Close ad

انتهاء "السبع العجاف" بالغردقة.. "قبلة حياة" أوروبية تنعش السياحة.. وألمانية: "لم ألتفت لتحذيرات الإرهاب"

29-7-2018 | 16:28
انتهاء السبع العجاف بالغردقة قبلة حياة أوروبية تنعش السياحة وألمانية لم ألتفت لتحذيرات الإرهابانتعاش السياحة بالغردقة
البحر الأحمر - على الطيرى

"السبع العجاف"، هو التعبير الذي راق للعاملين بقطاع السياحة في الغردقة، لوصف تدهور حالة القطاع خلال السنوات الماضية، وضعف إقبال السائحين على مدن البحر الأحمر، إلا أنه يبدو أن القدر سيبتسم من جديد في وجوه من عانوا طويلا، مع بدء انقشاع غمامة ضعف الإقبال، وعودة السياحة الأوروبية للتدفق على منتجعات البحر الأحمر مرة أخرى.

موضوعات مقترحة

ذروة الإقبال السياحي على المحافظة الساحلية، بدأت خلال يوليو الجاري، حيث وصلت الإشغالات الفندقية إلى أعلى نسبة لها منذ عام الذروة -2010- بعد أن ساهمت السياحة الداخلية في ارتفاع نسب الإشغالات الفندقية، خاصة بمدن الغردقة وسفاجا ومنتجع الجونة السياحي.

 

بشائر الخير

تلوح في الأفق بشائر الخير من جديد، وتهب نسائم عودة السياحة من بعض الدول الأوروبية، التي غابت عن المشهد السياحي في البحر الأحمر، منذ ما يقرب من 3 سنوات، بعد إعلان موقع أخبار الرحلات، عن إضافة الغردقة كوجهة سياحية لرحلات الطيران، ووجود خط طيران مباشر بين جينيف والغردقة، وذلك خلال موسم شتاء 2018 /2019، حيث أشار الموقع الألماني إلى أنه بداية من 28 أكتوبر القادم، ستتوسع الخطوط الجوية في شبكة خطوطها من جنيف، وستطير مرة أخرى إلى الغردقة، وسيتم السفر إلى المركز السياحي الشهير على البحر الأحمر -بحسب وصف الموقع الألماني- أيام السبت بين 13 أكتوبر و15 ديسمبر، وأيام الأحد بين 23 ديسمبر و30 مارس، وان رحلات الطيران سيتم تشغيلها من قبل طائرات "بومباردييه - CS300"، التي تستوعب 145 راكبا.

الموقع الألماني
 

فيما نشر موقع مالبينسا الإيطالي، موضوعا بعنوان "الإرهاب أقل رعبًا: عودة "إيزي جيت" إلى الغردقة بالبحر الأحمر"، في إشارة إلى عودة السياحة الإيطالية، وجاء في مضمون الخبر أن وجهة "إيزي جيت" الجديدة هي الغردقة، معرفا إياها بالمنتجع الجميل على البحر الأحمر، حيث تعود شركة الطيران البريطانية منخفضة التكلفة للسفر من ميلانو إلى مصر، بعد توقف ثلاث سنوات من الذهاب إلى شرم الشيخ.

الموقع الإيطالي

السياحة في عيون محافظة البحر الأحمر

محافظة البحر الأحمر أصدرت إحصائية -حصلت "بوابة الأهرام" على نسخة منها- قالت فيها إن أعداد السائحين الأجانب والمصريين الذين زاروا مدن المحافظة خلال شهر يونيو الماضي، بلغ 387 ألف سائح، وصلوا عن طريق المطارات والموانئ بالمحافظة، بزيادة قدرها 10 آلاف سائح عن شهر إبريل الماضي.

وأوضحت الإحصائية، أن السياحة الوافدة من ألمانيا احتلت الصدارة من بين جميع دول العالم، وبلغ عدد السائحين الألمان الذين زاروا البحر الأحمر خلال الشهر الماضي 110 آلاف و655 سائحا، وجاءت السياحة الداخلية في المرتبة الثانية بعدد 82 ألف و640 زائرا، فيما زادت نسب الإقبال من السياحة التشيكية لتحتل المرتبة الثالثة بعدد 27 ألف و582 سائحا، متفوقة لأول مرة على السياحة البريطانية التي جاءت في المرتبة الرابعة بعدد 22 ألف و527 سائحا، تليها السياحة الوافدة من بولندا بعدد 20 ألف و238 سائحا.

كما كشفت الإحصائية، عن تراجع السياحة الوافدة من الدول العربية، حيث بلغ عدد السائحين العرب 1506 زائرين فقط، في حين استقبلت المدن السياحية بالبحر الأحمر، 10 آلاف سائح من بيلاروسيا، و8000 من سلوفاكيا، و9000 إيطالي، و8121 هولنديا، وجاءت دولتا ماليزيا واليابان في نهاية قائمة الدول الوافدة للسياحة إلى البحر الأحمر، بعدد 11 سائحا ماليزيا و19 يابانيا.

الموقع الإيطالي
 

وبلغت نسبة الإشغالات بالفنادق السياحية بالبحر الأحمر خلال الشهر الماضي 63.41%، وسجلت فنادق سفاجا أعلى نسبة إشغالات بنسبة 66%، تليها مرسى علم بنسبة 64.75 %، ثم الغردقة بنسبة إشغالات بلغت 63.21%، وأخيرًا مدينة القصير؛ حيث بلغت نسبة الإشغالات الفندقية 49.57%.

إعادة العاملين من الإجازات المفتوحة

"الفترة الحالية بالبحر الأحمر، تعتبر أزهى فترات الرواج السياحي منذ عام 2010"، هذا ما أكده بيتر وجدي، مدير استقبال أحد فنادق الغردقة لـ"بوابة الأهرام"، مشيرًا إلى أن معظم الفنادق السياحية أعلنت عدم وجود أماكن بها، وأدى زيادة الإقبال السياحي على إعادة جميع الفنادق العاملين بها مرة أخرى، بعد منحهم أجازات مفتوحة خلال السنوات الماضية.

ويقول خالد السيد، مدير تسويق أحد المنتجعات السياحية الكبرى بسفاجا، إن الشواطئ الخاصة أصبحت مكتظة بالسائحين، منذ الساعات الأولى للصباح وحتى غروب الشمس، مشيراً إلى أن عمليات تسويق الرحلات البحرية والسفاري عادت إلى معدلاتها الطبيعية، لافتا أن معظم مكاتب الرحلات البحرية عادت للعمل، وأعادت جميع العاملين بها.

الموقع الإيطالي
 

محمود على، صاحب بازار سياحي بالغردقة، أكد عودة الحياة للمدينة من جديد، لافتا إلى ارتفاع حركة البيع والشراء بالبازارات السياحية، بعد زوال فترة الركود، وأصبحت معظم البازارات تطلب عاملين جدد، بالإضافة إلى إعادة العاملين القدامى.

لم ألتفت لتحذيرات الإرهاب

"أوتا هارتونج"، سائحة ألمانية، قابلتها "بوابة الأهرام" على أحد شواطئ المنتجعات السياحية بالبحر الأحمر، أكدت حرصها على زيارة الغردقة باستمرار مع أسرتها، لافتة إلى زيارتها حتى في وقت التحذيرات من الإرهاب، مؤكدة أنها لم تكن تهتم بتلك التحذيرات؛ لأنها تعرف الغردقة جيدا.
 
وأوضحت السائحة الألمانية لـ"بوابة الأهرام"، أنها تشعر بالأمان في الغردقة، أكثر من أى مكان آخر، وتتجول بحرية تامة في الشوارع السياحية، خاصةً في شارع الشيراتون السياحي، والممشى السياحي، دون مضايقات.

الموقع الإيطالي
 

تحسن الوضع الأمني

الخبير السياحي، عصام علي، قال لـ"بوابة الأهرام"، إن عودة التدفق السياحي إلى الغردقة يعود إلى تحسن الوضع الأمني، وتحرير سعر الصرف، مشيرًا إلى أن عدد السائحين الذين زاروا مصر خلال الربع الأول من الموسم السياحي الجاري 2.2 مليون سائح، بزيادة قدرها 30% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، بل إن عدد السياح تخطى الـ 6 ملايين سائح، منذ يناير وحتى يوليو الجاري.

وأشار إلى أنه من المتوقع، أن تتخطى إيرادات السياحة، خلال الموسم السياحي الجاري 2018، حاجز الـ 9 مليارات دولار، مقارنة بـ 7.6 مليار دولار للعام السياحي السابق 2017، حينما زار مصر 8.3 مليون سائح.

الموقع الإيطالي
 

جنسيات السياحة الوافدة

وأكد أن مصر استطاعت استعادة كافة الأسواق المصدرة للسياحة، ولم يتبق سوى استعادة رحلات الطيران الشارتر الروسي، التي من المتوقع أن تنطلق مع أكتوبر المقبل، حيث استقبلت مصر خلال 2018 الجاري سائحين أكثر من 40 دولة عالمية، تزايدت أعدادهم بشكل ملحوظ، أهمها سائحين من دول (ألمانيا -أوكرانيا -بيلا روسيا -انجلترا -فرنسا -المجر -التشيك -سلوفاكيا -سلوفينيا -الصين -اليابان -بولندا -أمريكا -ألبانيا -مقدونيا -صربيا -البوسنة -هولندا -النمسا -لاتفيا -هستونيا -ليتوانيا -الهند -الدنمارك -جورجيا -رومانيا -أرمينيا -السعودية -الكويت -لبنان -الإمارات -الأردن -ليبيا -العراق).

وتوقع أن تشهد مصر خلال أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر من العام الجاري، زخما سياحيا أكبر، وأن تستقبل مصر نحو 12 مليون سائح بنهاية العام، وأن تتصدر الغردقة مدن شرم الشيخ والأقصر وأسوان وطابا، في نسبة الإشغالات الفندقية خاصة، خاصة بعد استحواذ الغردقة على نسبة 60% من السياحة الوافدة إلى مصر خلال الـ 8 سنوات الأخيرة.

الموقع الإيطالي
 

الفيزا المميكنة

وطالب أحمد علام، صاحب إحدى شركات السياحة، في حديثه لـ"بوابة الأهرام"، تفعيل "الفيزا المميكنة" وسهولة الحصول عليها بالمطارات المصرية، حتى تساهم في زيادة التدفق السياحي من دول شرق آسيا والاتحاد السوفيتي، مشيرًا إلى ضرورة الضغط على الجانب الروسي لاستئناف الرحلات الجوية إلى الغردقة ومرسى علم، خاصة وأن السوق الروسي لا يعوض.

وأشار علام، إلى إلى ضرورة تفعيل دور شركة مصر للطيران، والاستحواذ على حصة كبيرة من السياحة الوافدة، مشيرًا إلى أن حصتها الحالية لا تتعدى نسبة 5% فقط، مما يجعل شركات السياحة الأجنبية خاصة التركية، تغير وجهتها من مصر إلى دول أخرى.

الموقع الإيطالي
 

المرشدين وأفكار التطوير

طالب نقيب المرشدين السياحيين بالبحر الأحمر، بشار أبوطالب، من وزيرة السياحة، بالجلوس مع كافة الأطراف المختصة في قطاع السياحة خاصة المرشدين السياحيين، الذين يملكون برامج وأفكار عدة لتطوير القطاع السياحي؛ للوصول إلى أعلى معدلات التدفق السياحي.

الموقع الإيطالي
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: