آراء

كل حلفائك باعوك.. يا ترامب

25-8-2018 | 23:49

تذكرت المقولة الشهيرة (كل حلفائك خانوك يا ريتشارد) وهي المقولة التي رددها الفنان القدير الراحل "حمدي غيث" وهو يتقمص دور "ريتشارد قلب الأسد" في الفيلم الأشهر "الناصر صلاح الدين" والذي كتب قصته محمد عبدالجواد، وأديب نوبل نجيب محفوظ، وشارك في الكتابة أيضًا الراحل "عبدالرحمن الشرقاوي"، والفيلم طبعًا من إخراج العبقري يوسف شاهين..

(كل حلفائك خانوك يا ريتشارد) قالها "ريتشارد" بعد أن تكبد خسارة فادحة على أبواب القدس، وفشل في دخولها، وتخلى عنه حلفاؤه وخانوه وتآمروا عليه، فقال قولته الشهيرة (كل حلفائك خانوك يا ريتشارد)، ومازالت هذه العبارة تتردد وتحولت إلى ماركة مسجلة..

تذكرتها وأنا أتابع الأخبار بشأن اعتراف مايكل كوهين - المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب - يوم الثلاثاء الماضي على ترامب بارتكاب مخالفات جسيمة لقوانين تمويل الحملات الانتخابية خلال السباق الرئاسي أمام هيلاري كلينتون، وأيضًا اعترف كوهين على ترامب بارتكابه جريمة احتيال مصرفي وضريبي.. وجاءت هذه الاعترافات أمام محكمة اتحادية في نيويورك.

وأذهلتني صورة لصحفية أمريكية شابة وهي تهرول خارج المحكمة حتى تأخذ السبق الصحفي بالخبر؛ نظرًا لمنعهم من اصطحاب الهواتف الجوالة أو الكمبيوتر الشخصي.

تلك الصورة أعادتنا للزمن الجميل بداية عملنا في مهنة الصحافة وبلاط صاحبة الجلالة – ما علينا نعود لترامب وحلفائه الذين باعوه، وكوهين الذي اعترف عليه بأنه مذنب في ثماني تهم؛ من بينها تقديم مبلغين من المال بهدف التأثير في نتيجة الانتخابات، وقال كوهين لهيئة المحكمة إنه ارتكب هذه الانتهاكات لمصلحة مرشح رئاسي (ومفهوم طبعًا أنه ترامب)، وتشمل التهم الاحتيال المصرفي، والتهرب الضريبي، وتقديمه معلومات مزيفة أدلى بها للبنوك بغرض الحصول على قروض.. وخرج كوهين من المحكمة بعد أن دفع كفالة 500 ألف دولار مع قيود على سفره للخارج، وتم تحديد موعد لجلسة النطق بالحكم يوم 12 ديسمبر المقبل ويتوقع أن تواجه كوهين عقوبة بالسجن تتراوح بين ثلاث سنوات ونصف أو خمس سنوات في إطار صفقة يقر بموجبها أنه مذنب من أجل تخفيف العقوبة.

وجاء في اعترافات كوهين أنه في عام 2016 وبتوجيه من موكله عمل بالتعاون مع إحدى الشركات الإعلامية لمنع شخص على علم بمعلومات من شأنها الضرر بموكله وحملته الانتخابية.. ويقصد بها مبلغ الـ 150 ألف دولار التي تم دفعها لعارضة أزياء سابقة في مجلة "البلاي بوي" "كارين ماجدوجال" التي كانت على علاقة خارج نطاق الزواج بدونالد ترامب، لمنع نشر قصتها معه في مجلة "ناشيونال إنكوايرر"، واعترف كوهين أيضًا بدفع مبلغ آخر إلى أحد الأشخاص كانت لديه أيضًا معلومات فاضحة عن موكله وبرغم أن المدعي العام عقب الجلسة ألقى بيانًا ولم يذكر فيه دونالد ترامب بالاسم وتجاهل السؤال عما إذا كان ترامب هو المرشح المقصود.. وطبعا الجميع يعرف أنه المقصود..

ولم تتوقف الضربات التي يتلقاها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عند هذا الحد.. وعلاقاته النسائية المتعددة معروفة للرأي العام الأمريكي، وبالفعل هو متهم في أكثر من قضية تحرش جنسي وعلاقاته مع ممثلات الأفلام الإباحية معروفة، وغرابة علاقته مع زوجته الحالية إيفانكا ترامب مازالت محط أنظار وسائل الإعلام، وأخيرًا أعلنت دار النشر الأمريكية "جاليري بوكس" أن "نينا بيرليز" انتهت من كتابة كتاب (التاريخ السري لنساء ترامب) على أن يتم طرحه في الأسواق في شهر أكتوبر المقبل، والكتاب يتناول حياة ترامب وعلاقته بوالدته وعلاقته بزوجاته الثلاث وإخوته وبناته، وعلاقاته المتعددة مع موظفاته وأكثر من 12 امرأة قلن إنهن تعرضن للتحرش والمضايقات من ترامب.. ومؤلفة الكتاب واحدة من أبرز الكاتبات الأمريكيات وصاحبة الأكثر مبيعات في العالم وتعمل مراسلة للشئون السياسية لمجلة "النيوزويك" الأمريكية..

ولا شك أن هذا الكتاب سُيفاقم من مشكلات ترامب العديدة، والتي كانت السبب فيما تتناوله وسائل الإعلام الأمريكية الآن حول إمكان محاكمته وعزله.. إلا أن ترامب العنيد لا يرتدع ولا يهدأ، وبعد اعترافات محاميه السابق كوهين بيومين أطلق تحذيراته بأن أسواق المال ستنهار في حال البدء أو الشروع في إجراءات عزله من منصبه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، وظهر ترامب في برنامج (فوكس أند فريندس) التليفزيوني وقال نصاُ: (أقول لكم إنه إذا تم عزلي ستنهار الأسواق، وأعتقد أن الجميع سيصبحون فقراء جدًا؛ لأنه في غياب تفكيري سترون أرقامًا لن تصدقوها) وقال كما أنه يقوم بعمل عظيم للبيت الأبيض وللولايات المتحدة الأمريكية، وجاءت تصريحاته ردًا على سؤال في البرنامج عن متاعبه القانونية بعد اعترافات محاميه السابق كوهين تحت القسم أمام محكمة اتحادية في نيويورك.. الأيام ستكشف ما سيحدث لترامب أو لنيرون العصر الذي يهدد الجميع وبدون تمييز.. والله المستعان.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتٌب: ترامب وتويتر وإيلون ماسك وحبة السم

الخبر الأول والحدث الاقتصادي الأبرز أمريكيًا وعالميًا اليوم وطوال الأيام الماضية هو خبر استحواذ الملياردير إيلون ماسك على منصة تويتر بالكامل في صفقة

عُثمان فكري يكتٌب: المٌنتدي الثقافي المصري في شيكاجو (1)

نشاط القٌنصل المصري العام في ولاية شيكاجو وولايات وسط الغرب الأمريكي السفير الدكتور سامح أبوالعينين مُثير للإعجاب والاحترام والتقدير فهو لا يتوانى ولا

عٌثمان فكري يكتٌب: "ويل سميث" ممنوع من الأوسكار

أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأمريكية (الجهة المسئولة عن منح جائزة الأوسكار وتنظيم حفلاته) أصدرت قرارًا بمنع نجم هوليوود ويل سميث من حضور فعاليات

عٌثمان فكري يكتٌب: صفعة "ويل سميث" على وجه الأوسكار

حدث الساعة هٌنا في الولايات المتحدة - والذي طغى حتى على حرب روسيا على أوكرانيا - طوال الأسبوع الفائت كان ما فعله نجم هوليوود والأوسكار ويل سميث أفضل ممثل لهذا العام

عٌثمان فكري يكتٌب: أنا "وأنكل سام" والظروف صعبة..

لم ولن أدعي أنني خبير اقتصادي أو إستراتيجي ولا اكتواري، ولا حتى خبير تنمية بشرية.. ولكن ما نشهده هذه الأيام هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية أو في باقي

عٌثمان فكري يكتٌب: شٌكري "أسد الخارجية" والمئوية

عرفت السفير سامح شكري (أسد الدبلوماسية المصرية) مُنذ كان سفيرًا لمصر في واشنطن في الفترة ما بين 2008 وحتى 2012، وأجرينا معه عدة لقاءات عبر الأقمار الصناعية لبرنامج الحياة اليوم على قناة الحياة

عٌثمان فكري يكتٌب: "العٌمدة ميري" نجمة مصرية في سماء شيكاجو (1-2)

نعم مصر تستطيع بالتاء المربوطة.. وهو ما سبق وأشرت وأكدت عليه من سنوات، وكتبت أكثر من مرة وفي مٌناسبات مٌختلفة وفي منابر صحفية وإعلامية عديدة عن النجاحات العظيمة والمٌتلاحقة التي حققتها التاء المربوطة

عٌثمان فكري يكتٌب: شمسٌ مصر الذهبٌ في سماء شيكاجو

أٌتابع باهتمام بالغ نشاط البيت المصري في ولاية شيكاجو وجهود القٌنصلية العامة لمصر في شيكاجو وولايات وسط الغرب الأمريكي والقائم عليها الديبلوماسي البارع والمٌثقف الواعي الدكتور السفير سامح أبوالعينين

عٌثمان فكري يكتٌب: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية ليسوا ملوكًا

لم يفوت الرئيس الأمريكي بايدن فرصة إعلان قاضي المحكمة العٌليا (أعلى منصب قضائي في أمريكا) ستيفن بريير عن تقاعده من منصبه في المحكمة، والذي يٌفترض أن يكون مدى الحياة.

عٌثمان فكري يكتٌب: العالم بين هيستيريا بايدن وهدوء بوتين

لا شك أن العلاقات الأمريكية الروسية قد وصلت إلى أدنى مستوياتها على الرغم من ارتفاع وتيرة الحوار الثنائي بينهما مؤخرًا بالتزامن مع إعتراضات أوروبا الغربية

مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة