Close ad

تعرف على أسباب ظهور مجموعة من التماثيل محطمة الرأس بمعبد "الرامسيوم"

24-11-2018 | 16:55
تعرف على أسباب ظهور مجموعة من التماثيل محطمة الرأس بمعبد الرامسيوم الدكتور خالد العناني، وزير الآثار
الأقصر- إيمان الهواري

تفقد الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، اليوم السبت، معبد "الرامسيوم الجنائزي"، خلال جولته الختامية بالأقصر، لبحث ملامح مشروع التطوير والترميم بالمعبد.

موضوعات مقترحة

وقال العناني، إن البعثة كانت اكتشفت بقايا مهمة من المعبد ترجع إلى عصر الأسرتين الـ‏ 19‏ و‏20‏ الفرعونيتين، وتضم مجموعة من المطابخ العامة وأبنية للجزارة ومخازن ضخمة، إضافة إلى المدرسة التي كانت مخصصة لتعليم أبناء العمال.

وشرح كريستيان لابلان، رئيس بعثة الآثار المصرية الفرنسية العاملة بالمعبد، أهم ملامح مشروع التطوير والترميم الجاري في المعبد، الذي يشرف على تنفيذه المركز المصري الفرنسي.

وأشار الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام لمجلس آثار مصر، إلى أن هناك عدة أسباب لظهور مجموعة من التماثيل محطمة الرأس بمعبد الرامسيوم، منها ضعف منطقة الرأس وتأثيرها نتيجة حدوث الزلازل، بالإضافة إلى قيام الآشوريين، خلال بعض العصور، مثل العصرين القبطي والمتأخر بتكسير وتشويه رأس التماثيل اعتقادا منهم أنها أصناما.

وتابع، أن الخلافات السياسية بين بعض الملوك مثل صراع الملكة حتشبسوت والملك تحتمس الثالث، أدت إلى قيامهم بتكسير الآثار التابعة لكل ملك.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة