ثقافة وفنون

يسري الجمل خلال "قمة المعرفة" بالأهرام: التكنولوجيا تساهم في التقدم الاقتصادي والاجتماعي عالميا

8-3-2018 | 13:28

الدكتور يسري الجمل

منة الله الأبيض - تصوير : محمود مدح النبي

قدّم الدكتور يسري الجمل، وزير التربية والتعليم الأسبق، محاضرة موجزة حول مؤشر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمشروع ملتقى المعرفة التي اطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وذلك ضمن مؤتمر "قمة المعرفة"، الذي يُعقد اليوم الخميس، بقاعة نجيب محفوظ بمؤسسة الأهرام، بحضور عدد من الخبراء.


وفي كلمته قال "على مدى ثلاث سنوات، كان لدى فرصة العمل لإعداد مؤشر المعرفة، وكنت مختص بالمحور الخاص بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فعندما نتحدث عن المعرفة، تُذكر التكنولوجيا لأنها توثر بقوة على كل نواحي الحياة، ودور هذا المحور واضح وقوي"، مشيرًا إلى التطور السريع للتكنولوجيا وتنامي أهميتها في هذا الوقت.

وأضاف وزير التربية والتعليم الأسبق، "التكنولوجيا هي نموذج جديد للعمل في تطبيقات الاتصال ومجالات الأنشطة، كما أحدثت نقلة نوعية وتغييرات جوهرية في الإنتاج والخدمات، وأصبحت تمثل قاعدة أساسية لطرائق البحث، ولها ارتباطا وثيقًا بالإنتاج كثير المعرفة الذي يرتبط بطبيعة الحال بالتقنيات المتوفرة في الدولة، فقد أتاح الأنترنت فرصة غير مسبوقة لتجميع المعرفة وربطها ونشرها".

وأكد أن الرقمنة ساهمت كثيرًا في التقدم الاقتصادي والاجتماعي في العديد من البلدان وأدى استخدامها إلى تحسين فرص المعيشة، كما نجح رجال الأعمال في الاستفادة من التكنولوجيا النقالة عبر تحسين الاتصالات على طول سلسلة القيمة المضافة.

وقال "هناك توصية لكل صناع القرارات، بضرورة الاهتمام ببناء البنية التحتية التكنولوجية".

وأشار إلى أهمية المؤشر، إذ تؤدي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باعتبارها دا دورًا محوريًا وأساسيًا، ويتقاطع مع كل مجالات المعرفة الأخرى وتتأثر بمخرجات التعليم والبحث والتطوير والابتكار والمناخ الاقتصادي والتشريعي وكفاءة استخدام رأس المال.

كما تحدث حول منهجية اختيار المؤشرات، والتي بلورها في "الدراسات المحلية والدولية ومفاهيم المنظمات والوكالات المهتمة بقياس أداء قطاع المعلومات والاتصالات وتقييمه، والدراسة التحليلة لمؤشر المعرفة العربي لعامي 2015 و2016، وكذلك الاستشارة المتواصلة مع أحد خبراء المجال في الاتحاد الدولي للاتصالات".


الدكتور يسري الجمل


الدكتور يسري الجمل

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة