة شرم الشيخ، اليوم الثلاثاء، بحضور 130 شخصية عامة من مصر والدول العربية، وذلك تحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس الوزراء.

وبحضور الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، وخالد فودة، محافظ جنوب سيناء، ووزير التضامن التونسي، محمد ترابلس، والدكتورة ابتهاج الكمال، وزيرة الشئون الاجتماعية اليمنية، والدكتور ناصر باعون، وزير الصحة اليمني، والوزيرة بسمة إسحاق، وزيرة التنمية الاجتماعية الأردنية، والوزيرة هند صبيح، وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل الكويتي، والدكتور باسم الصباح، وزير الصحة الكويتي، والمهندس أحمد بن سليمان الرابحي، وزير العمل السعودي، و صابح أحمد جامع، وزير الشئون الاجتماعية الصومالي، والشيخ محمد بن سعيد الكباني، وزير التنمية الاجتماعية بسلطنة عمان، وإبراهيم الشاعر، وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني، والدكتور جواد عواد، وزير الصحة الفلسطيني، وعمر البشير طه، وزير الصحة الليبي.

وأكدت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب، أن الاجتماع الأول المشترك بين مجلسي وزراء الصحة والشئون الاجتماعية العرب بشرم الشيخ، يعد فرصة كبيرة للعمل علي مقاربات متنوعة للقضايا الاجتماعية، التى تواجه المواطن العربي، وفرصة لتعميق التعاون عربيًا بين وزارات الصحة والشئون الاجتماعية بما يخدم تحسين أوضاع المواطن العربي.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه لابد من التأكيد علي أهمية مناقشة سياسات الحماية الاجتماعية في الدول العربية، التي تمر بحالات النزاع والمتأثرة بالنزاعات والاحتلال الإسرائيلي، كأحد أبرز الموضوعات التي تهم المواطن العربي في الدول العربية، التي تعاني من النزاعات وتتماشي مع تكليفات القمة العربية.

وقالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن هذا الاجتماع جاء في مرحلة دقيقة تمر بها مصر والدول العربية من نزاعات وصراعات، والتي أنهكتها الأعمال التخريبية التي خلفت وراءها مئات القتلي والجرحى، إضافة إلي أن معظم الدول العربية دون بنية تحتية حتى في أبسط صورها، موضحة أن هذه الصراعات أثرت بشكل كبير علي صحة المواطنين.

وأكدت، أن مصر تحرص علي احتضان واستضافة آلاف المواطنين، الذين تشردوا نتيجة هذه الصراعات، وقدمت كافة أنواع الرعاية خاصة الصحية والاجتماعية، وهنا برز دور مصر القومي والريادي في المنطقة العربية.

وأشارت، إلي أن المبادرة التي أطلقها الرئيس السيسي، تحت شعار "100 مليون صحة"، للقضاء علي فيروس سي والأمراض السارية، تعد خير دليل علي حرص مصر للقضاء علي الأمراض المزمنة، واهتمامها بالقطاع الصحي بشكل عام، مؤكدة أن مصر لا تقتصر فقط علي تقديم العلاج، بل تسعي للوقاية ورفع الوعي الصحي لدي المواطنين عن طريق وسائل الإعلام المختلفة.

فيما أكدت الدكتورة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد، ورئيس قطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، أن الأوضاع الصحية التي تمر بها الدول العربية، خاصة النزاعات المسلحة، واستمرار الممارسات اللإنسانية علي الشعب الفلسطيني، التي تقوم بها إسرائيل، شكل تأثيرًا سلبيًا علي المكتسبات التنموية بشكل عام، وعلي جهود الحماية المدينة بشكل خاص.

وأشارت، إلى أن الحراك الشعبي الذي شهدته المنطقة العربية، جاء نتيجة قصور في سياسات الحماية الاجتماعية بما فيها الأبعاد الاجتماعية والصحية وقضايا التعليم وقضايا الفقر والبطالة، وذلك يتطلب عملًا منسقًا مع كافة الشركاء، وفي مقدمتهم منظمات المجتمع المدني، ووكلات الأمم المتحدة المتخصصة، وغيرهم من الشركاء الإقليمين والدوليين.

وأعربت عن آمالها في أن تكون نتائج هذه الدورة الموضوعية، تشكل انطلاقة جديدة في العمل العربي المشترك، لتؤخذ في الاعتبار، بالإضافة إلي التحديات والتطورات المتلاحقة والتكنولوجية، وغيرها من العوامل المؤثرة.


فعاليات مجلس وزراء الشئون الاجتماعية والصحة العرب بشرم الشيخ


فعاليات مجلس وزراء الشئون الاجتماعية والصحة العرب بشرم الشيخ

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة