الجيش الفرنسي يبدأ تقليص وتعديل حضوره في منطقة الساحل الإفريقي | «قضية سد النهضة وعملية السلام في الشرق الأوسط».. تتصدر مباحثات الرئيس السيسي والعاهل البحريني | العاهل البحريني يشيد بالتحركات المصرية بشأن تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط | أخبار الرياضة.. مؤتمر كيروش والإعلان عن معسكر الفراعنة وتراجع التصنيف للمنتخب ورفض احتراف بانون | الرئيس السيسي: التزام مصر بموقفها الثابت تجاه أمن الخليج ورفض أي ممارسات تسعى إلى زعزعة استقراره | ملك البحرين يشيد بدور مصر المحوري والراسخ كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في المنطقة | بعد "القاهرة كابول".. أول ظهور فني للموسيقار خالد داغر في الأوبرا | الرئيس السيسي يؤكد حرص مصر على الاستمرار في تعزيز التعاون الثنائي مع البحرين في مختلف المجالات | ضبط 3 من موظفي الأحياء لاستخراج تراخيص بناء بالمخالفة للقانون لمواطنين بكفر الشيخ | فرع شمال الدلتا للتأمين الصحي يكرم فريق مكافحة العدوى |صور |

آراء

نداء الوطن

19-3-2018 | 09:01

منذ اللحظة الأولى لفتح صناديق الاقتراع في الخارج تعلقت الأنظار تترقب كيف سيلبي المصريون في الخارج نداء الوطن، المشهد كان رائعًا مثيرًا؛ أكد وعي أبناء مصر في كل الجاليات بالخارج بما يحدث في الوطن الأم، طوابير وأغنيات وأعلام ومسيرات واحتفالات بيوم عيد.


الدلالات كثيرة أولها، أن حجم الإقبال يعطي إشارة المرور لكي تنطلق مصر في طريق البناء والتقدم بمباركة أبنائها في الخارج الذين دفعتهم العزيمة إلى تحمل مشاق السفر بين المدن المختلفة في بلدان العالم ليصلوا إلى مقر سفارتهم للتصويت وتأكيد قناعتهم بحال مصر الجديد.

وثانيًا، المشهد كاد كل المتربصين بمصر من دول وجماعات كانت تراهن على عدم اهتمام المصريين بالخارج بالمشاركة في التصويت، بعد أن بذلوا جهدًا رخيصًا في محاولة تسميم الحدث مستخدمين كل الوسائل الممكنة.

وثالثًا، إن نسبة الإقبال على التصويت في الخارج تشير إلى مشاركة كبيرة مأمولة في جولة التصويت المحلية التي ستنطلق يوم 26 الحالي؛ حيث يلبي أبناء الداخل نداء الوطن في مشاهد لن تقل كرنفالية وسعادة عما حدث بالخارج.

إن مصر تتأهب للانطلاق إلى مرحلة جديدة وهي أكثر استقرارًا ونموًا، وتستعد لموجة جديدة من أعمال التطوير والتحديث المجتمعي؛ لينال هذا الشعب الرعاية التي تليق به، يصنعها بسواعد أبنائه المخلصين المتطلعين للأفضل دائمًا.

إن حديث الأرقام الذي نسمعه كل يوم من تكلفة المشروعات القائمة والمزمع إقامتها، وحجم الموازنة الجديدة ونسب البطالة والتضخم التي تنخفض يومًا بعد يوم، يبشر بمستقبل واعد لهذا الوطن الحبيب.

أحزان محمد صلاح

لا أعرف سببًا يجعل الأمور بين محمد صلاح، واتحاد الكرة المصري تتطور بهذا الشكل؛ فيفصح الرجل عن ألمه وحزنه عبر رسالة مقتضبة، في وقت يرى فيه المصريون الأمل،

آلام أصحاب المعاشات

في وقت تتجه فيه الدولة إلى تطوير منظومة الدعم الاجتماعي، نجد أن أصحاب المعاشات هم الملف الأهم والأكبر على الطاولة، إذ إن هذه الفئة تحصل على قيم شهرية لا

صوتك رصاصة في صدر الخائنين

ما تدركه عيناك ويبدو راسخًا في وجدانك، وما يقتنع به عقلك وينبض به ضميرك، هو فقط ما يدفعك إلى المشاركة اليوم في التصويت على مستقبل مصر؛ كي تقول كيف تراها

إرادة التنمية ومستقبل سيناء

تدور رحى العمليات العسكرية في سيناء يومًا بعد يوم، ويسقط الشهداء الأبرار وهم يطهرون الأرض الغالية التي تتطلع إلى مستقبل جديد من التنمية، وجدت الإرادة لتحقيقه

شهادة أمان

أمس الأحد أصدرت البنوك شهادة أمان؛ وهي شهادة التأمين على العمالة المؤقتة في مصر، والتي طلبها الرئيس السيسي، وأعطى توجيهات بالتعجيل بإصدارها، وتدخل لتمويل

السؤل الأخير في قصة الغاز؟

سمعت أحدهم يسأل الآخر لماذا تشتري مصر الغاز من إسرائيل طالما سيعاد تصديره مرة أخرى فليظل ملكًا لإسرائيل ونأخذ حق الإسالة والنقل؟ والإجابة: لأن السبب هو

كوابيس تركية

يبدو أن كل ما تحلم به تركيا في مصر يتحول إلى كابوس ينغص حياة رئيسها؛ فلا نجاح ولا فلاح في أي مؤامرة تدعمها في العلن أو الخفاء، ولكن الشيء المثير للدهشة

فتنة الدجاج

علت الأصوات المتآمرة بين الناس محذرة من الدواجن المستوردة التي تباع بأسعار رخيصة بين الناس حاولت تلك الأصوات أن تسمم تجربة زيادة المعروض لخفض الثمن في

مصر الإفريقية

لا يستطيع أحد أن ينكر أن الإدارة المصرية خلال السنوات الأربع السابقة استطاعت أن تعيد صياغة العلاقة بين القاهرة ومعظم العواصم الإفريقية، وبين زيارة الرئيس

ثمن حق ممارسة الديمقراطية

تصاعدت الأصوات الخبيثة بعد إعلان اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، بأن تكلفة الانتخابات الرئاسية القادمة تصل إلى مليار جنيه مصري، أخذت تلك الأصوات الرقم

ميلشيات عفروتو

ألقت مباحث قسم شرطة المقطم القبض على أحد المشتبه فيهم في الاتجار بالمخدرات.

أزمة الصادرات المصرية!!

في نهاية 2017 بلغ إجمالي الصادرات المصرية 22 مليار دولار، وهو رقم هزيل للغاية لا يلبي الطموح، ولا هو الرقم المتوقع بعد تحرير سعر صرف الجنيه.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة