رياضة

أغرب حكايات كأس العالم (4) .. السر وراء "حلاقة" رونالدو العجيبة.. وقصة منتخب "الشواذ"

9-6-2018 | 19:43

رونالدو

عبدالله البرى

فى المونديال الأول (مونديال كوريا واليابان 2002*) بعيدًا عن أوروبا وأمريكا، وقع لاعبو منتخب إنجلترا فى مشكلة كبيرة، بعد ان استغل بائع جهلهم وباع لهم قمصان على أنها مديح لبريطانيا واتضح فى النهاية أنها قمصان للشواذ، كما شعر الظاهرة رونالدو بالحرج من ابنه بعد أن قبل وجه روبيرتو كارلوس فى التلفاز على أنه أبيه، فاضطر الهداف البرازيلى إلى اختراع قصة جديدة حتى يعرف ابنه من هو أبيه.

فى مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002، أعجب رجال المنتخب الإنجليزى كثيرًا بالقمصان التى طُبعت عليها عبارات باليابانية، واشتروا عددًا كبيرًا منها، وكانت كلها على الشاكلة نفسها بعدد قميص واحد لكل منهم، وفى الليلة نفسها التى حصلوا فيها على هذه الملابس الجديدة، خرجوا برؤوس مرفوعة وهم يرتدون قمصانهم الجديدة للتجول فى شوارع مدينة سابورو حيث كانوا سيلتقون بعدها بيومين مع الأرجنتين فى المجموعة السادسة، وتفاخر اللاعبون وهم يسيرون بأطقمهم "الأصلية" وقد طبع عليها – بحسب ما قاله البائع الذى عقد الصفقة معهم – مديحا لأناقة رعايا التاج البريطانى، لكن الحقيقة التى غابت عن الإنجليز غير الحذرين المتغطرسين بسبب جهلهم التام بالرموز اليابانية هى أن ما طُبع على تلك القمصان بعرض منطقة الصدر وبرموز ضخمة كانت عبارة "شاذ إنجليزى سلبى يبحث عن عشيق يابانى مثير مفتول العضلات"!

فى المونديال ذاته، وقبل مواجهة البرازيل وتركيا فى نصف النهائى، ظهر الظاهرة رونالدو البرازيلى بقصة شعر غريبة للغاية، إذ حلق الجزء العلوى والخلفى من رأسه وترك ماهو أشبه بشريط بطول عشرة سينتمترات فوق جبهته وقال للصحفيين بخصوص هذا الأمر:" لم أفعل هذا لأى سبب معين، أخذت ماكينة الحلاقة وقصصت شعرى كنوع من التغيير، أتمنى أن يكون الأمر فألًا جيدا قبل النهائى"، وبعدها بوقت قليل عُرف السبب الحقيقى الذى دفع رونالدو إلى إحداث هذا التغيير، فقد أدرك اللاعب أن ابنه – أثناء مواجهة إنجلترا فى ربع النهائى فى الحادى والعشرين من يونيو بمدينة شيزوؤكا – قد اقترب من شاشة التلفاز وهو يقول متلعثما "بابا بابا" ليُقبل بعدها صورة روبيرتو كارلوس ! كان رونالدو حتى تلك اللحظة يظهر بـ "قرعته" الشهيرة مثل زميله القصير تماما، لكنه شعر بالحزن من الارتباك الذى سببه لابنه الصغير، لهذا قرر تنفيذ قصة الشعر الغريبة لكى لا يُهدى الطفل حبه الفطرى إلى أى غريب.

  • بمناسبة قرب انطلاق مونديال روسيا 2018، تنشر "بوابة الأهرام"، قصصًا عن أغرب الأحداث التي طرأت على المسابقات العشرين الماضية من الكأس، التي لعبت للمرة الأولى في أوروجواي عام 1930، وتختار "بوابة الأهرام" القصص -التي تنشرها في عدة حلقات تباعًا- من كتاب "أغرب الحكايات في تاريخ المونديال" للصحفي الأرجنتيني لوثيانو بيرنكي، الصادر عن دار مسعى، والذي صدرت منه طبعة مصرية عن مكتبة تنمية، وترجمه عن الإسبانية مباشرة بصورة موفقة للمترجم المصري محمد الفولي.

.


.


.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة