ثقافة وفنون

اليونسكو تنظم أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة لعام 2018 لدعم المجتمعات المحرومة

25-3-2018 | 07:29

المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي

مصطفى طاهر

تُنظم اليونسكو، بداية من غدا، الإثنين، 26 مارس، وحتى 30 مارس الجاري، في مقرها الرئيسي بالعاصمة الفرنسية باريس، برنامجها الطليعي السنوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التعليم، وهو أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة. وسيضم هذا الحدث خبراء وممارسين وراسمي السياسات من جميع أرجاء العالم، لتشاطر الأفكار وأفضل الممارسات، بشأن سبل استخدام تكنولوجيا الأجهزة المحمولة في كل مكان لدعم التعلم للجميع، وخاصةً للمجتمعات المحرومة.

وسيقوم المشاركون في الحدث هذا العام، بدراسة مجموعة من المهارات والكفاءات الرقمية التي يحتاج إليها الناس للقيام بدور فعال في مجتمعات تحولت جرّاء التكنولوجيات الناشئة، بما في ذلك الروبوتات والذكاء الاصطناعي ومجالات إنترنت الأشياء.

وسيشمل أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة لعام 2018، الذي يجري تنظيمه بالشراكة مع الاتحاد الدولي للاتصالات، ندوة وحلقات عمل لعرض مشاريع وسياسات ابتكارية، ومختبرات إستراتيجية، وكذلك منتدى للسياسات بشأن المبادرات التعليمية الوطنية مع وزراء للتربية والتعليم والتكنولوجيا والاتصالات لإعداد الاقتصاد الرقمي.

وستقوم المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، بافتتاح الحدث، وتسليط الضوء على أهمية توجيه النظم التعليمية والتدريبية في كل مكان نحو الثورة الجارية في مجال التكنولوجيا. "وتمثل المهارات الرقمية، في عالمنا المتزايد الترابط، الشروط الأساسية لسد الفجوات الرقمية، وتزويد المتعلمين كافة بالمهارات الرقمية، وبتوسيع نطاق الفرص التي يمكن لهم الحصول عليها مدى الحياة".

ويقول هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، الذي سيفتتح الحدث مع السيدة أزولاي: "إن الاتحاد الدولي للاتصالات، بوصفه وكالة الأمم المتحدة الرائدة لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات، يفخر بكونه شريكاً مع اليونسكو فيما يتعلق بأسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة لعام 2018، بغية استكشاف الطريقة التي يمكن بها أن نرتقي بإمكانات تكنولوجيات المعلومات والاتصالات لضمان تعليم شامل وجيد للجميع".

أما عن المتحدثون البارزون في الفعاليات فهم:

موسى أومارو، نائب المدير العام المعني بالعمليات والشراكات، منظمة العمل الدولية، ومارين كروجير، من مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وأريام موجوس، أخصائية معنية بالابتكارات في مجال التعليم بمنظمة الأمم المتحدة للطفولة؛ وإيف بوني، أخصائي علمي رئيسي في وحدة البحوث بالاتحاد الأوروبي المعنية برأس المال البشري والعمالة؛ وماريانا كوستا، مسئولة تنفيذية رئيسية في منظمة "لابوراتوريا"، وهي منظمة توفر للشابات من الخلفيات ذات الدخل المنخفض وظائف في المجالات التكنولوجية، وكريس كووارد، فريق التكنولوجيا والتحول الاجتماعي بكلية المعلومات التابعة لجامعة واشنطن، وبيبان كيدرون، مديرة أفلام ومنتجة وناشطة في مجال حقوق الطفل وعضوة في مجلس اللوردات بالمملكة المتحدة.

ويعدّ أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة، من أبرز معالم اليونسكو لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مؤتمر التعليم. وستنظّم هذه الفعاليّة لعام 2018 تحت عنوان "المهارات اللازمة لعالم متصل". حيث سيتبادل المشاركون المعارف بشأن السبل التي تمكّن الحكومات والأطراف المعنيّة من تحديد وتحقيق المقاصد المتعلّقة بالمهارات في إطار الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة.

وسيتخلّل المؤتمر أربع فعاليّات فرعيّة، وسيسهّل العمل من أجل ما يلي:

تحديد وتعميم المهارات الرقميّة في مجال التعليم، وصقل المهارات اللازمة للعمل في مجال الاقتصاد الرقمي، والقضاء على أوجه عدم المساواة والفجوات القائمة بين الجنسين في إطار المهارات الرقميّة، والتخطيط والتحسب للاحتياجات المتغيّرة للمهارات الرقميّة.

كما سيقدّم المؤتمر منبراً لمشاركة الممارسات النموذجيّة في مجال التعلم بالأجهزة المحمولة، مع التركيز على نحو خاص على مزج النهج التعليميّة "غير الرقميّة" مع تطبيقات التعلّم على الأجهزة المحمولة من أجل الحد من عدم المساواة، وتحفيز الابتكار في مجالي التعليم والتعلّم، والربط بين النظامي الرسميّ وغير الرسميّ.

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة