آراء

الفن الراقي باق

26-11-2018 | 12:54

يبقى الفن الراقي ويتفوق للأبد، مهما حاصرتنا فنون وموسيقى غريبة علينا قد يطلق عليها أغاني مهرجانات؛ فبرغم تلوث المناخ الموسيقي خلال الفترات الماضية فإن الرقي والفن المحترم سيبقى، وسيحتفظ بتواجده القوي في المجتمع.

أسعدني الحظ بحضور حفل لعازف الجيتار المصري العالمي، عماد حمدي، شهدت فيه عودة قوية بالنسبة لي لزمن الفن الجميل الراقي، وهو ما شعرته من ردود أفعال كل الحاضرين، فالعازف المصري العالمي عماد حمدي، عشق آلة الجيتار، فأتت له بالعاشقين من جمهوره، صغارًا وكبارًا.. خاصة على مستوى الطلبة الدارسين لآلة الجيتار والتي يعلم أصولها لهم في دار الأوبرا العريقة.

استطاع الدكتور عماد حمدي، أن يحبب طلابه وفريقه في الفن الراقي، وأضاف لهم الكثير منذ بدأوا دراسة الجيتار على يديه، فهو ليس مدرسًا أو أستاذا يعلمهم الفنون فقط، ولكنه يحرص على أن يكون النموذج الإنساني الجميل والشقيق الأكبر، والأستاذ الحنون الذي لا يبخل بوقته على أي منهم‫.

أرى في عماد حمدي نموذجًا نادرًا للفنان الذي لا يكتفي بنجاحه محليًا وعالميًا، ولا يتوقف عنده، بل يسعى لاكتشاف جيل جديد من الموهوبين عشاق الفن الراقي، ويساندهم ويساعدهم للتفوق والتميز دائمًا، وليس على مستوى الفن فقط، بل في مناح اجتماعية عديدة بكل طرق الود والحب الذي يربطه بطلابه بالأوبرا.

لم يكن غريبًا أن يكون أول أوركسترا للجيتار بقيادة عماد حمدي، وهو الوحيد من نوعه في مصر والشرق الأوسط، الذي يتكون من 40 عازفًا من البنات والأولاد في مراحل عمرية مختلفة يتم تعليمهم وتدريبهم بأكاديمية الجيتار بالأوبرا تحت إشرافه.

يبدو عماد حمدي، وهو يعزف على آلة الجيتار، حبه الشديد بل عشقه لهذه الآلة التي درسها وتعلم أصولها في الأكاديمية الملكية البريطانية للموسيقى، فخرجت معزوفاته للجيتار من دار الأوبرا المصرية إلى العالم، فكان هو المرشح الوحيد من مصر للمشاركة في مسابقة أفضل عازف جيتار في العالم بجورجيا.

ولأن الإخلاص في العمل هو السبب الأول في النجاح، كان عماد حمدي أول مصري يعزف مع الأوركسترا السيمفوني منذ ١٩٨٨، وإلى الآن، وذلك منذ عزف مع الأوركسترا السيمفوني تحت قيادة العديد من كبار قادة الأوركسترا، أهمهم يوسف السيسي وطه ناجي والسويسري توماس هيرتزوج والألماني أرنست شيللا، وآخرهم المصري طارق مهران.

أعتقد أنه لو كان لدينا نماذج من الفنان عماد حمدي بأخلاقياته وعشقه لفنه ولوطنه وأولاد بلده، فكنا سنصل للعالمية بسهولة ويسر، ويعرفنا الآخر بصورة أفضل وأقرب إلي الحقيقة، واستطاع الفنان عماد حمدي أن يشق طريقه بثقته في قدراته وموهبته وطموحه للمستقبل منذ بدأ مشواره الفني، وهو ما يقوم بتعليمه الآن لطلابه مع تعليمهم الفن الراقي والذوق الرفيع.

عظيمة يا مصر

تظل مصر عظيمة وكبيرة وقوية فى كل العصور والمواقف والمحن.. تظهر بأصالتها وعظمتها دائمًا، فقد تابعنا خلال الأيام الأخيرة ردود الأفعال حول العدوان الإسرائيلي

ادعوا لإيمان الحصري بالشفاء

وكأن ظهورها في الحلقة الـ٢٧ من مسلسل (الاختيار٢) منحة لتذكير الملايين ممن يشاهدون المسلسل ليتوجهوا بالدعاء لله ليتمم شفاءها وتعود لأسرتها وبيتها وعملها ومحبيها بسلام وأمان...

ولاد ناس وجرس الإنذار

لم يعد من السهل أن يجذب مسلسل اجتماعي الجمهور من أولى حلقاته، ولم يحدث ذلك إلا في أعمال قليلة ونادرة، فعادة ما يتعرف المشاهد على شخصيات أبطال العمل وأحداثه

الأدوار الثانية

يذخر الموسم الدرامى الحالى بنوعيات مختلفة من الأعمال الدرامية ما بين أعمال وطنية واجتماعية وأكشن وكوميدية، وإن كنا نفتقد بالطبع العمل التاريخى والدينى

الفنانون والإعلانات

فى وقت من الأوقات وتحديدا فى زمن الفن الجميل، كان الفنان عزيزا يظهر بشكل مناسب فى الأعمال الفنية وكان المشاهدون يشعرون باشتياق إليه بسبب قلة ظهوره فى

المسلسل الديني

هل علينا شهر رمضان الكريم شهر الخيرات والبركة والطمأنينة وندعو الله أن يرزقنا فيه جميعا الخير والطيبات والحسنات وألا نخرج منه إلا وقد غفر الله لنا ذنوبنا وأثابنا خير ثواب نتمناه...

قرار وقف «الملك»

لا يصح إلا الصحيح.. تلك المقولة التي تعمل على أساسها المتحدة للخدمات الإعلامية، وتثبتها في مواقف عديدة من بينها ما حدث منذ فترة من تقليل الأجور الباهظة، والتي كنا نسمع بها ونندهش لبعض النجوم..

إذاعة القرآن الكريم

منذ أنشئت إذاعة القرآن الكريم باقتراح من الراحل د.عبدالقادر حاتم، وزير الإرشاد القومي المشرف على وزارة الإعلام، عام 1964، وهي الإذاعة الأهم والأفضل والأشهر

النقيب والحفاظ على المهنة

أشفق كثيرًا على القدير د.أشرف ذكي نقيب المهن التمثيلية خاصة هذه الأيام، فبرغم الصعاب الكثيرة التى واجهها من قبل وما تحمله من عناء لصالح نقابة المهن التمثيلية

الدراما الوطنية

أسعدني التطور الإيجابي الذي سيشهده المشهد الدرامي الرمضاني هذا العام بظهور عدد من الأعمال الدرامية الوطنية ضمن خريطة المسلسلات.. أعمال تساهم في توثيق الوقائع

الوعي مفتاح النجاح

لا أحد يغفل ما يتم إنجازه على أرض مصر من مشروعات هائلة وتطوير تشهده كل المجالات، ولكن مع ذلك فلا نزال نعيش معركة مع الوعي الذي نتمنى أن يسود في المجتمع بين كل الفئات والأعمار.

يسقط الترند!

"الترند".. وما أدراك ما "الترند"، الذى أصبح الأداة الأولى والسريعة لتحقيق الهدف، ولا يهم إن كان هذا التريند يحمل حقيقة أم وهمًا وتضليلًا؛ لتظل "التريندات"

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة