Close ad

تفاصيل اجتماع اللجنة الفرعية لمتابعة استراتيجية ٢٠٣٠

10-5-2018 | 16:58
تفاصيل اجتماع اللجنة الفرعية لمتابعة استراتيجية ٢٠٣٠ الدكتور حسين عيسى
أميرة العادلي

قال الدكتور حسين عيسي، رئيس لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إن اللجنة تفخر أنها أول لجنة في تاريخ هذا المجلس سعت لتطبيق موازنة البرامج والأداء وإنشاء لجنة فرعية متخصصة مقررتها النائبة سيلفيا نبيل، بدعم كبير من المهندس ياسر عمر وكيل اللجنة، لافتًا إلى أن اللجنة شهدت تعاونا كبيرا مع وزارتي المالية والتخطيط.

موضوعات مقترحة

من جانبها توجهت النائبة سيلفيا نبيل مقرر اللجنة بالشكر للمثلي وزارة المالية والتخطيط وأعضاء وأمانة اللجنة علي ما تم بذله خلال الفترة الماضية.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة لمتابعة تنفيذ استراتيجية ٢٠٣٠ وموازنات البرامج والأداء، والتي ترأستها النائبة سيلفيا نبيل، وترأس الاجتماع الدكتور حسين عيسي رئيس لجنة الخطة والموازنة، وبحضور النائب ياسر عمر وكيل اللجنة وومثلي وزارتي التخطيط والمالية.

وطالبت سيلفيا نبيل ببعض التعديلات على موازنة البرامج والأداء المقدمة من وزارة المالية وتوضيح بعض النقاط، منها توضيح موازنات كل الجهات بشكل مستقل وتوضيح ما ستقوم به كافة الجهات داخل الموازنة، كما طالبت بإدراج موازنة ١٦\١٧ في كل المؤشرات، وتوضيح كافة النسب من أين تبدأ وأين تنتهي، وتوضيح البرامج الفرعية بالموازنة.

كما طالبت بتوضيح بعض البرامج الموجودة في الموازنة كالخطة الاستراتيجية للوزارة على ثلاث سنوات، وشرح المستهدفات والآليات الخاصة بالمتابعة.

وطالبت سيلفيا نبيل بتوضيح ما تقوم به إدارة الأصول التي آلت ملكيتها للدولة منذ ٧٢ وما هي هذه الإدارة وما تقوم به حتى الآن ووضعها الحالي وما وصلت إليه التصفيات من الأصول، وتوضيح نسبة الفساد وحجمه، وظهور كل هذه النقاط في برامج فرعية وتوضيح المؤشرات الخاصة بها.

وتساءلت بشأن فض التشابكات المالية وهل لدى الوزراة برنامج مفصل عن الموضوع وتضويح وضعه الحالي نظرا لأهميته، بالإضافة إلي توضيح منظومة gfmis في الموازنة المطروحة، وما صلت إليه، والبرنامج الخاص بها ومدى جاهزيته لموازنة البرامج والأداء وربطها مع وزارة التخطيط، بالإضافة إلى نظام الضريبة المفصل وفكرة ميكنة منظومة الضرائب المصرية وإصدار بطاقة ضريبية ذكية وتوضيح ما تم الوصول إليه.


كما طالبت النائبة سيلفيا نبيل، وزارة التخطيط بمراجعة بعض مؤشرات قياس الأداء، لافتة إلى أن يوم الخميس سيكون الموعد النهائي لاستلام التعديلات المطلوبة.

من جانبه قال الدكتور حسين عيسى، إن البيان المالي المعروض على المجلس العام المالي الحالي يشير بوضوح إلى موازنة البرامج والأداء، مؤكدًا أنه لأول مرة في تاريخ مصر يطبق هذا الأسلوب حتي وإن كان تطبيقا تجريبيا، لأن الدستور يشير إلى اعتماد رسمي لموازنة بنود وتأتي البرامج والأداء كتحليل إضافي مهم جدا للموازنة.

وأكد عيسي أنه كان يتمني أن ينص الدستور على حتمية إعداد موازنة البرامج والأداء وليست موازنة البنود، بعكس الموجود حاليًا.

وأوضح رئيس لجنة الخطة والموازنة أنه بمجرد معرفة الجهات الدولية ببدء مصر بتطبيق موازنة البرامج والأداء رد الفعل كان إيجابيا جدا وارتفع ترتيب مصر في كل المستويات الاقتصادية، لافتا إلى أن موازنة البرامج مطبقة في كثير من دول العالم منذ ٣٠ سنة.

وأوضح عيسي أن تطبيق البرامج والآداء حاليا من وجهة نظره ٢٠٪ على مستوى الـ ١٦ وزارة وأن هذه النسبة أمر لم نكن نحلم به.

وأضاف عيسي أن اللجنة الفرعية برئاسة سيلفيا نبيل عقدت سلسلة من الاجتماعات لتفعيل هذه النسبة.

وأضاف رئيس الخطة والموازنة أنه خلال سنتين أو ثلاث سنكون قد طبقنا هذا الأسلوب كاملا بنسبة ١٠٠٪، موضحا أننا في أشد الحاجة لرفع كفاءة الإنفاق وترشيد النفقات، وأننا بصدد تجربة فريدة من نوعها، متمنيا أن نرى الدستور ينص علي العكس وينص على ضرورة تطبيق موازنة البرامج والأداء.

وذكر رئيس لجنة الخطة والموازنة أنه لا ينسى ما قاله رئيس لجنة الإسكان دور الانعقاد الماضي هشام والي في الجلسة العامة عندما قال "لأول مرة أقدر أحكم على علي أداء الوزارة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة