Close ad

صياد يوثق بكاميرا الموبايل إعصارا بشواطىء الإسكندرية | فيديو وصور

24-11-2018 | 13:37
صياد يوثق بكاميرا الموبايل إعصارا بشواطىء الإسكندرية | فيديو وصورإعصار الإسكندرية
الإسكندرية - محمد عبد الغني

رصد صياد بمنطقة الدخيلة، غرب الإسكندرية، من خلال كاميرا هاتفه بداية تكون لإعصار في البحر المتوسط، حيث تصادف تواجده مع عدد من أصدقائه للصيد على ساحل البحر، وقت حدوث الإعصار.

موضوعات مقترحة

ويظهر مقطع الفيديو، الذي صوره "محمد زيزو" -الصياد السكندري- ونشره على "مجموعة" على موقع "فيسبوك" لهواة ومحترفي الصيد في الإسكندرية، بداية تكون إعصار داخل البحر، واقتراب ملامسته سطح الماء، قرب منشأة بحرية مواجهة للشاطئ.

وصور الصياد، مقطع فيديو آخر يظهر محاولته وزملائه الفرار، من دوامة هوائية أحدثها الإعصار، بعد أن اقترب من موقع تواجدهم، حيث كتب الصياد السكندري قائلا: "ضربت عاصفة جوية بلوكات منطقة الدخيلة"، متابعا: "الحمد لله كنت متابع الجو أثناء قيامي وآخرين بالصيد على ساحل البحر، وكان الطقس سيئا، والسماء تمطر بغزارة، ولم يكن هناك أي نشاط للرياح، وكنت مهتما بمتابعة الطقس، لأنه إذا حدث أي تغيير فيه كنت سأقوم بجمع عدتي والمغادرة فورا".

ويحكي عن مشاهدته أثناء تصوير الفيديو: "فجأة ظهرت سحابة أشبه بالدوامة، وكانت تقترب من الشاطئ، جمعت أدوات الصيد وبدأت في الخروج بسرعة من المكان، رغم صعوبة ممر الصخور وخطورته"، مشيرا إلى أنه بمجرد عبوره الممر الصخري الملامس للمياه، ووصوله لمنطقة آمنة على الشاطئ، شاهد وصول الدوامة الهوائية لمنطقة الصخور التي تركها قبل لحظات، والمعروفة بين الصيادين باسم البلوكات".

وأكد زيزو، أن الأمر تحول إلى عاصفة ترابية، زادها سوءا عوادم الفحم المخزن قرب ميناء الدخيلة، إلا أنه استطاع توثيق الأمر، ونصح زملاءه الصيادين قائلا:"مهما كنت محترف في الصيد أو عاشق للصيد أو أكل عيشك من الصيد، متعرفش الضربة هتيجي منين، ربنا كريم، وحياتك أغلى من أي شيء".

يذكر أن الإعصار الذي تعرضت له الإسكندرية، خلال موجة الطقس السيء الحالية، لم تكن هي المرة الأولى التي يضرب فيها إعصار سواحل البحر في الإسكندرية، حيث سبق أن ضرب إعصار سواحل المدينة في شهر نوفمبر من العام 2015، وضربها آخر في شهر ديسمبر من العام الماضي.

ويشهد البحر المتوسط بين الحين والآخر تشكل مُنخفضات جوية، تشبه في خصائصها وشكلها الأعاصير، ولكنها أقل حدة منها، حيث تتشكل عن طريق الرياح، التي يحدث تغير كبير في اتجاهها، ويؤدي ذلك لتوقف حركة الملاحة البحرية والجوية.

وتتعرض الإسكندرية منذ نحو يومين إلى طقس سيء، وهطول أمطار غزيرة، وعواصف رعدية، يصاحبها انخفاض في درجات الحرارة، بالتزامن مع بدء نوة "باقي المكنسة"، والتي تستمر لمدة 4 أيام.


إعصار الإسكندرية إعصار الإسكندرية

إعصار الإسكندرية إعصار الإسكندرية

إعصار الإسكندرية إعصار الإسكندرية

إعصار الإسكندرية إعصار الإسكندرية

إعصار يضرب سواحل الإسكندرية.. وصياد يوثق اللحظات المرعبة بكاميرا الموبايل
كلمات البحث
اقرأ ايضا:
الأكثر قراءة