أخبار

نائب وزير الخارجية: انعقاد لجنة الزراعة الإفريقية بالبرلمان المصرى يعكس اهتمام القيادة بالشأن الإفريقى

7-8-2018 | 16:51

السفير أشرف موافي نائب وزير الخارجية للشئون البرلمانية

جمال عصام الدين

قال نائب وزير الخارجية للشئون البرلمانية السفير أشرف موافي، في أولى جلسات عمل اجتماعات لجنة الزراعة والبيئة والموارد الطبيعية بالبرلمان الإفريقي، إنه لا خلاف على أن الزراعة والاقتصاد الريفي عماد اقتصاديات كثير من الدول الإفريقية وأساس التنمية فيها.

وأضاف أشرف موافي، أن استضافة مجلس النواب المصري للجنة الزراعة والبيئة والموارد المائية اليوم دليل على اهتمام كافة أجهزة الدولة التنفيذية والتشريعية والقيادة السياسية بالعمل الإفريقي المشترك وتعزيز العلاقات مع كافة الدول الإفريقية.

من جانبه قال سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، إن انعقاد اللجنة يأتى في إطار تعزيز العلاقات بين البرلمان المصرى ونظيره الإفريقي، وتبادل الخبرات، وحل المشكلات بين الدول وبعضها .

وأضاف "وهدان" أن الاجتماعات تتناول تبادل الخبرات المصرية في مجال الاستزراع السمكي الذي أقامته مصر الفترة الماضية

كما تتناول التنمية المستدامة، وأهمية الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية، بجانب إمكانية توفير موارد المياه، ومعالجة التصحر وتغير المناخ، كاشفًا عن إعداد عدد من التوصيات في ختام الجلسات حول القضايا المتعددة التي سيتناولها الاجتماع.

وأعربت أمينة سر لجنة الشئون الإفريقية النائبة مى محمود، عن شكرها للسلطات المصرية التى سهلت إجراءات وصول وإقامة الضيوف الأفارقة المشاركين باجتماعات لجنة الزراعة والأمن الغذائي فى البرلمان الإفريقي، مؤكدة اهتمام مصر بملف الزراعة والبيئة والأمن الغذائي بالقارة الإفريقية التى تعتبر سلة غذاء العالم .

ودعت مى محمود إلى التعاون والتكاتف مابين مصر والدول الإفريقية،  من أجل تحقيق الأمن الغذائي بالقارة والحفاظ على الثروات الطبيعية، مشيرة إلى أهمية إطلاع الضيوف الأفارقة على رؤية لجنة الزراعة بمجلس النواب وزارة الزراعة المصرية للتعاون مع إفريقيا.

وأكد ماجد أبو الخير وكيل لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب أن الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وأدواتها تسعى لتحقيق شكل جيد من التواصل مع دول القارة الإفريقية، وفى مقدمتها التواصل الفعال بين البرلمان المصرى ونظيرة الإفريقي.

وشدد أبو الخير على أهمية استحداث لجنة بجميع البرلمانات الإفريقية، على غرار اللجنة المستحدثة بالبرلمان المصري، لتلعب دورًا أكبر فى التواصل بين جميع البرلمانات الإفريقية، مشيرًا إلى أن وفد لجنة الزراعة والبيئة والموارد الطبيعية بالبرلمان الإفريقي سيعقد لقاءات بينية مع الوزراء المختصين بالملفات الرئاسية التي تتعلق بالشأن الإفريقي، حيث من المتوقع أن يشهد استعراض الوزارة خطتها فى مجالات التغيرات المناخية والتنوع البيولوجي والتعاون الإفريقي.

من جانبه قال النائب مصطفى الجندي إن اجتماع لجنة الزراعة والموارد الطبيعية والأمن الغذائي بالبرلمان الإفريقي الذى انعقد اليوم بمجلس النواب تم بالتنسيق بين عدد من الوزارات المعنية مثل الزراعة والري والبيئة والخارجية.

وأضاف الجندي في تصريحات للمحررين البرلمانيين أن لجنة الزراعة بالمجلس تشرح للبرلمانيين الأفارقة البرامج التي تم وضعها للنهوض بالفلاح وتطوير الري والمزارع السمكية، موضحًا أن التطوير تم بالاعتماد على نفس كمية المياه المخصصة لمصر رغم الزيادة السكانية .

ولفت الجندي إلى أنه سيتم شرح فكرة اللجوء لمحطات التحلية ووضع برنامج يحقق الاستخدام الأمثل للمياه وإعادة تدوير مياه الصرف.

وأوضح أن أعضاء البرلمان يتطلعون عمليًا إلي الاستخدام الأمثل للحصة المحدودة، من المياه موضحًا أن هذا إعجاز مصري في ظل الفقر المائي والزيادة السكانية، مشيدًا بأدوات الدولة وأسلوب استخداماتها للمياه.

ولفت الجندي إلى أن البرلمان الإفريقي أصبح لا تقتصر اجتماعاته على جنوب إفريقيا، وأن مصر أصبحت مكانًا مفضلاً لاجتماعات هذا البرلمان، وأنه قد سبق وعقد اجتماعات في شرم الشيخ.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة