عرب وعالم

رئيس زيمبابوي يؤكد أن قنبلة يدوية استهدفت تجمعا انتخابيا له

29-6-2018 | 17:18

رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا

أ. ف. ب.

قال رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا، اليوم الجمعة،إن قنبلة يدوية استخدمت في الاعتداء الذي نجا منه نهاية الأسبوع الماضي، في خضم حملة الانتخابات العامة المقررة في 30 يوليو.


وأصيب اثنان من عناصر الأمن الرئاسي وعشرات آخرون، منهم نائبا الرئيس في 23 يونيو، خلال تجمع انتخابي نظمه منانجاجوا في بولاوايو.

ونقلت صحيفة "هيرالد" الرسمية عن منانجاجوا قوله "أنتم بالتأكيد على علم بما حصل السبت عندما أُلقيت قنبلة يدوية علي، لكن كما ترون، إنني على ما يرام.

وأضاف، خلال زيارة إلى تنزانيا "كان حادثًا صغيرًا، ونحن نواصل الانتخابات" كما هو مقرر.

وأوضحت صحيفة "هيرالد" أن نائب الرئيس كيمبو موهادي، ووزيرة البيئة أوباه موشينجوري-كاشيري، اللذين أصيبا في الانفجار، نقلا إلى جنوب إفريقيا المجاورة للعلاج.

ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الاعتداء. لكن منانجاجوا، الذي يتولى الحكم منذ نوفمبر، اتهم أنصار منافسته جرايس موجابي، السيدة الأولى السابقة.

ولم تتحدث السلطات حتى الآن عن اعتقالات في إطار التحقيق.

وخلف منانجاجوا، في نوفمبر، روبرت موجابي، الذي أرغم على الاستقالة بضغط من الجيش والحزب الحاكم، بعد سبعة وثلاثين عامًا في السلطة.

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة