آراء

العلم والسياسة ومعالي الوزير

24-4-2018 | 00:17

التقاليد الجامعية لها احترامها وآدابها.. ومناقشة الرسائل العلمية من دكتوراه وماجستير لها أصولها وأصالتها.. والحرم الجامعي في كل مكان في العالم قديمًا وحديثًا له كبرياؤه وتجلياته..


ومن ثم تبدو المفارقة الدامية والدرامية حين يأتي وزير - والوزير منصب سياسي - فيهين الجامعة ويسيء للحرم الجامعي، ويحطم التقاليد الجامعية المحترمة في مناقشة البحوث العلمية، في سابقة واقعة غير مسبوقة بهذا الشكل المسيء، وبهذا المضمون المعبأ بعبارات السب والشتم لباحث شاب تقدم برسالته لنيل درجة الماجستير، ووافقت لجنة المناقشة، وكلنا نعلم علم اليقين في الحرم الجامعي ألا تعقد المناقشة إلا بعد تقديم أعضاء اللجنة تقارير تفيد أن الرسالة صالحة للمناقشة، أما منح الدرجة فيعلق لحين انتهاء الطالب من الملاحظات، وهو ما يجمع عليه كل الأساتذة.

أتحدث عما حدث في جامعة الزقازيق قبل أيام من وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة خلال مناقشته رسالة ماجستير للباحث وجدي عبد القادر حول (تجديد الفكر الديني في الإسلام.. محمد إقبال نموذجًا).

كنت أود منك يا دكتور مختار جمعة أن تخلع منصب وزير الأوقاف وأنت ترتدي (الروب الجامعي) وتدخل الحرم الجامعي، وتناقش رسالة جامعية.

كنت أود ألا تقحم السياسة في خصوصية الشأن العلمي، وأنت في حضرة العلماء، وفي رحاب البحث العلمي، وفي ضيافة الجامعة.

كنت أود أن تجلس على منصة لجنة المناقشة بصفتك أستاذًا، لا باعتبارك وزيرًا.. فأنت تعرف جيدًا أنه من السهل جدًا أن يحصل المرء على منصب وزير - بجرة قلم - لكن من الصعب جدًا أن يحصل على لقب أستاذ جامعي!

وبعيدًا عن الغضب اللفظي منك، وبعيدًا عن الغضب الموضوعي ممن استاءوا من السلوك الغريب، ودفعتهم الغيرة على العلم والبحث الجامعي.. فإن الواقعة تثير مجموعة من المفارقات:

1 - كيف ندعو إلى تجديد الفكر الديني، وفي ذات الوقت نكبل من يفكر ومن يبحث، ونخنق من يمارس التفكير، مع العلم أن (المفكر والشاعر محمد إقبال يعد من كبار المجددين؛ ليس فقط في وطنه باكستان؛ بل في العالم الإسلامي كله، وله كمواطن عالمي مفهوم خاص بالوطن والمواطنة).

2 - كيف نشجع البحث العلمي، وندعو إلى تحفيز الشباب ليسلكوا هذا السبيل، ثم تصف باحثًا شابًا بأنه (حمار!!!)؟! وهو الذي اجتهد وقدم رسالته العلمية ووافقت اللجنة على مناقشتها، وأنت أحد أعضائها، وكذلك مجلس الجامعة، وكل الأطراف.. أين إذن حرية البحث والفكر، وأنت تقول كنت تقدمه إلى مجلس التأديب؟

3- لماذا نقحم المعتقدات السياسية والأيديولوجيات والأهواء الشخصية في شئون العلم الأكاديمي الذي لا يعرف الانحيازية، ولا يعترف بالتصنيفات المذهبية الضيقة؟

4- لأول مرة أرى أحد أعضاء لجنة مناقشة رسالة جامعية يلقن الحاضرين في القاعة درسًا ويتعالى إلى الحد الذي يقول فيه في حضور اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، والدكتور خالد عبد الباري رئيس الجامعة والقيادات الجامعية: (.. يجب على الدراسات العليا في كل الجامعات أن تفوق من غيبوبتها، فكل يوم يحصل باحثون على درجات علمية بالدكتوراه والماجستير بطريقة سلق بيض، إللي ميعرفش يشتغل يقفل؛ فالعلم لخدمة الدين والوطن).

5 - إن أخلاق العلماء مع الطلاب قدوة حسنة، ليس فقط داخل قاعات الدرس؛ بل خارج أسوار الحرم الجامعي، ومن ثم يرفع المرء منا حاجب الدهشة ولا يخفضه عندما يسمع: «لولا أنني متأكد أنه كتبها عن جهل وعدم معرفة؛ لكنت أحلته لمجلس تأديب، واتخذت كافة الإجراءات اللازمة ضده؛ ليكون عبرة لغيره، ويجب على رئيس الجامعة الاستعلام عن هذا الباحث وتوجهاته».

6 - الذي نعرفه أن الانفعال يكون على قدر الحدث، فلماذا قفز الوزير - الذي هو أحد أعضاء لجنة المناقشة - من على كرسي المنصة مرددًا بصوت عال عبارات رصدت في الرسالة اعتبرها تُسوِّق للأفكار المتطرفة وتمس الوطنية، من بينها: (أخطر الأصنام الجديدة هي الوطن، وأن إلباسه للدين بمثابة الكفن»، قائلا: «أتحدى أن يقول إقبال هذه الأفكار، التي كتبها هذا «الحمار» قاصدًا الباحث، والذي وصفه بالجاهل الغبي، وإنه ينقل "كلام مغلوط"، وأن مثل هذه الأفكار"غير الصحيحة" تخدم التكفيريين والدواعش والإخوان)..

7 - متى نتخلص من عمليات التخوين والتشكيك في الوطنية، كلنا نحب أوطاننا، وكلنا نحب ديننا.. وكلنا نمقت الإرهاب، وكلنا نحب الله ونؤمن به ونتوكل عليه.

8 - لو لم يكن صاحب هذه الواقعة وزيرًا، أتصور أن الموضوع كان سيأخذ شكلًا دراميًا..

عفوًا يا لغة الضاد.. على الأحاديث العامية في معاقل العربية الفصحى..!

ويسألونك عن العلم والعلماء.. فقل ما تشاء..!!.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
د مجدي العفيفي يكتب: الذي هو أنت ومنك وإليك

عبارة رائعة ومروعة في بلاغتها الصحفية، وفي كثافتها الفكرية، وفي سعتها المجتمعية، تجذرت في نفسي وقد زرعها في تكويني أستاذنا مصطفى أمين، وأنا في مقتبل العمر

د.مجدي العفيفي يكتب: ولا تزال البقية تتجلى عليها..!

اغتصبتها الدنيا كثيرا.. فكانت تقاوم بشق النفس.. راودتها الأيام عن نفسها.. فكانت تستجيب إلا قليلا.. تقاذفتها الأيام على أمواجها..

د. مجدي العفيفي يكتب: نفحات من نار .. ولفحات من نور..!

يحكى أن أهل قرية ذهبوا لصلاة الفجر ولم يعثروا على المؤذن، فأذن أحدهم وقاموا وصلوا وبعد بزوغ الشمس أتى المؤذن مهرولًا نحو المسجد وعندما سألوه عن سبب التأخر

د. مجدي العفيفي يكتب: في المسافة بين نقد الذات وجلد الذات.. (3 - 3)

و... في هذه المسافة بين نقد الذات وجلد الذات يتحرك دائما فريقان متضادان، لا يجتمعان ولا يتقابلان، لكن لابد منهما معا، كواحدة من الثنائيات المتعارضة في الحياة وطبيعتها التي تحير ذوي الألباب.

د. مجدي العفيفي يكتب: في المسافة بين نقد الذات وجلد الذات.. (2 - 3)

مزعجة إلى حد التقزز الفكري.. ومثيرة إلى حد الغثيان النفسي.. تلك البوستات والكتابات المنتشرة على العديد من صفحات ومواقع الميديا من فيس بوك، وتويتر، وواتس

د.مجدي العفيفي يكتب: في المسافة بين نقد الذات وجلد الذات.. (1 - 3)

قال لي صاحبي وهو يحاورني، وكان له ثمر من مجموعة جروبات في الواتس والميديا، يتكسب منها بصورة أو بأخرى، ويتخيل أنه أيضًا أكثر مني مالًا وأعز نفرًا، فهو يستثمر،

د. مجدي العفيفي يكتب: حتى لا تضيع التغريدة المصرية...!

عنوان هذه الكتلة السردية الإعلامية، التي ستقرأها بعد سطور، صاغه أستاذ حقيقي للإعلام، صناعة وصياغة، ورؤية ورؤيا، وتنظيرا وممارسة، وبذلك تضيق الهوة بين التصورات

د. مجدي العفيفي يكتب: تغريدة مصرية في قلب العالم ( 2-2)

جاء العبارة الأخيرة في مقال الأسبوع الماضي تحمل جينات هذا المقال وأفيق من اللحظة الراهنة التي استغرقتني وامتدت سنوات وسنوات من العذاب والعذوبة.. لأجد

د. مجدي العفيفي يكتب: تغريدة مصرية في قلب العالم (1-2)

ليس فقط، لأنها تدثر نفسها وحسها وحدسها باسم النهر الخالد في سياق المنظومة النيلية الإعلامية، التي تنساب كصفحة النيل الجميل منذ العام 1994.. وليس فقط،لأنها

إن العيون التي في طرفها «جراحة» (3-3)

ما إن أذن الله تعالى بإزالة الغشاوة التي حالت دون الرؤية إلا قليلا، حتى تضرع القلب إلى المنعم العظيم أن لا يُحرم أحدٌ سواء من المحبين والمحبوبين أم من

د. مجدي العفيفي يكتب: إن العيون التي في طرفها «نَزْف» (2-3)

قلت في الجملة الأخيرة من النظرة السابقة، إنني حاولت - أثناء استسلامي للطبيب اللبيب وهو يحاور ألمي في العيون التي في طرفها نزيف - أن أحقق معادلا موضوعيا

د. مجدي العفيفي يكتب: إن العيون التي في طرفها «نَزْف» (1-3)

العين.. وما أدراك ما العين.. سبحان الذي أحسن كل شيء خلقه صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ.. بلى.. حسب العين أنها آية من آيات الله.. إذن فلا

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة