أخبار

الكنيسة القبطية: لم تصدر قرارات بتجريد رهبان حتى الآن

4-8-2018 | 14:39

القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

أميرة هشام

قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إنه لا صحة لقرارات صدرت عن الكنيسة، تفيد تجريد بعض الرهبان من رهبانيتهم.

وأكد المتحدث في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أنه لا توجد قرارات جديدة صدرت حتى الآن، بعد القرارات الإثنى عشر الذين صدروا عقب اجتماع لجنة الرهبنة وشئون الأديرة، الأربعاء الماضي.

كانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قد أصدرت بيانا، عقب انعقاد اجتماع لجنة الرهبنة وشئون الأديرة بالمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وحضور الأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس، و19 من الآباء المطارنة والأساقفة رؤساء الأديرة وأعضاء اللجنة.

وقالت الكنيسة، إن الاجتماع ناقش انضباط الحياة الرهبنية والديرية في ضوء الحادث الأليم، ووفاة الأنبا ابيفانيوس أسقف ورئيس دير القديس أبو مقار بوادى النطرون.

وأوردت الكنيسة، أنه بعد الصلاة والمناقشات الواسعة تم إصدار12 قرارا يتعلق بالحياة الرهبنية، جاء من أهمها، أن كل راهب يأتي بالأفعال التالية يعرض نفسه للمساءلة والتجريد من الرهبنة والكهنوت، وإعلان ذلك رسمياً.

وتمثلت تلك الأفعال، في الظهور الإعلامي بأي صورة ولأي سبب وبأي وسيلة، والتورط في أي تعاملات مالية أو مشروعات لم يكلفه بها ديره، والتواجد خارج الدير بدون مبرر، والخروج والزيارات بدون إذن مسبق من رئيس الدير.

كانت قد انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قرارا منسوبا للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، يفيد بتجريد الراهب يعقوب المقاري والراهب أشعياء المقاري لارتكباهما مخالفات من شأنها تسئ للكنيسة، وحذر القرار من تعامل الأقباط معهما.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة