تحقيقات

أشرف رشاد يكشف لـ"بوابة الأهرام" خطة مستقبل وطن للاستحواذ على الأغلبية.. ويرد على "خطف النواب"

8-7-2018 | 18:18

المهندس أشرف رشاد

أحمد سعيد- تصوير: محمد المنشاوي

المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، فى حوار لـ"بوابة الأهرام"


- الحديث عن استقطاب الكوادر السياسية من الأحزاب لتفريغها "كلام قهاوي"

- لسنا "حزب وطني جديد".. ومن يصفوننا بذلك لديهم "فوبيا سياسية"

- "مستقبل وطن" ظهير سياسي للدولة وداعم لمؤسساتها.. والسيسي صاحب الحق الأصيل فى اختيار من يمثله

- بدأنا مرحلة جني الثمار.. وأنهينا ثلاثة أرباع برنامج الإصلاح الاقتصادي ولم يتبق إلا الربع

- نستهدف إنشاء 300 مقر بنهاية العام الحالي.. ولدينا مقر مركزي في كل محافظة

- تحول "دعم مصر" لحزب سياسي سيعيدنا للمربع صفر.. ولا نية للاندماج مع "الوفد"

- ليس لدينا حصر بأسماء النواب الجدد المنضمين لـ"مستقبل وطن".. وسنكون حزب الأغلبية داخل البرلمان
-
- شكلنا 5 لجان لدراسة بيان الحكومة.. والدخول فى تحالفات سياسية استعدادا للمحليات أمر وارد

قال المهندس أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن، إن ما يثار من أقاويل بشأن رغبة الحزب استقطاب الكوادر السياسية من الأحزاب الأخرى لتفريغها، لا يمت للحقيقة بصلة، و"كلام قهاوي"، موضحا أن الطموح السياسي للحزب لا يتوقف فقط عند حد أن يكون حزب الأغلبية فى البرلمان، ويملأ الفراغ السياسي، ولكنه يسعى أن يكون حزب الشعب المصري بأكمله.

وأوضح رشاد، فى حوار خاص لـ"بوابة الأهرام"، أن الحزب ظهير سياسي للدولة، وداعم لأجهزتها ومؤسساتها، مستبعدا إمكانية اندماج حزب مستقبل وطن مع "دعم مصر" فى حاله تحوله لحزب سياسي، مؤكدا أنه فى حالة حدوثها ستعيد الأوضاع إلى "المربع صفر".

وأكد رئيس حزب "مستقبل وطن" خلال حديثه، أن تشبيه الحزب بأنه استنساخ من "الحزب الوطني" بمثابة فوبيا سياسية وأقاويل ليست صحيحة على الإطلاق.. وإلى نص الحوار.

- بداية.. نريد أن نتعرف منك على خطة حزب مستقبل وطن التي يتحرك وفقا لها فى المرحلة الراهنة؟

هناك 3 محاور رئيسية، يتحرك خلالها الحزب فى المرحلة الحالية، المحور الأول يتعلق بالجانب البرلماني والتشريعي، خاصة بعد انضمام عدد من النواب للحزب، سواء في المواقع التنظيمية، أو المستوى العادي، وأصبح لابد أن يكون للحزب شكل مختلف داخل البرلمان، ولن ينتج ذلك إلا بتشكيل لجان الإصلاح التشريعي، والنظر للقوانين القديمة، لنرى أبرز الأمور التي تحتاج إلى تعديل، ونحاول أن يكون لدينا رؤية فى أهم القوانين المطلوب أن تكون موجودة فى دورة الانعقاد المقبلة، من بينها قانون الحكم المحلي وغيره من القوانين، وكذلك نبحث مشكلات فئات المجتمع، سواء فئة المستثمرين أو غيرها من الفئات، ويكون لدينا رؤية فى كل قانون على حدة، ونقدمه لمجلس النواب.

أما المحور الثاني، وهو المتعلق بالجانب الخدمي، فمن الممكن أن نتفق أن الأحزاب دورها الرئيسي تقديم وعي وليس خدمات، ولكن بشكل أساسي ووفقًا لطبيعة الشعب المصري، تعودت الأحزاب أن تقوم بهذا الدور إلى جانب عملها السياسي والتنظيمي والتوعوي، لذلك نعمل على أكثر من جانب خدمي، فلدينا قوافل طبية وبيطرية، ونقوم بعمل معارض للسلع التموينية، وأيضًا داخل هذا المحور الخدمي، سيكون هناك محور للفعاليات التي يقوم بها الحزب، لذلك أطلقنا دوري مستقبل وطن منذ أيام قليلة، وهو الحدث الأكبر كنشاط ترفيهي، تقوم به الأحزاب المصرية، فنحن نتحدث عن تصفيات تبدأ من مستوى القرية حتى الجمهورية، وأعتقد أن الحدث لن يشارك فيه أقل من 200 ألف شاب على مستوى كافة محافظات مصر.

والمحور الثالث يتعلق بالجانب التنظيمي، وهو يتمثل فى البناء الداخلي للحزب، وحاليا تعاد صياغة التشكيلات الداخلية، وانتهينا بالفعل من مستويين تنظيميين من مستوى الأمانة العامة وأمانة المحافظات، ويتم حاليا تشكيل لجنة تنظيمية بإصدار القرارات الخاصة بأمانات المراكز والأقسام، وسيتم الإعلان عنها تباعًا قريبًا.

- ماذا عن المقرات التابعة للحزب؟ وكم يبلغ عددها حاليًا ؟
المستهدف بنهاية العام الحالي، أن يتم إنشاء 300 مقر تابعين للحزب على مستوى محافظات الجمهورية، ولكن حاليا نبحث عن مقرات أكبر وأوسع فى بعض المحافظات، لأن هناك محافظات تحتاج لمقرين أو ثلاثة لاستيعاب القيادات والكوادر، وحاليا أستطيع أن أقول، إن هناك مقرًا مركزيًا في كل محافظة على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مقرين مركزيين فى القاهرة سواء فى التجمع الخامس والمهندسين، والمقرات الموجودة تعمل بصفة مستمرة.

- ما الهدف الذي يعتمد عليه الحزب من وراء إنشاء مقرات فى كل محافظات الجمهورية ؟
المقرات نوع من التواصل مع الجمهور، فهناك أكثر من وسيلة للتواصل مع المواطنين، إما عن طريق السوشيال ميديا، أو الإنترنت، من خلال الصفحة الرسمية للحزب على الفيس بوك، أو التواصل عن طريق المقرات، فهي إحدى آليات التواصل الرئيسية للحزب.

- جدل كبير أثير مؤخرًا بشأن انضمام عدد كبير من نواب الأحزاب الأخرى لحزب مستقبل وطن.. ما حقيقة هذا الأمر؟ وكم عدد نواب الحزب داخل البرلمان حاليا؟
لايوجد حصر رسمي لدي بأعداد النواب المنضمين إلى الحزب حتى الآن، وهناك أسبوع على نهاية دورة الانعقاد الحالية، وسيتم عمل حصر بأعداد النواب بعد استلام الاستمارات، وسيعقب ذلك إصدار بيان بالأعداد الرسمية، وأؤكد أن الحزب سيكون حزب الأغلبية، وهذا سيتضح جليا بعد حصر الاستمارات وأعداد النواب المنضمين للحزب.

- ماذا عن عائق "تغيير الصفة الحزبية" الذي يهدد بإسقاط عضوية النائب حال انتقاله من حزب لآخر؟
يستلزم لكي يتم إسقاط عضوية النائب، أن يصوت ثلثا أعضاء مجلس النواب بالموافقة، وهذا حدث يصعب حدوثه، ورغم ذلك لم نعلن حتى الآن عن هؤلاء النواب المنضمين إلينا احتراما للقانون، وأعتقد أن هناك لجنة ستشكل لبحث المادة "6" من قانون مجلس النواب، وأظن أن تعديلها أمر يسير وليس صعبًا، وسيكون هناك مخرج قانوني فى دور الانعقاد الثاني لهذا الأمر.

- ما تعقيبك على أقاويل البعض أن حزب مستقبل وطن يسعى لتفريغ الأحزاب من كوادرها السياسية ليصبح الطريق له ممهدا؟

هذا الكلام ليس صحيحا، ولا يمت للحقيقة بصلة، و"كلام قهاوي"، لأن الكوادر السياسية ليست سلعة تباع أو تشترى، ولكن الكادر السياسي يبحث دائما عن المكان الذي يريد أن يفرغ طاقته وأحلامه السياسية فيه، ويعمل على تصعيده سياسيا، وتمكينه انتخابيا، فلا يعقل أن نضع كادرًا سياسيًا فى حزب لا يعمل، وهو مطالب أن يبقى فيه، فمن الطبيعي والمنطقي أن يبحث عن حزب آخر، والكوادر السياسية على قدر كبير من الوعي، بمجرد أن تجد كيانًا يكبر، وقوي، بالتأكيد سيبحث عنه، وفي النهاية حزب مستقبل وطن ليس حزب أشرف رشاد أو شخصًا بعينه، ولكنه حزب متاح للجميع، وأي أحد متوافق مع رؤية الحزب "أهلا وسهلا به"، وأتساءل: إذا كان الحزب عاجزا عن الدفاع عن الكوادر السياسية التي يمتلكها أو يقنعها بوجوده، فكيف يريده أن يكونوا بجواره؟، وهذا سؤال أطرحه على الأحزاب.

- البعض ربط تلك الأقاويل بانضمام حسام الخولي من حزب الوفد وعلاء عابد من المصريين الأحرار للحزب، ما تعليقك؟

انضمام المهندس حسام الخولي، جاء بقرار منفرد منه كشخص، وهو قيمة وقامة لها كل الاحترام والتقدير، ولم يقم بأية مؤامرات في حزب الوفد، وأربأ عنه بما يقال في هذا السياق، وأربأ أيضا بحزب الوفد بأن يرى ذلك، فكلا الطرفين لهما كامل الاحترام والتقدير، وأؤكد أن الخولي قيمة سياسية كبيرة، ووجوده فى حزب مستقبل وطن مكسب كبير للحزب، وأقولها صراحة: الأحزاب التي تقف على شخص بعينه ليست أحزابًا.

وهذا الأمر ينطبق أيضًا على النائب البرلماني علاء عابد، وأعتقد أن عصام خليل، أو المستشار بهاء أبو شقة، لم يدليا بأي تصريحات ضد الحزب، لأنهم قيادات واعية، وفي النهاية أي حزب يقوم على شخص بمجرد زوال الشخص سيزول الحزب، وأؤكد أن علاء عابد قيمة سياسية كبيرة، ورجل ذكي، ويعرف كيف يختار الوقت المناسب ليحدد اختياراته، ويبحث عن المكان الذي يؤدي فيه دوره، وأريد هنا أن أستشهد بمثال: حينما كان علاء عابد رئيسا للهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، وأدى أداءً مشرفًا، ثم انضم لحزب مستقبل وطن الذي يوجد على رئاسة هيئته البرلمانية النائب عاطف ناصر، أليس هذا يعني أنه لا يبحث عن المناصب، ولو كان يبحث عن المناصب، ألم يكن من المجدي له أن يستمر كرئيس للهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، فالفكرة الرئيسية هي التوافق والعمل السياسي، المكان الذي تستطيع أن تفرغ فيه طاقته السياسية وتحقق طموحاتك السياسية.

- الرئيس السيسي أطلق مبادرة لتوحيد الأحزاب من أجل إصلاح الحياة الحزبية، كيف تنظر إلى تلك المبادرة؟

أعتقد أن دعوة الرئيس الأحزاب للاندماج دعوة إيجابية وفاخرة، لابد أن تلقى صداها، ونحن فى حزب مستقبل وطن أول من تلقفنا هذه الدعوة باندماجنا مع حملة "من أجل مصر"، وبابنا مازال مفتوحا لمن يريد أن يدخل ضمن هذا الإطار، ولكن لكي ننجح فى هذا الإطار، لابد أن نتعلم وننظر إلى بدايات حزب المؤتمر، وخروج الأحزاب من الوحدة بعد ذلك، وهذه الفكرة لكي تنجح لابد أن يكون هناك توافق فى الأيدلوجيات، وأتمنى فى النهاية أن يكون هناك حزب يمثل اليمين، وآخر اليسار، وثالث يمثل الوسط، وهذا السيناريو المثالي لابد أن نصل إليه في يوم من الأيام حينما ننضج سياسيا، فلا أريد أن يقول لي أحد أن مصر بها 106 أحزاب سياسية، ولكن هناك 106 ورقات مكتوب عليها حزب سياسي، وكلمة حزب تعني أن يكون هناك تمثيل لكل فئات المجتمع، وأن يكون للحزب مشاركة، والمعروف أن من بين تلك الأحزاب، هناك نحو 20 حزبا هم الموجودون على الساحة السياسية.

- على أرض الواقع، ما الذي يعوق فكرة اندماج وتوحد الأحزاب؟
الذي يعوق ذلك، أن التجربة الحزبية حتى اللحظة الراهنة، مازالت فى مهدها، وحينما نتكلم عن التجربة الحزبية فى مصر، نتحدث بعد 30 يونيه، ما قبل ذلك ليست تجارب حزبية بشكلها الحقيقي، والشعب المصري أصبح لديه وعي بالأحزاب الجادة والحقيقية، وفي النهاية سيكون هناك 5 أحزاب حقيقية، والباقي لايشكلون تأثيرا ملحوظا.

- بمناسبة الحديث عن الاندماجات، هل من الوارد أن نرى اندماجا بين حزبي "مستقبل وطن" و"الوفد"؟
لا، حزب الوفد قديم وله أيدلوجيته، وفكرة أي اندماج قبل أن تحدث تحتاج إلى توافق فى الرؤية الفكرية والأيدلوجية، وأظن أن حزب مستقبل وطن ما يسر اندماجه مع حملة من أجل مصر، انهم نفس الأيدلوجية والفكر، والعمل التنظيمي والتواجد الجماهيري فى الشارع، إنما حزب الوفد، له شكله الخاص، ولائحته الخاصة فى إدارة الحزب، ولا تتوافق مع مستقبل وطن، وكل تقديرنا لقيادات الوفد، وعلى رأسهم المستشار بهاء أبو شقة.

ما تعقيبك على ما يثار بأن حزب مستقبل وطن هو حزب الرئيس السيسي والظهير السياسي له؟
رئيس الجمهورية وحده صاحب الحق الأصيل فى اختيار من يمثله، وهل سنكره حينما يخرج رئيس الجمهورية يقول "أنا ظهيري مستقبل وطن"، خاصة أننا حزب معروف، وأننا داعمون للدولة، ولسنا معارضين، وبالتالي، فكرة أن أكون ظهيرًا سياسيًا للرئيس أتمناها، ولكن هذا حق أصيل لرئيس الجمهورية، ولكن ما أستطيع أن أقوله أنني ظهير سياسي لمؤسسات الدولة وسأظل أدعمها، لأنني أرى أن الحفاظ على هذه المؤسسات أحد أهم دعائم الاستقرار، وأؤكد ثانية، أن اقتران الحزب بشخص رئيس الجمهورية ليس ملكًا لحزب مستقبل وطن، وهذا شرف لا ندعيه ومسئولية لا ننكرها، ولكنه صاحب الحق الأصيل فى اختيار من يمثله.

- هل الطموح السياسي لحزب مستقبل وطن أن يكون فقط صاحب الأغلبية فى البرلمان؟
بخلاف أن يكون لدينا أغلبية داخل البرلمان، وأن نملأ الفراغ السياسي، لدينا طموح أن يكون "مستقبل وطن" حزبا للشعب المصري.

- هل من الوارد أن يندمج حزب مستقبل وطن مع "دعم مصر" فى حالة تحوله من ائتلاف لحزب سياسي؟
لا، على الإطلاق، تمسكنا أن نكون أعضاء بائتلاف دعم مصر، بسبب اعتباره ائتلافًا برلمانيًا نشأ منذ اللحظة الأولى ليكون كيانًا برلمانيًا، لكن إذا ما اتخذ اتجاه ائتلاف دعم مصر التحول لحزب سياسي، لن يكون للحزب مكان معه، فهناك فرق بين الاحتواء والاندماج، فأنا ضمن مكون اسمه "دعم مصر"، ودخلنا الائتلاف بناء على شروط معينة أن هذا ائتلاف برلماني، ولكن لو تم مخالفة هذا الشرط سنعود للمربع صفر.

- هل يغضبك هجوم البعض بتشبيه الحزب بأنه استنساخ للحزب الوطني مرة ثانية ؟
هذه فوبيا سياسية، وستظل موجودة، طالما اختلفت معي سأبحث لك عن تهمة، وألصقك بها، وهو أمر طبيعي، "أنا لو معاك فأنت أفضل حزب فى الدنيا، لو مش معاك فأنت حزب وطني"، والحزب الوطني كان من أقوى الأحزاب تنظيميًا، ولكن أصابه الخلل نتيجة عوامل عديدة، ولكن فوبيا تشبيه حزب مستقبل وطن بالحزب الوطني ليست مبررة، لأن الحزب الوطني كانت لديه مقرات وإمكانيات دولة مسخرة له، ولكن على العكس في حزب مستقبل وطن، العديد من المسئولين حريصون فى التعامل معه بحساسية، حتى لا يشير أحد للحزب، بأنه حزب الدولة أو النظام، "لما تظلمني وتشبهني بحاجة وفر لي إمكانياتها"، فنحن في ساحة سياسية تتعاقب فيها المسئوليات، وفي النهاية أسماء أحزاب باقية، والمسئوليات يتم توزيعها للأشخاص.

- ماذا عن استعدادات الحزب لانتخابات المحليات المقبلة ؟
نستعد لانتخابات المحليات من خلال 3 مستويات ستبدأ مع بداية شهر سبتمبر المقبل، كل مستوى ستكون مدته ما بين شهر، وشهر ونصف، المستوى الأول متاح لجميع أفراد العمل السياسي حتى لو ليسوا أعضاء بالحزب، وهذا المستوى تدريبي خاص بحقوق وواجبات أعضاء المجالس المحلية، ويجب أن يكون طبقا للبرنامج المقدم الآن من الحكومة، والمستوى الثاني أكثر تخصصية من خلال إدارة الإجتماعات، وإلى غير ذلك، وذلك المستوى سيكون قاصرًا على أعضاء حزب مستقبل وطن، والمستوى الثالث الخاص بإدارة الحملات الانتخابية فى الانتخابات المحلية، وسيكون خاصًا بمن وقع عليهم الاختيار أن يخوضوا الانتخابات المحلية.

- هل هناك نية للدخول فى تحالفات سياسية المرحلة المقبلة استعدادا لخوض انتخابات المحليات؟
بالطبع، وما المشكلة في ذلك، هذا وارد، ولدينا القدرة فى الحزب أن نخوض الانتخابات بشكل كامل، ودائما التحالف السياسي يضيف للرصيد ولايخصم منه.

- أقاويل عديدة أثيرت خلال الأيام القليلة الماضية بشأن حركة المحافظين المقبلة، وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي العديد من أسماء المرشحين، كيف تنظر إليها؟
جميعها تكهنات ومجرد شائعات، وسبب البلبلة نشر ترشيحات على الفيس بوك، قد يكون بعضها تم ترشيحه بالفعل والجلوس معه، لكن لم يحدث إلا شئء نهائي معلن حتى الآن، وننتظر لنرى الأسماء النهائية الأيام المقبلة.

- كيف تنظر إلى التحديات العديدة التي تواجه الدولة حاليا لاسيما فى الشق الاقتصادي؟
أعتقد أننا بدأنا فى مرحلة جني الثمار، عشنا مرحلة طويلة خلال الـ 5 سنوات الماضية، كانت مرحلة تحد وكنا نعلم ذلك، ولكن كنا نعلم أنها معركة تحد، وأنهينا ثلاثة أرباع برنامج الإصلاح الاقتصادي، ولم يتق إلا الربع الأخير فى البرنامج، وأعتقد أننا نقترب من مرحلة جني الثمار، فهناك استقرار حدث في الجانب الأمني، ويحدث حاليا استقرار سياسي بوجود حزب كبير مثل مستقبل وطن يستطيع أن يملأ الفراغ السياسي، وتخطينا مسافة كبيرة في الإصلاح الاقتصادي لم يتبق إلا الربع فقط، وأعتقد أنه باقتراب الاستقرار سنبدأ مرحلة جني الثمار قريبا، ورسالتي للمواطنين، أن التحسن الاقتصادي الكبير لن يحدث إلا حينما نتحول من شعب مستهلك لشعب منتج، وهذه هي المعادلة التي نبحث عنها، وحينما يعاد للتعليم الفني هيبته وننظر له أنه ليس أقل من التعليم العادي، الفكرة الرئيسية "كم تنتج، وكم تستهلك"، وقضية رفع الدعم جزئيا هدفها، تقليل الاستهلاك، لأن لدينا عادات استهلاكية كثيرة، ودورنا أن نوفر هذه الخدمات، في النهاية ما يحدث حاليا كان يجب أن يحدث من قديم الأزل.

- ماذا عن رؤية الحزب لبيان الحكومة الذي ألقاه د.مصطفى مدبولي أمام مجلس النواب ؟
تم تشكيل 5 لجان داخل الحزب، ستقوم بدراسة محاور برنامج الحكومة بالكامل، وستصدر تلك اللجان 3 نسخ عما وصلت إليه، وسيكون مقررو هذه اللجان، هم النائب علاء عابد، والنائب عبدالحميد الدمرداش، والنائب محمد كمال مرعي، والمهندس محمد الجارحي، بالإضافة إلى النائب عبدالهادي القصبي، ثم سيحدث اجتماع يجمع الأمين العام للحزب المهندس حسام الخولي، والنائب عاطف ناصر، رئيس الهيئة البرلمانية مع المقررين الخمسة للجان، وسيصدر مذكرة يتم عرضها علي الثلاثاء المقبل، وسيعقب ذلك إرسال 3 نسخ، إحداها لرئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ونسخة ثانية لأعضاء الحزب على مستوى الجمهورية عن طريق الموقع الرسمي، ونسخة ثالثة لنواب الحزب داخل البرلمان فيها كل ما يقوله الحزب تعقيبًا على برنامج الحكومة، وبالتأكيد نحن فى النهاية، في تعاون مع الحكومة، ولكن البرنامج وآلية عرضه شيء جميل، لكن فى النهاية ما سيقيمني وسيقيم العرض هو آلية تنفيذ البرنامج، فلنا ملاحظات كثيرة ستحددها اللجان، وبمجرد انتهاء تقرير اللجان سيكون هناك بيان من حزب مستقبل وطن عن برنامج الحكومة بالتفصيل.


المهندس أشرف رشاد

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة