منوعات

يوم النحس والعفريت الصيني.. أغرب طقوس الاحتفال بشم النسيم حول العالم| صور

29-3-2018 | 16:58

احتفالات النوروز

محمود سعد دياب

عيد النوروز أو شم النسيم أحد الأعياد القليلة التي يحتفل بها العالم كله، لكن طريقة الاحتفال لا تخلو من الغرائب التي تتشكل بحسب طبيعة كل شعب ومعتقداته وموروثه الثقافي.

 

نحاول في التقرير التالي رصد أغرب هذه المعتقدات وتاريخ هذا العيد العريق:  


احتفالات النوروز

موائد نوروزية

 

الموائد النوروزية إحدى التقاليد المشتركة بين الشعوب التي تحتفل بعيد النوروز، ففي مصر لا تخلو الأطباق من الأسماك المملحة والبيض الملون أما، في إيران وأذربيجان وبعض نقاط أفغانستان، فتوجد مائدة السبع سينات وهي تضم سبعة أشياء تبدأ أسماء جميعها بحرف السين وهي سماق: السماق، سنجد: ثمار أحد أنواع الأشجار العطرية الشبيهة بالزيزفون، سمنو: إحدى الحلويات الإيرانية التي تصنع من القمح، سيب: التفاح، سير: الثوم، سبزه: الخُضرة، سكه: النقود وتشير جميعها إلى النضارة، المحبة، المودة، السعادة، الخير والبركة.

كما تضم هذه المائدة عادة نسخة من الكتاب المقدس حيث يضع المسلمون نسخة من القرآن الكريم فيما يضع المسيحيون نسخة من الإنجيل ويضيف بعض الناس إلى هذه المائدة بعضاً من ثمار الرمان والخبز والجبن وغصن سرو، لجميعها دلالات مشابهة للسينات السبع.


احتفالات النوروز

في مدينة كابول ومدن شمالي أفغانستان وبعض مدن باكستان تقترن مائدة الفواكه السبع بعيد النوروز، هذه الفواكه عبارة عن: الزبيب الأخضر والأحمر، الفستق، اللوز، الجوز، البندق، السنجد والمشمش. بينما يضع الناس في جمهورية أذربيجان التين على موائد النوروز من دون أن يعيروا للعدد سبعة أهمية.

 

الأسماك الملونة

في مناطق آسيا الوسطى تقوم جميع الأسر بشراء أسماك الزينة الملونة بعدد أفرادها، وتوضع في آنية زجاجية في شرفات المنازل أو قرب النوافذ إلى جانب باقة الأزهار، ويتم الاعتناء بهذه الأسماك حتى يمر يوم الثالث عشر من أول أشهر السنة الجديدة؛ فإن ماتت السمكة قبل هذا الوقت عُد ذلك فألا سيئًا، وإن بقيت على قيد الحياة واجتازت نحس الرقم "13" ساد التفاؤل بأن الأسرة لن تفقد عزيزًا خلال هذه السنة.

وفي القرى والأرياف يقوم الشباب الأعزب في ليلة النوروز وتحت جنح الظلام، بوضع هدايا خاصة ملفوفة بـ"السوليفان" أمام منازل ذوي الفتيات اللواتي يرغبون بالزواج منهن مستقبلا، وينتظرون النتيجة في صباح أول أيام عيد النوروز، فإذا لم يجد الشاب الهدية ينتابه الفرح والحبور؛ لأن ذلك معناه أنه سينال بغيته في الزواج من فتاة الأحلام هذا العام، أما إن وجد الهدية في مكانها يعود أدراجه بخفَّيْ حنين.


احتفالات النوروز

يوم النحس

وفي اليوم الثالث عشر لعيد النوروز (2 إبريل) المسمى بالفارسية "سيزده بدر" تخلو غالبية البيوت من ساكنيها -إن لم نقل جميعها-؛ ذلك أن الاعتقاد السائد لديهم هو أن اليوم الثالث عشر من العام الإيراني الجديد يجلب النحس، ومن يبقى في المنزل خلال هذا اليوم ستحل عليه مصيبة أو كارثة ما خلال السنة، وجرت العادة منذ القدم على أن يغادر جميع أفراد الأسرة المنزل في هذا اليوم، وتمضية الوقت خارجه في المتنزهات والحدائق العامة حتى حلول المساء؛ الأمر الذي يؤدي إلى حالة ازدحام شديد لا تعرف المدن الإيرانية نظيرا لها في بقية أيام السنة.

 

وإمعانا في محاربة "النحس" وطرده من سنتهم الجديدة يقوم المحتفلون برمي باقات الأزهار أو سنابل القمح على الحشائش والساحات الخضراء، وإخلاء الأواني التي ضمت أسماك الزينة في أحواض نافورات المياه لتواصل الأسماك حياتها الطبيعية، ويقول علماء الاجتماع:إن هذا "السلوك الجمعي" يرمز إلى الرغبة في الانسجام مع صفاء الطبيعة في مطلع الربيع وطرد "النحس" من أيام العام الجديد.


احتفالات النوروز

ولحراسة البيوت الخالية من أهاليها تستنفر الشرطة دورياتها في هذا اليوم، وتضعها في حالة الإنذار القصوى، وتصدر تعليمات للعامة تمنع فيها مرور أي شاحنة تنقل أثاثا منزليا، ومن يهم بالانتقال إلى منزل آخر خلال هذا اليوم يتوجب عليه إعلام الشرطة بذلك حتى لا يتعرض لتهمة السرقة.


احتفالات النوروز

الوصايا الخمس

وعلاوة على هذه الطقوس الفلكلورية التي يتمسك بها المحتفلون بالنوروز أيما تمسك وردت في التراث الشعبي جملة من التعاليم المتصلة باستقبال السنة الجديدة يحفظها كل مواطن عن ظهر قلب وإن لم يعتقد بها، وهي:

 

1-عدم غسل الملابس في الأيام الخمسة الأولى من "عيد النوروز"؛ لأن الهواء والماء في هذه الأيام يساعد على تمزيقها بسرعة، ولا بد من ارتداء الملابس الجديدة التي لم تغسل من قبل.

2-عدم إظهار أي عصبية أو مشاعر غضب في عيد النوروز؛ حرصا على أن تكون السنة الجديدة خالية من أي توتر عصبي.

3-تحاول ربة البيت في ليلة العيد ألا تكسر أي شيء زجاجي في البيت، وإن حدث ذلك فلا بد من رمي الزجاج المهشم سريعا خارج المنزل؛ لأنه يجلب الفأل السيئ.

4-عدم ارتداء الملابس القديمة في أيام عيد نوروز؛ لأن ذلك يجلب الفقر والحظ السيئ لهم.

5-قبل حلول النوروز يجب رمي الأدوية الموجودة في البيت بعيدا؛ لأن وجودها يجلب المرض في السنة الجديدة.


احتفالات النوروز

النوروز في البيت الأبيض

خلال عام 2016 دعت السيدة الأولى في أمريكا ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأمريكي السابق، إلى الاحتفال بعيد النوروز في البيت الأبيض، وهي السُنة التي رفضها خلفه دونالد ترامب وزوجته ميلانيا، كعادته في كسر البروتوكولات.


احتفالات النوروز

شم النسيم في مصر

النوروز في مصر يحمل إسم شم النسيم، وهي عادة متوارثة من المصريين القدماء ويحتفل بها جميع المصريون خصوصًا الأقباط ، وهو يختلف عن احتفالات العيد نفسه في دول وسط وشرق آسيا في الزمان حيث يقام في منتصف إبريل من كل عام أي بعد 20 يوم تقريبًا من بدء احتفالات الآسيويين، وتحديدًا في 11 شهر إبريل الموافق بداية شهر توت عند قدماء المصريين.


احتفالات النوروز

وتؤكد المخطوطات القديمة أن الحضارتين المصرية القديمة والفارسية كان بينهما متشابهات كثيرة منها عيد النوروز أو شم النسيم، حيث تتشابه الظروف ببدء فصل الربيع والزراعة عندما يمتلئ نهر النيل بالمياه، كما تتشابه العادات والتقاليد من حيث البيض الملون والأسماك والزينة والزهور والخروج إلى المتنزهات.

ويقول هيرودوت إن المصريين أول من قسم السنة إلى 12 شهرا، فيما يقول القلقشندي في كتابه "صبح الأعشي: إن النوروز من أشهر أعياد المصريين واقتبس هذا العيد من إيران القديمة وسمي نوروز القبطي، ويضيف في كتاب "مناهج الفكر" ويقول: يكون المصريون في هذا اليوم مسرورين، يوقدون النار ويسكبون الماء على بعضهم البعض وهي أوسع وأكبر من الطقوس الأخرى.


احتفالات النوروز

وفي مصر الفاطمية، انتشر الاحتفال بهذا العيد، حيث اعتاد المصريون قبل العهد الفاطمي على تبادل التهاني والتنافس بين الشعراء على إطلاق الأشعار ابتهاجًا بقدوم الربيع، حتى أن تميم بن المعز لدين الله الفاطمي قدم شعرًا إلى أخيه العزيز بالله في قصيدة من 18 بيتا كان مطلعها: "فان طاب نوروز وعيد فانما بنورك اضحي ذا و ذا و هو طيب".


احتفالات النوروز

عيد الربيع في الصين

عيد الربيع هو أهم أعياد الصينيين وهم يعتبرونه العيدي الأكبر مثل عيدي الفطر والأضحى عند المسلمين وعيد الميلاد لدى المسيحيين، ويفهم من الاسم أنه عيد يبشر بقدوم الربيع، ومنذ ذلك اليوم فصاعدا يقود الحياة إلى أراضي المزارعين، فهو وقت الحراثة، وبداية عام جديد.

ويعتبر الربيع عيد رأس السنة الصينية، ويرجع تاريخه إلى نحو ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد ويعتقد فيه أن الطبيعة تعطى فى ذلك الوقت كل ما تحتاجه البشرية من بذور وثمار، ويعتبر عيد الربيع الصينى من أكبر الاحتفالات التي تقام في العالم ويحتفل الصينيون بإطلاق الألعاب النارية احتفالا بموسم الربيع الذي يدل على السنة البيضاء السعيدة فهو موسم حصد البذور، وهو راجع للتقاليد القديمة عندهم.


احتفالات النوروز

أسطورة العفريت الصيني

وحسب الأسطورة الصينية.. فإن عفريتا يدعى "عام" يأتي في بداية السنة الجديدة، ويجلب سوء الحظ للعالم، وخلال هذا الوقت يشعل الناس الألعاب النارية لتخويف العفريت ليذهب بعيدا، وقد انتقلت هذه العادة من جيل إلى جيل.

وخلال احتفالات الربيع، يشتري الناس حاجياتهم للعطلة، ويقدمون الاحترامات لأسلافهم من خلال تقديم القرابين، ويلتئم شمل العائلات التي تتبادل فيما بينها تحيات العام الجديد، كما يحتفل المواطنون في عموم الصين بعيد الفوانيس، وتتخلل ذلك عروض شعبية كبرى احتفالا بنهاية العطلة.

ويصادف عيد الربيع الصيني اليوم الأول من فبراير، وفيه يودع الشعب الصيني عام الحصان ويرحب بعام الخروف، الحيوان الوديع المبشر بالخير في عيون الصينيين.

عيد زاخر بالفرحة

المواطنون الصينيون يحترمون العائلة أسمى احترام، وأن أهم جزء في احتفالات عيد الربيع هي الوليمة العائلية الفخمة عشية رأس السنة، هذه العادة تعكس تماما حب أفراد العائلة لبعض فتقربهم معا.

ثمة جزء آخر من الاحتفالات الصينية يضم تبادل التحيات في العام الجديد، في اليوم الأول من العام الجديد، وبعد تحيات الكبار لعائلاتهم، يزور الشباب جيرانهم وأصدقائهم إما لتبادل التحيات وإما للولائم، وفي الشوارع ، يحيي المعارف بعضهم بعضا يقول: "أتمنى لك الرخاء" ،"أتمنى أن تتحقق أمانيك"،"عام سعيد" إلى غير ذلك من الدعوات المباركة.


احتفالات النوروز

الامتناع عن قراءة الصحف في هولندا

تتسم احتفالات عيد الربيع في هولندا بطابع خاص، لا تكتسبه فقط بسبب طبيعة المساحات الخضراء المزدانة بالزهور متنوعة الأشكال والألوان والمنتشرة في كل مكان، والغابات الكثيفة والنباتات الطبيعية التي تعانق جدران كل منزل، بل تكتسب هذا الطابع الخاص وفقا للعادات والتقاليد التي يتبعها الهولنديون في الأيام الأربعة لاحتفالات عيدالربيع، ويطلق عليها بالهولندية الـ"باصا داخين"، وهي تعد إجازة رسمية في كل هولندا.

ويسبق أيام الاحتفال بعيد الربيع نشاط كبير بمحلات الحلوى خاصة الشوكولاتة، حيث تبيع هذه المحلات أنواعا متعددة المذاق والألوان من الشوكولاتة على شكل بيض ودجاج وأفراخ الدجاج، ويكاد لا يوجد طفل في هولندا لا يحصل على هدية من هذه النوعية من الشوكولاتة في عيد الربيع، سواء من أبويه أو الجد أو الجدة، لأن هذه الأشكال المتميزة لا تنتجها المصانع الهولندية إلا في هذا الموسم فقط، لذلك يتشوقلها الأطفال، وتمثل لهم مشاعر خاصة، ومنهم من يحتفظ بقطع الحلوى للعام المقبل في خزانته الخاصة لجمال أشكالها.

وفى الأسواق، ينتشر بيع نوع خاص من الأسماك الصغيرة المملحة، والتي يتناولها الهولنديون، وهي تعرف بأسماك "الهارن" ويتناولها الهولنديون بشراهة، وهى نيئة وطرية طازجة، أو يأكلونها مع الخبز الأبيض المدعم بقطع البصل الصغير، ولا تصدر الصحف في الأيام الثلاثة لهذه الاحتفالات، وذلك إيمانا من الهولنديين بأن إجازة الربيع يجب أن تكون إجازة حقيقية، لا صحف ولا صخب إعلاميا، ولا أخبار سيئة أو حتى حلوة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة