حـوادث

بعد "عملية الثأر".. وزير الداخلية يزور البابا تواضرس الثاني لتقديم واجب العزاء| صور

5-11-2018 | 16:24

اللواء محمود توفيق والبابا تواضرس الثاني

أشرف عمران

بعد النجاح الذي حققه رجال الشرطة أمس الأحد، في تحديد المتهمين المتورطين في الهجوم علي مدنيين عقب عودتهم من دير الأنباء صموئيل بالمنيا، ورصدهم، وعملية القبض عليهم التي أسفرت عن مصرع 19 من العناصر الإرهابية خلال تبادل لإطلاق النيران، قام اللواء محمود توفيق وزير الداخلية اليوم، بزيارة البابا تواضرس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لتقديم واجب العزاء فى شهداء الوطن من المصريين الذين صعدت أرواحهم الطاهرة لبارئها عقب عودتهم من دير الأنباء صموئيل بالمنيا بيد الإرهاب الغادر.

وأكد الوزير خلال الزيارة، أن مثل هذه الحوادث لن تزيد المصريين إلا تكاتفًا وتآزرًا، فمصر الكنانة قادرة بعون الله تعالى وبترابط نسيجها الوطنى على دحر فلول الإرهاب.

وأكد أن رجال الشرطة كانوا وسيظلوا فى تكاتف فريد مع جموع الشعب المصرى العظيم يمثلون لأمن الوطن درعاً، ويرجون لمسيرتها فى التنمية والازدهار والنماء.


اللواء محمود توفيق و البابا تواضرس الثانى


اللواء محمود توفيق و البابا تواضرس الثانى


اللواء محمود توفيق و البابا تواضرس الثانى

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة