محافظات

في يوم التراث العالمى.. العاصمة تعيد إحياء "مثلث البورصة" التاريخى بإزالة مقاه أضاعت جماله المعمارى

13-4-2018 | 10:44

القاهرة - أميرة الشرقاوى

لا يعرف كثيرون منطقة "البورصة" في منطقة وسط البلد، تلك المنطقة التي تضم ما يزيد على الـ 20 عقارًا متميزًا، أضاعت مظهرها كثرة المقاهي وأدخنة "الشيشة" المتصاعدة منها، وكاد قاطنوها ينفرون من تلك المنطقة التراثية التي احتلتها المقاهي غير المرخصة.

محافظة القاهرة، بدأت تطوير مربع منطقة البورصة والذي يقع بين شوارع (قصر النيل - محمد صبري أبوعلم - القاضي الفاضل - علوي) ضمن مشروع "القاهرة الخديوية"، والذي يهدف في الأساس إلى الحفاظ على مثل هذه العقارات التراثية، فضلا عن اختيار المنطقة من قبل اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية، لإطلاق احتفالات اليوم العالمي للتراث، في 18 أبريل الحالى.

منطقة البورصة

تضم 23 عقارًا متميزًا، جارى العمل حاليًا على تطوير 17 منها، بتمويل من البنك الأهلي، بمبلغ 5 ملايين جنيه، تحت إشراف اللجنة العليا للتراث، حيث يشمل التطوير رفع كفاءة 12 ألف متر مربع بشوارع مشاة بالمنطقة؛ وذلك استكمالاً لجهود المحافظة في تطوير العقارات ذات الطراز المعماري في القاهرة الخديوية، وسيتم تشكيل مجلس أمناء من اتحاد شاغلي العقارات، للحفاظ على ما تم من تطوير.

مبانٍ هامة

يتكون مثلث "البورصة" كذلك، من شوارع وممرات متقاطعة ومغلقة أمام حركة السيارات، ويعد هذا المثلث متميزًا فهو قلب القاهرة الخديوية، يضم مربعا صغيرا للمال والأعمال في وسط البلد، ففيه المبنى التاريخي للبورصة المصرية، وعدد من البنوك، أبرزها مبنى البنك المركزي القديم، والمقر الرئيسي للبنك الأهلي المصري، بالإضافة إلى مقر بنك قناة السويس، والبنك العربي الإفريقي، لكن هذا المثلث سيتحول بعد أشهر قليلة ليكون منطقة ثقافية وفنية ضمن مشروع كبير لتطويره فيما بعد، وتتميز مباني منطقة " البورصة" بالطابع الفريد والتماثيل المنحوتة في الجدران.

فندق كوزموليتان

جلس عمالقة الأدب والفن على مقاعده، وتحت أضوائه رُسمت لوحات وكُتبت قصائد وروايات، حيث ارتاده العديد من العرب والأجانب والشعراء والكتاب، أبرزهم (نجيب محفوظ – عبد الرحمن الأبنودي – أمل دنقل).

بدأ تشييد الفندق عام 1923 على يد المعماري الإيطالي ألفونسو ساسوو، وذلك تحت اسم الـ«متروبوليتان»، وهو اسمه الأصلي القديم، ويعد هذا الفندق آخر ما أبدعه ساسوو في مجال المعمار، وهو الذي اشتهر بنماذج رائعة من العمارات والشقق البديعة ذات الطراز الإيطالي في وسط القاهرة.

ويمكن من الفندق مشاهدة شارع قصر النيل كاملا، وكان أمام باب الفندق حديقة دائرية الشكل، تتوسطها نافورة مياه، اُقتبس تصميمها من تصميم الفندق، ولقد التقطت للفندق صورة في أوائل خمسينيات القرن الماضي تظهر الحديقة والنافورة قبل إزالتهما لاحقا، لتحل محلهما اليوم بعض محلات الملابس، بالإضافة إلى مقهى ترتاده أعداد كبيرة من السياح العرب والأجانب، وعلى جدرانه تماثيل منحوتة.

ويتكون مبنى الفندق نفسه من 6 طوابق، بالإضافة إلى "روف"، ويضم الفندق 84 غرفة و6 أجنحة فندقية عالية المستوى.

مراحل التطوير

تضم أعمال تطوير المرحلة الأولى بالمنطقة، شارع الشريفين، والذي يضم 9 عقارات ذات طابع معماري متميز، منهم مبنى الإذاعة الشهير، وفندق كوزموبوليتان، ومباني البورصة، والبنك الأهلي وقناة السويس، والجاري الانتهاء من إعادة ترميمهم، وإعادة شكل الواجهات الأصلي، وإعادة تبليط الشوارع باستخدام بلاط مناسب من مواد تتحمل حركة المشاة، وتتناسب مع النسق الحضاري للمنطقة مع الحفاظ على الأشجار وزيادة المسطحات الخضراء، وكذلك عمل إضاءة مناسبة للعقارات المتميزة بالشارع، وإظهار جمالها وفقا لتوجيهات المحافظ، بتكليف شركة الصوت والضوء بعمل ذلك.

تمويل التطوير

أعلن المهندس سعيد البحر، مدير مشروع تطوير القاهرة الخديوية، عن الانتهاء من تطوير مبنى فندق (كوزمو بوليتان)، بتمويل من شركة (إيجوث) المالكة للفندق، كما تم الانتهاء من تطوير مبنى (بنك قناة السويس)، بتمويل من البنك نفسه بحوالي نصف مليون جنيه للمبنى، بالإضافة إلى 1.5 مليون جنيه أخرى قدمها البنك لرفع كفاءة المنطقة المحيطة به.

وأضاف "البحر"، أنه جار التنسيق مع جهاز التنسيق الحضاري واستشاري المشروع؛ لرفع كفاءة الشوارع والميادين الواقعة بمنطقة البورصة، وإعادة رصف وتوحيد منسوب الأرصفة والإنارة وتقليم الأشجار وطلاء البردورات.

اليوم العالمي للتراث

وقال اللواء محمد حنفي، رئيس حي عابدين، إن افتتاح تطوير المرحلة الأولى، سيتم في 18 أبريل الحالى، تزامنًا مع احتفالات اليوم العالمي للتراث، لافتًا إلى استمرار العمل في تطوير المرحلة الثانية، ولكن لم يعلن موعد الانتهاء منها حتى الآن، مؤكدًا أن جميع مراحل التطوير ستغير من أهمية المنطقة تاريخيًا وسياحيًا فيما بعد.


.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة