ثقافة وفنون

مخرجات عربيات يروين تجاربهن بالمهرجانات العالمية

28-11-2018 | 22:51
مخرجات عربيات يروين تجاربهن بالمهرجانات العالمية المخرجة هالة خليل
Advertisements
سارة نعمة الله

قالت المخرجة هالة خليل إن علاقتها بالمهرجانات بدأت منذ عام ١٩٩٧عندما قدمت تجربتها الأولى وكانت فيلمًا روائيًا قصيرًا يحمل اسم "طيرى يا طيارة"وتم عرضه بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي وحصل حينها على جائزة.


ونوهت خليل خلال الندوة التي أقيمت تحت عنوان "نساء مذهلات"،عن المخرجات العربيات في المحافل السينمائية العالمية، بأن حصولها على هذه الجائزة قدم لها دافعًا قويًا لتقديم سلسلة من الأفلام الروائية الطويلة وصل عددها إلى أربعة أفلام شاركت بها في العديد من المهرجانات السينمائية وحصلت فيها على جوائز، وكان آخر تجربة لها هى فيلم "نوارة" مشيرة إلى أنها تستعد لتقديم تجربة سينمائية جديدة ستبدأ تصويرها في مارس القادم.

أما المخرجة التونسية كوثر بن هنية، فحكت عن تجربتها في المهرجانات، مشيرة إلى أنها كانت تعاني أزمة نقص دور العرض في تونس فلا يوجد دور عرض كثيرة، منوهة إلى فرحتها الكبيرة خلال مشاركتها السابقة في مهرجان كان بفيلمها "على كف عفريت" قائلة إن شعورها بالمشاركة في مهرجان كبير مثل "كان" مختلف تمامًا عن وجودها كضيف.

وسردت المخرجة الجزائرية صوفيا يجام، التي عرض لها فيلم في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، علاقتها بالمهرجانات منوهة بأنها عانت فكرة إمكانية عرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي، لدرجة أن منتجه أصيب بالإحباط وكان ذلك دافعًا قويًا لها لتخاطب مهرجان فينيسيا، منوهة بأن التجربة بالنسبة لها كانت سلسة جدًا في التعامل وكان ما يشغلها دائمًا هو مخاطبة الجمهور، وبالفعل حصل فيلمها على جائزة أفضل فيلم في المهرجان لكنها كانت طوال الوقت تفكر كيف يصل فيلمها إلى جمهور المغرب العربي والعالم العربي كله.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة