أخبار

مصطفى الجندي: الرئيس بعث برسالة للعالم حول خصوصية علاقات القاهرة وموسكو

17-10-2018 | 00:20

النائب مصطفى الجندى

غادة أبوطالب

أشاد النائب مصطفى الجندى، رئيس التجمع البرلمانى لدول شمال إفريقيا، والمستشار السياسى لرئيس البرلمان الإفريقى، بجميع القضايا التى جاءت فى الخطاب التاريخى الشامل، الذى ألقاه الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمام المجلس الفيدرالي الروسى، كأول رئيس مصرى وعربى وإفريقى يلقى خطابا أمام البرلمان الروسي.


وأكد "الجندى" فى بيان، أن القضايا التى تناولها الرئيس السيسى يجب أن تحظى باهتمام كبير من المجتمع الدولى بأسره، وبجميع منظماته، خاصة الأمم المتحدة، سواء فيما يتعلق بمواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود، أو إحياء مسيرة السلام فى الشرق الأوسط، أو المشكلات داخل سوريا وليبيا.

وأوضح، أن الرئيس السيسى وضع إستراتيجية شاملة حول هذه القضايا، وأنه يجب على المجتمع الدولى أن يسارع بتنفيذها.

وأعلن الجندى، تأييده التام لرؤية الرئيس السيسى، بأن تكون الطرق السلمية هى الوسيلة لحل الخلافات فى عالمنا، مطالبا المجتمع الدولى الأخذ بالرؤية الثاقبة للرئيس السيسى لمواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود، خاصة أنه لم تعد هناك دولة على الكرة الأرضيّة بمنأى عن هذه الظاهرة الخطيرة التى باتت تمثل خطرا داهما على الأمن والسلم الدوليين.

وقال الجندى، لقد آن الأوان ليتدخل المجتمع الدولى، ويواجه الدول التى تشجع وتمول وتسلح وتأوى الإرهاب والإرهابيين، على أن تبدأ المواجهة بكل وحسم وقوة مع هذه الدول، ومن خلال تقديم قياداتها وأنظمتها وحكوماتها إلى المحاكمة العاجلة أمام المحكمة الجنائية الدولية، مؤكدا أن ذلك الأمر سيكون هو البداية الحقيقية لتجفيف منابع الإرهاب.

وأكد "الجندى"، أن ما تقوم به سلطات الكيان الصهيونى الإسرائيلى ضد الشعب الفلسطينى الأعزل لايقل خطورة عن الإرهاب، مطالبا المجتمع الدولى سرعة التحرك لوقف جميع الأعمال الإجرامية التى تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلى ضد الفلسطينيين، والإسراع فى تحريك المياه الراكدة فى مسيرة السلام من خلال إرغام إسرائيل على احترام الشرعية الدولية، ومنح الفلسطينيين جميع حقوقهم المشروعة، وفى مقدمتها إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ووجه الجندى التحية للرئيس السيسى، لحرصه على الحديث أمام البرلمان الروسى باسم الشعب المصرى العظيم، وتأكيده على خصوصية العلاقات التاريخية بين مصر وروسيا، والتى امتدت إلى 75 عاما.

وقال "الجندى"، إن الرئيس السيسى وجه رسالة واضحة وحاسمة للعالم كله، بشأن العلاقات التاريخية بين القاهرة وموسكو، عندما وجه الشكر لروسيا، لأنها كانت دائما أول من قدم يد العون لمصر فى استعادة الأرض المصرية، ومساندة روسيا لمصر فى بناء السد العالى.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة