آراء

حتى لا تتكرر كارثة ديرب نجم

18-9-2018 | 23:48

تسببت كارثة وحدة الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم بمحافظة الشرقية في وفاة 3 أشخاص وإصابة 13 آخرين بغيبوبة خلال حصولهم على جلسة غسيل كلوي، نتيجة الإهمال الذى تعرض له المرضى.


ورغم أن وزارة الصحة، شكلت لجنة توجهت إلى محافظة الشرقية للوقوف على أسباب وفاة المرضى، إلا أن التحريات الأولية للمباحث الجنائية أشارت إلى أن أجهزة الغسيل الكلوي كانت قيد الصيانة في المستشفى، إن عددًا من المرضى كانوا يتلقون العلاج، فيما كانت الأجهزة معطلة، بسبب أعمال صيانة، مما أدى لحدوث مضاعفات للمرضى أثناء الغسيل، بينها حالات إغماء وتوقف فى عضلة القلب.

وقد عقدت لجنة الشئون الصحية بالبرلمان برئاسة الدكتور محمد العمارى، اجتماعا أمس حضرته الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، وبغض النظر عن حالة من الشد والجذب التى وقعت بين وزيرة الصحة، وبعض النواب حول نسبة الوفيات فى مصر بين مرضى الغسيل الكلوى، فقد رفضت الوزيرة الإفصاح عن سبب حالات وفيات ديرب نجم، مؤكدة أن الأمر مرهون بتقرير الطب الشرعي.

وقالت إن الوزارة شكلت لجنة فنية حول وفاة مرضى الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم المركزى بمحافظة الشرقية، لافتة إلى أن مهمة هذه اللجنة هى إعداد تقرير لرفعه إلى النيابة العامة باعتبارها الجهة المنوطة بالكشف عن سبب الوفاة من خلال تقرير الطب الشرعي.

وأوضحت الوزيرة هالة زايد، أن الوزارة أرسلت عددا من اللجان إلى مستشفى ديرب نجم المركزى للتحقيق فى الحادث، وفحص المصابين، والإجراءات التى اتخذتها الشركة المنوطة بإجراء صيانة لمحطة الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم المركزي.

وقد فجرت كارثة حادثة مستشفى ديرب نجم، مشكلة مرضى الغسيل الكلوى على مستوى مصر، والتى قدرتهم الوزيرة بأكثر من 50 ألف مريض، يستخدمون 583 وحدة غسيل كلوى، بينها 218 وحدة قطاع خاص، ويبلغ عدد إجمالى الجلسات سنويا أكثر من 7 ملايين جلسة.

وإذا كان المرضى فى المستشفيات الحكومية، يمكن أن يواجهوا مثل هذا الإهمال الكبير، والذى وصفته الوزيرة نفسها بأنه يصل إلى حد الجريمة، فكيف يكون الحال فى مستشفيات القطاع الخاص وخاصة فى مجال الغسيل الكلوى، والتى نسمع أن هناك بعض مراكز الغسيل يمكن أن يطلق عليها "مراكز بير السلم".

وإذا كانت وزيرة الصحة قد اعترفت أن الحادث غير مبرر، ويعد إهمالا جسيما، وأنه لن يمر مرور الكرام، وسيتم محاسبة المخطئين، فإن أهم ما يعنينا هو ألا يتكرر الحادث مرة أخرى، سواء فى ديرب نجم أو غيره من مناطق الجمهورية.

وإذا كانت وزيرة الصحة تشتكى من قلة القوة البشرية وهجرة الأطباء إلى السعودية، والعمل فى القطاع الخاص، فعلى الوزارة أن تعطى للطبيب أجرا يكفل له معيشة معقولة، ولا نقول رغدة، لأن أجور الأطباء فى الوزارة أقل كثيرا من أجور الحرفيين فى مصر.

كما يبدو من الإحصائيات أن عدد أجهزة الغسيل الكلوى، فى مصر أقل كثيرا من استيعاب كل المرضى، سواء فى المستوى الحكومى أو فى القطاع الخاص، لذلك تعمل أغلب الاجهزة فى المستشفيات الحكومية على مدار 3 "شيفتات" يوميًا لاستيعاب المرضى الذين يحتاجون للغسيل، كما أن كثيرا من الأجهزة تحتاج إلى الصيانة واستبدال قطع الغيار لتجنب حدوث إى أعطال قد تحدث بها.

واذا كانت وزيرة الصحة قد بشرتنا، بأنه سيتم توفير منظومة إصلاح طبى كاملة للأسر المصرية تتمثل فى عمل مراكز رعاية مخصصة وحضانات، وطوارئ، وغرف عمليات، فإن مثل هذه التصريحات الوردية ليست بجديدة علينا من كل الوزراء، والمهم أن نعمل أولا على ألا تتكرر مأساة أو جريمة ديرب نجم.

التحفيل والتجريح الرياضي

ما إن ينهزم فريق الاهلى أو الزمالك في مباراة لكرة القدم، سواء على المستوى المحلى أو القارى أو الدولى، إلا وينتشر في وسائل الاتصال الاجتماعى ما يسمى بالتحفيل،

مستريحو الأحلام

لا أتذكر الحادثة التى استولى فيها أحد النصابين على أموال الناس بحجة استثمارها ونصب على ضحاياه، واختفى بأموالهم، حتى أصبح كل نصاب يحمل لقب «مستريح»، وقد

زواج.. وخراب ديار

قادتني مناسبة اجتماعية سعيدة، لحضور حفل زفاف في إحدى قرى محافظتي، الدقهلية، وخلال وجودي الذي لم يتجاوز الأيام الثلاثة سمعت عن أشياء يشيب لها الولدان، كما

الحبس بسبب "القايمة"

لا أكتب عن تجربة شخصية لي، أو لأحد من المعارف، ولكني قرأت تحقيقًا صحفيًا نشرته إحدى الصحف بعنوان "أغرب دعاوى الحبس بسبب قائمة المنقولات" تناولت بعض المآسي

بين الثانوية العامة والتنسيق

أعلنت وزارة التعليم العالي أن المرحلة الأولى لتنسيق الجامعات بحد أدنى97.7% لعلمي علوم و95% لعلمي رياضة، ومعنى ذلك أن كل من حصل على أقل من هذه الدرجات،

تماثيل عبدالناصر في المزاد!

تمكنت وزارة قطاع الأعمال، من إيقاف مزاد لبيع ثلاثة تماثيل من النحاس للرئيس الراحل جمال عبدالناصر.

رفع سن المعاش إلى 65 سنة

يناقش مجلس النواب مشروع قانون سيتم بمقتضاه رفع سن المعاش بالتدريج، على أن يبدأ التطبيق الفعلي بدءًا من عام 2032 برفع سن التقاعد بحيث سيكون 61 عامًا في

بطولة ناجحة ولكن ...

يقولون في المثل "والفضل ما شهدت به الأعداء"، وقد شهد الجميع، والحمد لله، بالنجاح الكبير لمصر في تنظيم بطولة الأمم الإفريقية؛ سواء من الأشقاء العرب أو الأفارقة، أو حتى الصحافة العالمية.

السيستم واقع

"السيستم واقع" جملة كنا نسمعها أحيانًا عندما نتعامل مع إحدى الجهات الحكومية، أو نحن ندفع فاتورة النت، وقليلا ما نسمعها في تعاملنا مع البنوك.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة