أخبار

روشتة لتجنب الاضطرابات الهضمية بعد الإفطار.. تعرف عليها

28-5-2018 | 10:49

الاضطرابات الهضمية

محمد علي

كثير من الصائمين يعانون من بعض الاضطرابات الهضمية، وعسر الهضم، خلال شهر رمضان وخصوصًا، بعد الصيام لساعات طويلة مع ارتفاع درجات حرارة، لعدم اتباعهم العادات الغذائية الصحية التي تحمي من عسر الهضم وتوفر الراحة النفسية والجسدية للصائم.


يقدم الدكتور محمد أبو العز استشارى الجهاز الهضمي والكبد والمناظير بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث، عددًا من النصائح عبر "بوابة الأهرام"، لتجنب الشعور بالتخمة أو الاضطرابات الهضمية، وعسر الهضم.


ونصح الدكتور محمد أبو العز استشارى الجهاز الهضمي والكبد والمناظير بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث، بالتوقف عن تناول الطعام عند الشعور بدرجة من الشبع، حتى ولو لم يتم تذوق جميع الأطباق المختلفة، إذ بالإمكان تناولها في وجبة لاحقة بعد أن يتم هضم الوجبة الحالية بصورة سليمة.

كما نصح بتناول الطعام ببطء، حتي يتم استهلاك كمية أقل من الطعام، حتى الشعور بالشبع، والامتناع عن تناول الأطعمة الدسمة والحلويات بعد أذان المغرب مباشرة، لأن استهلاكها يسبب الشعور بالثقل والامتلاء.

وطالب الدكتور محمد أبو العز، تقسيم وجبة الإفطار إلى وجبتين صغيرتين، بحيث تكون الوجبة الأولى بمثابة منبه بسيط للجهاز الهضمي، وينصح بأن تشمل حبة تمر، طبق من الشوربة، سلطة خضار، ونوع من الأطعمة النشوية كالخبز، الفريك، البرغل أو البطاطس، ثم تناول الطبق الرئيسي بعد ساعتين من استهلاك الوجبة الأولى حيث تكون إنزيمات الجهاز الهضمي جاهزة لهضم وجبة أكثر تعقيداً وتركيبا، كما يمكن إضافة وجبة ثالثة قبل النوم تتكون من أطعمة سهلة الهضم، مثل الفواكه، كوب لبن رايب والقليل من المكسرات.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة