رياضة

مونديال روسيا "المجموعة الثانية".. إيران الحلقة الأضعف فى المجموعة

5-6-2018 | 16:57

المنتخب الإيرانى

عبدالله البرى

يعتبر الكثيرون أن المنتخب الإيرانى، هو الحلقة الأضعف فى المجموعة الثانية بكأس العالم، التى تضم إسبانيا والبرتغال والمغرب بالرغم من قوته، فالمنتخب الإيرانى أظهر قوته خلال التصفيات المؤهلة للمونديال، فلعب 8 مباريات فى المرحلة الثانية فاز فى 6، وتعادل فى مباراتين ليتصدر مجموعته بـ 20 نقطة، وفى المرحلة الثالثة واصل سلسلة عدم خسارته بعد أن لعب 10 مباريات وفاز فى 6 منها وتعادل فى 4، ليتصدر مجموعته برصيد 22 نقطة متفوقًا على متخب كوريا الجنوبية صاحب الـ 15 نقطة.


وتاريخ إيران فى كأس العالم لم يكن حافلًا بالإنجازات، فمنذ بداية كأس العالم فى 1930 وحتى 1970 لم يشارك بشكل عام، وفى 1974 شارك فى التصفيات، ولكنه لم يتأهل، وفى مونديال الأرجنتين 1978 خرج من دور المجموعات بعد تعادل وخسارتين، ثم انسحب من مونديال إسبانيا 1982، قبل أن يفشل فى التأهل ثلاث مرات متتالية، ويعود من بوابة مونديال فرنسا 1998 ويخرج مرة أخرى من دور المجموعات بعد أن فاز مباراة وخسر الباقى، وفشل فى التأهل لمونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002، ثم تأهل لمونديال ألمانيا 2006 وخرج من دور المجموعات بعد أن تلقى خسارتين وتعادل فى الثالثة، وغاب عن مونديال 2010، قبل أن يعود للمونديال الأخير البرازيل 2014، وخرج بعد حصوله على نقطة واحدة من 3 لقاءات.

يضم المنتخب الإيرانى، خط دفاع متميز جعله يستقبل خمسة أهداف فقط خلال 18 مباراة بالتصفيات، ولكن لديه أيضًا لاعبين متميزين، مثل على رضا جهانبخش، هداف الدورى الهولندى وهداف اى زد الكمار برصيد 21 هدفًا، ويتميز بذكائه وسرعته، بالإضافة إلى سردار أزمون لاعب روبن كازان وهداف المنتخب الإيرانى فى التصفيات وكان قد سجل 23 هدفًا فى 31 مباراة دولية.

إن المنتخب الإيرانى يطمح لتحقيق إنجاز جديد، بعد تحقيقه إنجاز الصعود لمرتين متتاليتين لأول مرة فى مسيرته، يطمح للصعود لدور الستة عشر لأول مرة فى تاريخه، وسيواجه صعوبات كبيرة لتحقيق هذا، ولكن فى النهاية الأداء داخل الملعب هو من يحسم اللقاءات وليست الأسماء التى على الورق.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة