أخبار

"العامة للاستعلامات" والمراسلون الأجانب يتفقدون الأحوال بشمال سيناء

29-7-2018 | 15:00

الهيئة العامة للاستعلامات

وسام عبد العليم

اصطحبت الهيئة العامة للاستعلامات مجموعة مراسلين لبعض من كبريات الوكالات والقنوات والصحف الأجنبية المعتمدين لديها، لزيارة مدينتي العريش وبئر العبد بمحافظة شمال سيناء، لتفقد أحوال المدنيين المعيشية والاجتماعية بعد النجاح الذي حققته العمليات العسكرية التى تقودها القوات المسلحة المصرية في القضاء على بؤر الإرهاب والعناصر الإرهابية.


وقام المراسلون الأجانب بنقل ما عاينوه بأنفسهم بالصوت والصورة، عن أحوال المدنيين الاجتماعية والاقتصادية، والمشروعات التنموية التي أقامتها الدولة لأهالي المحافظة. وأجرى المراسلون لقاءات تليفزيونية وإذاعية وصحفية مع الأهالي داخل الأسواق التجارية، من باعة ومشترين، تأكدوا خلالها من توفر السلع والاحتياجات التموينية والغذائية بأنواعها المختلفة. كما زار المراسلون جامعة العريش، حيث التقوا مع عدد من أساتذتها وطلابها، الذين أكدوا لهم استقرار الأوضاع بالجامعة وانتظام سير العملية الدراسية بها.

كذلك أجرى المراسلون لقاءات مع الطلبة أبناء المنطقة المتقدمين للكليات العسكرية، أثناء إعدادهم وتأهيلهم البدني والرياضي لاختبارات القبول بدعم من القوات المسلحة داخل مدينتي العريش وبئر العبد. وأجريت أيضاً لقاءات تليفزيونية وصحفية متعددة مع الأهالي أثناء مزاولتهم الأنشطة الرياضية داخل أندية العريش وشواطئها ومصايفها المختلفة. وقد عقد المراسلون لقاء مع محافظ شمال سيناء حول عملية التنمية الشاملة بمدن وقرى المحافظة وذلك بالتزامن مع نجاح العمليات العسكرية ضد البؤر والعناصر الإرهابية، وخصوصاً المشروعات الهيئة العامة للاستعلامات المركز الصحفى للمراسلين الأجانب التنموية الكبرى الخاصة بتوفير المياه والكهرباء.

وأكد المحافظ للمراسلين ما سبق أن استمعوا إليه من أهالي العريش وبئر العبد، من أن هذه العمليات لم تؤثر على سير حياتهم اليومية ولا مشروعات التنمية، بل أدت إلى ارتفاع روحهم المعنوية وإعادة التأكيد على التعاون والثقة بينهم وبين والقوات المسلحة.

وتوالى حالياً وسائل الإعلام الأجنبية التى زارت المحافظة نشر وإذاعة وبث تقارير مراسليها عن توالي عملية التنمية الشاملة في سيناء واستقرار الحياة بها لمواطنيها المدنيين، في ظل نجاح العمليات العسكرية في القضاء على العناصر والبؤر الإرهابية وتدمير بنيتها التحتية، وإعادة الحياة إلى طبيعتها بمناطق العمليات.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة