أخبار

السفارة المصرية في موريشيوس تواصل جهودها لإنشاء أول مركز ثقافي لتعليم اللغة العربية برعاية الأزهر

7-3-2018 | 14:04

السفيرة آية سعد

سمر نصر

صرحت السفيرة آية سعد، السفيرة المصرية في موريشيوس، بأنه تم ترتيب اجتماع بين السادة المسئولين بمكتب فضيلة الإمام شيخ الأزهر، و"أسد باجلا" عضو مجلس إدارة صندوق المركز الثقافي الإسلامي التابع لوزارة الفنون والثقافة الموريشية، وذلك في إطار جهود السفارة المصرية في موريشيوس لإنشاء مركز ثقافي لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها تحت رعاية الأزهر الشريف.


ويأتي ذلك على هامش المشاركة الأخيرة في المؤتمر الثامن والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف الذي عقد بالقاهرة يومي 26 و27 فبراير الماضي.

وأوضحت سفيرة مصر في موريشيوس، أن الجانبين ناقشا خلال الاجتماع التصور الفعلي لدور المركز المقترح وحدود اختصاصاته، حيث أعرب مسئولو المشيخة عن اهتمامهم الكبير بهذه المبادرة باعتبارها الأولى من نوعها في أفريقيا، مضيفًة أنه تم الاتفاق على طرح الأزهر الشريف خلال الفترة المقبلة مشروع مذكرة تفاهم وتدشين دورة تدريبية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر كمرحلة تجريبية ستكون محل تقييم تمهيداً لتوسيع نشاط المركز مستقبلاً، ليشمل برامج أخرى استجابة لاحتياجات الجانب الموريشي.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة