عرب وعالم

الزعنون: انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني أكتوبر الجاري في رام الله

8-10-2018 | 13:35

سليم الزعنون

شينخوا

أعلن سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني اليوم، أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير سينعقد في مدينة رام الله يوم 28 أكتوبر الجاري.

وقال الزعنون، في بيان صحفي تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه، إنه تم التوافق مع الرئيس محمود عباس على عقد الدورة الثلاثين للمجلس المركزي يومي 28 و 29 من الشهر الجاري في رام الله.

وأكد أهمية عقد هذه الدورة "لمناقشة ما تتعرض له القضية الفلسطينية من هجمة شرسة تستهدف المشروع الوطني الفلسطيني والحقوق المشروعة في العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس".

وذكر الزعنون أن الهدف من عقد دورة المجلس المركزي "يتمحور حول وضع آليات تنفيذية للقرارات الفلسطينية (بشأن مستقبل العلاقة مع إسرائيل) حماية لمستقبل الشعب الفلسطيني وقضيته".

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قررت رسميا أمس (الأحد)، دعوة المجلس المركزي للمنظمة للانعقاد في 26 من الشهر الجاري، قبل أن يعلن الزعنون تقديم الموعد المذكور يومين.

وأكدت اللجنة التنفيذية في بيان عقب اجتماعها برئاسة عباس "الاستمرار في تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي وآليات وجداول زمنية لذلك بما يشمل تحديد العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية مع سلطة الاحتلال إسرائيل".

والمجلس المركزي هو ثاني أكبر مؤسسات منظمة التحرير وكان عقد في يناير الماضي دورة اجتماعات طارئة له للرد على اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر الماضي.

وفي حينه، قرر المجلس تعليق الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود العام 1967 وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان.

كما جدد بيان المجلس المركزي قراره الذي اتخذه في مارس 2015 بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل بكافة أشكاله، وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي.

وسيأتي انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني وسط أزمة علاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية ووقف الاتصالات الفلسطينية منذ اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر الماضي.

كما أعلن مسئولون فلسطينيون أن المجلس المركزي سيتخذ قرارات "حاسمة" بشأن الوضع الداخلي في ظل استمرار الخلافات مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف العام 2007.

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة