منوعات

انطلاق موسم صيد الصقور شرقي العراق

13-10-2018 | 11:51

صيد الصقور

شينخوا

أعلن مسئول محلي في ديالى، شرقي العراق، اليوم السبت، انطلاق موسم صيد الصقور البرية في المحافظة، والذي يستمر ثلاثة أشهر متتالية ويعد الأشهر على مستوى البلاد.

وقال مازن الخزاعي المسؤول الاداري لمنطقة قزانية، إن "موسم صيد الصقور البرية في بادية قزانية انطلق، وهو الأشهر على مستوى البلاد ويجذب العشرات من الصيادين من مختلف المحافظات".

وأوضح أن بادية القزانية، تعد مأوى مهما لأنواع نادرة ومهمة من الصقور أبرزها ما يعرف بـ"الطائر الحر".

وتبعد القزانية نحو (100 كم) شرق مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى، وتضم أراض متعرجة ووديانا كثيرة وتلالا عالية، وهي من البوادي المشهورة في العراق بصيد الأنواع النادرة من الصقور.

وأشار "الخزاعي"، إلى أن "موسم صيد الصقور يستمر ثلاثة أشهر متتالية في بادية قزانية المترامية، والتي تتميز خلال هذه الفترة من السنة بأجوائها المعتدلة"، لافتا إلى أن "البادية هي مقصد أهم صيادي العراق منذ عقود عدة".

ويعد صيد الصقور من المهن واسعة الانتشار في البلدان العربية.

ويقول صيادون، إن مهنة صيد الصقور، تمثل عنوانا فريدا في الصبر والمناورة والاستمتاع، وتجذب العشرات من كل أنحاء العراق.

وأكد ستار عبيد، أحد صيادي الصقور، أن "مهنة صيد الصقور تحمل متعة قل نظيرها وهي تحتاج إلى الصبر والمناورة والذكاء في التعامل مع الصقور وجذبها إلى الشباك".

وأضاف أن "أعداد الصقور في السنوات الأخيرة محدود للغاية ورغم ذلك يؤمن أغلب الصيادين بالحظ في صيد أي من الطيور النادرة، خاصة طائر الحر الذي يباع بأسعار عالية جدا تصل إلى عشرات الملايين من الدنانير".

ولفت إلى أن "الوضع الأمني المستقر في بادية قزانية هو ما يجذب الصيادين كل موسم".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة