محافظات

"اعرف عدوك.. واحم وطنك".. لقاء حواري بالشباب والرياضة في الغربية | صور

25-6-2018 | 19:14

جانب من اللقاء الحواري بمديرية الشباب والرياضة بالغربية

الغربية – محمد مبروك

نظمت إدارة البرلمان والتعليم المدني بمديرية الشباب والرياضة بمحافظة الغربية، لقاء حواريا تثقيفيا، اليوم الإثنين، عن أهمية الأمن القومي تحت شعار"اعرف عدوك.. واحم وطنك" بقاعة إعداد القادة بمديرية الشباب.

جاء ذلك بحضور محمد إسماعيل وكيل وزارة الشباب والرياضة، العقيد صلاح حسن المستشار العسكري للمحافظة، اللواء عادل العمدة الخبير الإستراتيجى، على الراعي وكيل المديرية لشئون الشباب، أحمد مصطفى مندوب وزارة الشباب، يسري الديب مدير إدارة البرلمان والتعليم المدني، مصطفى هلال مسئول الاتصال السياسي بالمديرية.


وأكد محمد إسماعيل وكيل وزارة الشباب أهمية التوعية الوطنية للنشء والشباب والتي تبرزها الوزارة في جميع المحافل، والدور الأهم هو حماية أبنائنا وتوعية أفكارهم بما تقدمه الدولة من مشروعات قومية عملاقة نحو بباء مصر الحديثة، والمستقبل القادم للفكر الشبابي والتقدم نحو رؤي مستقبلية للنشء والشباب.

وقال العقيد صلاح حسن المستشار العسكري إن العمليات التي يقوم بها أفراد وقيادات الجيش المصري في سيناء 2018 ملحمة تاريخية برا وبحرا وجوا للقضاء علي الجماعات الإرهابية والتكفيرية والتأكيد أن سيادة الدولة المصرية على أرضها قائمة، مؤكدا أن ردع تلك الجماعات ودك أوكارها سيحافظ علي تراب مصر وسيادتها في الشرق الأوسط.

وقال اللواء عادل العمدة الخبير الإستراتيجي إن من أخطر العوامل التي تؤثر على فكر النشء والشباب في الفترة الحالية مساوئ التواصل الاجتماعي تتمثل فى تقليل وضعف مهارات التواصل بين الأفراد، والتفكك الأسري، والإدمان الإلكتروني، وانتشار المواقع الإباحية بشكل كبير، وانعدام الخصوصية، وتفكيك الهوية الوطنية والشخصية، وقلة نسبة الذكاء والتفكير، والتأثير على الصداقات الحقيقية واستبدالها بالصداقات الافتراضية، وإضاعة الوقت، وقلة فرص الإنتاج بسبب انشغال الموظفين بمواقع التواصل الاجتماعي أثناء العمل، وتأثيرها على الصحة بشكل سلبي.


وأضاف مستشار الأكاديمية أن 31% من الأشخاص يتصفحون مواقع التواصل الاجتماعي أثناء تناولهم الطعام، موضحا فقد لغة التواصل الأصلية وهي اللغة العربية في مصر، بالإضافة لتلف الخلايا الاجتماعية، والوقوع تحت تأثير النصب والاحتيال، والتعرض إلى مخاطر دولية والمساس بالأمن القومي على المستوى الدولي، ونشر معلومات عن الجهات العسكرية واختراق المواقع العسكرية، وانتقال الأفكار السلبية.


وأوضح " العمدة "أن الشريحة الأكبر المستهدفة في المجتمع المصري من الخارج هي الشباب، لتفكيك أفكارهم وتحويلهم إلى أدوات يمكن التحكم فيها وأبرز دور جنودنا من القوات المسلحة في حماية الأمن القومي المصري داخليا وخارجيا، والدور الأكبر علي الأسرة المصرية لحماية أبنائنا من حروب الجيل الرابع والخامس والتلاعب بأفكارهم ضد مصلحة الوطن.


جانب من اللقاء الحوارى بمديرية الشباب والرياضة بالغربية


جانب من اللقاء الحوارى بمديرية الشباب والرياضة بالغربية


جانب من اللقاء الحوارى بمديرية الشباب والرياضة بالغربية


جانب من اللقاء الحوارى بمديرية الشباب والرياضة بالغربية


جانب من اللقاء الحوارى بمديرية الشباب والرياضة بالغربية


جانب من اللقاء الحوارى بمديرية الشباب والرياضة بالغربية

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة