آراء

تكريم "الباز".. عالم الجيولوجيا والأخلاق

15-9-2018 | 23:09

أسعدني جدًا تكريم الدكتور فاروق الباز، عالم الجيولوجيا ورائد الصحراء وملك القمر وغيرها كثير جدًا من الألقاب التي يطلقها عليه تلامذته حول العالم، والتي يستحقها وأكثر منها، ويسعدني أكثر أنا وغيري تكريم علماء مصر في الخارج في جميع المجالات والمحافل، وهو ما طالعتنا به الأخبار نهاية الأسبوع الماضي.. تكريم الدكتور فاروق الباز الأخير كان بحصوله على جائزة Inamori Ethics Prize العالمية لعام 2018..

وقرأت خطاب تكريمه على الموقع الخاص بالمركز الذي يمنح هذه الجائزة لكبار علماء العالم، ومن أسهموا بإنجازات علمية كبيرة في خدمة البشرية، وجاء في نص خطاب التكريم: (اختار مركز Inamori International للأخلاقيات والتميز في جامعة Case Western Reserve الدكتور فاروق الباز، عالم الفضاء والجيولوجي، الذي لعب دورًا محوريا في مهمات أبولو الفضائية واستكشاف المياه الجوفية الصحراوية في جميع أنحاء العالم لمنحه جائزة Inamori Ethics Prize لعام 2018 ..) وتم منح ابن بلدنا المتواضع العالم الكبير رائد الصحراء وملك القمر ابن السنبلاوين الأصيل العديد والعشرات من الجوائز، وتم تكريمه عشرات المرات.. ويظل الرجل على تواضعه ودماثة خلقه وحبه لوطنه مصر التي ظلت في قلبه؛ حتى وهو يحكي لكم ما حدث له في بداية مسيرته المهنية، والتي كادت أن تضيع بسبب البيروقراطية والروتين.. ففي بداية حياته المهنية والعلمية في الولايات المتحدة الأمريكية فضل أن يعود إلى مصر وتطبيق أبحاثه وعلمه في إنشاء معهد للجيولوجيا يسهم في تنمية المجتمع وخدمة البحث العلمي في مجالات استصلاح الأراضي واستزراعها بالمياه الجوفية.

وبالفعل قام بجمع أبحاثه وعاد إلى مصر لتحقيق حلمه في إنشاء معهد للجيولوجيا والمساهمة في تنميتها ونهوضها.. وتلقى الصدمة الأولى عند عودته إلى مصر فوجد رسالة تطالبه بسرعة التوجه إلى السويس لتسلم عمله كمدرس كيمياء في المعهد العالي بالسويس.. واستغرب كيف بعد كل الخبرة العلمية والعملية التي حصل عليها في كبرى الجامعات الأمريكية.. يذهب للعمل في معهد لا يعلم عنه أحد وتوجه بعدها إلى المسئولين في الوزارة، وباءت محاولاته بالفشل، ولم يجد أحدًا يستمع إليه.. واضطر للذهاب إلى السويس لتسلم عمله كمدرس للكيمياء في معهد لا يعرفه أحد..

والغريب أنه وجد في معهد السويس هذا.. أحد زملائه - وكان حاصلا على الهندسة النووية من روسيا - وهو الذي نصحه بعدم تسلم هذا العمل؛ حتى لا يفقد كل شيء..

وبالفعل استمع الدكتور فاروق الباز لنصيحة زميله، وقام بسحب الأوراق الخاصة به من معهد السويس بعد دقائق من تقديمها.. وعاد إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وعمل مع وكالة ناسا في مجال التخطيط والاستكشاف العلمي للقمر، بما في ذلك اختيار مواقع الهبوط لبعثات أبولو، والباحث المسئول عن الملاحظات المرئية والتصوير ورئيس مجموعة تدريب رواد الفضاء، وساعدت أبحاثه عن الصحراء في إفريقيا والشرق الأوسط والصين وغيرها..

ويبقى السؤال: هل لو قبل الدكتور فاروق الباز العمل كمدرس للكيمياء في معهد السويس كان سيصبح له هذا الشأن العلمي والمكانة الدولية الكبيرة، التي أهلته ومازالت لعشرات الجوائز، ومنحته هذا الكم من الفخر والتكريم، والتي تعود علينا كمصريين - وعلى بلده مصر - بالفخر والاعتزاز في المحافل الدولية..؟

الإجابة على هذا السؤال صعبة، ولكن في ظل الشواهد للأسف إن مجال البحث العلمي في مصر والمناخ المحيط به محبط ولا يشجع على النبوغ؛ برغم أن مصر ذاخرة بمئات بل آلاف الباحثين المؤهلين والأكفاء، ولكن في ظل انعدام الإمكانات وغيابها في كثير من الأحيان، يظل البحث العلمي في مصر "محلك سر" منذ نهاية ستينيات القرن الماضي.. والله المستعان

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتٌب: ترامب وتويتر وإيلون ماسك وحبة السم

الخبر الأول والحدث الاقتصادي الأبرز أمريكيًا وعالميًا اليوم وطوال الأيام الماضية هو خبر استحواذ الملياردير إيلون ماسك على منصة تويتر بالكامل في صفقة

عُثمان فكري يكتٌب: المٌنتدي الثقافي المصري في شيكاجو (1)

نشاط القٌنصل المصري العام في ولاية شيكاجو وولايات وسط الغرب الأمريكي السفير الدكتور سامح أبوالعينين مُثير للإعجاب والاحترام والتقدير فهو لا يتوانى ولا

عٌثمان فكري يكتٌب: "ويل سميث" ممنوع من الأوسكار

أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأمريكية (الجهة المسئولة عن منح جائزة الأوسكار وتنظيم حفلاته) أصدرت قرارًا بمنع نجم هوليوود ويل سميث من حضور فعاليات

عٌثمان فكري يكتٌب: صفعة "ويل سميث" على وجه الأوسكار

حدث الساعة هٌنا في الولايات المتحدة - والذي طغى حتى على حرب روسيا على أوكرانيا - طوال الأسبوع الفائت كان ما فعله نجم هوليوود والأوسكار ويل سميث أفضل ممثل لهذا العام

عٌثمان فكري يكتٌب: أنا "وأنكل سام" والظروف صعبة..

لم ولن أدعي أنني خبير اقتصادي أو إستراتيجي ولا اكتواري، ولا حتى خبير تنمية بشرية.. ولكن ما نشهده هذه الأيام هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية أو في باقي

عٌثمان فكري يكتٌب: شٌكري "أسد الخارجية" والمئوية

عرفت السفير سامح شكري (أسد الدبلوماسية المصرية) مُنذ كان سفيرًا لمصر في واشنطن في الفترة ما بين 2008 وحتى 2012، وأجرينا معه عدة لقاءات عبر الأقمار الصناعية لبرنامج الحياة اليوم على قناة الحياة

عٌثمان فكري يكتٌب: "العٌمدة ميري" نجمة مصرية في سماء شيكاجو (1-2)

نعم مصر تستطيع بالتاء المربوطة.. وهو ما سبق وأشرت وأكدت عليه من سنوات، وكتبت أكثر من مرة وفي مٌناسبات مٌختلفة وفي منابر صحفية وإعلامية عديدة عن النجاحات العظيمة والمٌتلاحقة التي حققتها التاء المربوطة

عٌثمان فكري يكتٌب: شمسٌ مصر الذهبٌ في سماء شيكاجو

أٌتابع باهتمام بالغ نشاط البيت المصري في ولاية شيكاجو وجهود القٌنصلية العامة لمصر في شيكاجو وولايات وسط الغرب الأمريكي والقائم عليها الديبلوماسي البارع والمٌثقف الواعي الدكتور السفير سامح أبوالعينين

عٌثمان فكري يكتٌب: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية ليسوا ملوكًا

لم يفوت الرئيس الأمريكي بايدن فرصة إعلان قاضي المحكمة العٌليا (أعلى منصب قضائي في أمريكا) ستيفن بريير عن تقاعده من منصبه في المحكمة، والذي يٌفترض أن يكون مدى الحياة.

عٌثمان فكري يكتٌب: العالم بين هيستيريا بايدن وهدوء بوتين

لا شك أن العلاقات الأمريكية الروسية قد وصلت إلى أدنى مستوياتها على الرغم من ارتفاع وتيرة الحوار الثنائي بينهما مؤخرًا بالتزامن مع إعتراضات أوروبا الغربية

مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة