عرب وعالم

كنيسة القيامة.. من قيام المسيح وموقف "عمر" وصلاح الدين حتى غلقها بسبب ضرائب الاحتلال

28-2-2018 | 19:48

كنيسة القيامة

ريم مصطفى

تعد كنيسة القيامة أكبر كنيسة مقامة في موقع تعتبره الديانة المسيحية موقع صلب، دفن، وقيامة يسوع المسيح وترجع قدسيتها وعظمتها إلى أنها أشهر الأماكن الأثرية المقدسة لدى الديانة المسيحية في مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي يجعلها مشهورةً على مستوى العالم بالإضافة إلي كونها أقدم الكنائس التي بنيت في بيت المقدس.


تأسيس الكنيسة بعد اكتشاف الجلجلة..

في عام 314 اعلن الإمبراطور قسطنطين الديانة المسيحية ديانة الإمبراطورية بعد أن ظهر الصليب المقدس لوالدته (القديسة هيلاني) في الحلم بعد صلاتها وطلباتها بعودة ابنها سالما من معركة مهمة في حينها .فبدءا في تأسيس كنيسة القيامة من الإمبراطور قسطنطين ووالدته هيلاني، وذلك بعد اكتشاف "الجلجلة" وهي مكان الصخرة التي صلب عليها السيد المسيح؛ حيث بعث قسطنطين مهندساً، يدعى زنوبيوس، لبناء كنيسة القيامة. وقد بدأ في بناء كنيسة قسطنطين في سنة 326، واستمر بناؤها لمدة عشر سنوات إلي أن افتتحت سنة 335.


تضم الكنيسة أربعة عناصر معمارية أساسية: فناءً متقدماً يتوصل إليه عبر ثلاثة أبواب يتقدمهم درج، بازيليكا مشكلة من خمسة أروقة وحنية واحدة، وساحة مكشوفة عبارة عن حديقة، يعتقد أن مكان الصلب (الجمجمة) كان في زاويتها الجنوبية الشرقية، ثم القبر المقدس الذي توسط مبنى دائرياً، وقام أسقف القدس بزخرفة القبر أولا ثم أضاف إليه رواقا، وهذا تم في 384 بعد الافتتاح.

موقعها "تلة الجمجمة"
تقع كنيسة القيامة في الحي المسيحي بالبلدة القديمة في القدس الشريف والمذكورة في العهد الجديد؛ حيث يعرف هذا المكان باسم "تلّة الجمجمة"، وهي تنقسم بين الأرثوذكسية الشرقية والكاثوليكية الأرثوذكسية المشرقية.[4]

لماذا سميت بهذا الاسم..؟؟

سميت كنيسة القيامة بهذا الاسم نسبةً إلى قيامة المسيح بعد صلبه وموته من بين الأموات، وذلك حسب الديانة المسيحية، إذ يُعتقَد أنه صُلب يوم الجمعة، ثمّ قام وصعد إلى السماء يوم الأحد، فكان بناء الكنيسة في نفس المكان الذي دفن فيه، وقام منه، وهو ما يطلق عليه حالياً اسم "القبر المقدس"؛ حيث يطلق على الكنيسة أيضا اسم "كنيسة القبر المقدس".

النور المقدس وعيد القيامة

يظهر النور المقدس من القبر المقدس سنويا في الوقت نفسه والمكان (أيام عيد القيامة)؛ حيث يكون المكان مزدحما بالحجاج القادمون من مختلف أنحاء العالم لمشاهدة هذه الأعجوبة، وأن ظهوره يكون بأشكال مختلفة لكن عادة يملأ الغرفة التي يقع فيها قبر المسيح، أما أهم صفات هذا النور، يظهرفي البداية على شكل لون أزرق ثم ينقلب إلى ألوان أخرى ولا يحرق، يطير النور بنفسه ليشعل القناديل كذلك يشعل شموع بعض الحاضرين بنفسه حسب التراث أول ظهور للنور المقدس يرجع إلى القرن الرابع أثناء البحث والتنقيب بإشراف القديسة هيلانى قبل بناء الكنيسة.

صلاة عمر بن الخطاب بجانب الكنيسة

تروي بعض المصادر التاريخية أنه حينما دخل سيدنا عمر بن الخطاب أورشليم "القدس"، استقبله المسيحيون وعلى رأسهم البطريرك صفرونيوس الذي سلمه مفتاح القدس، حينها عهد الخليفة الإسلامي على حماية حقوقهم ومعابدهم وحريتهم حسب خطبته التي قال فيها: "يا أهل إيليا لكم مالنا وعليكم ما علينا". ثم دعاه البطريرك لزيارة كنيسة القيامة، فلبى دعوته، ولما حان وقت صلاة، التفت إلى البطريرك أين أصلي؟ فأجابه البطريرك: في مكانك. ففطن عمر إلى أمر قد يسبب مشكلة بين المسيحيين والمسلمين فقال: ما كان لعمر أن يصلي في كنيسة القيامة فيأتي المسلمون من بعدي ويقولون هنا صلى عمر ويبنون عليه مسجدا.

وابتعد عنها رمية حجر وفرش عباءته وصلى، وجاء المسلمون من بعده وبنوا على ذلك المكان مسجدا المسمى بمسجد عمر.

أشهر الحوادث التي مرت بها

- في عام 614م، احترقت الكنيسة على يد الفرس ليعيد بناءها الراهب "مود ستوس" بعد عامين من الحريق.
- تعرضت لحريق آخر في عهد "الإخشيدي" سلطان مصر 965م. وتم إعادة إعمارها عام 980م، ثم هدمت بكاملها، وبنيت مرة أخرى. حتى جاء الصليبيون وأجروا عليها الترميمات اللازمة، ووحدوا أبنيتها ومعابدها، وجمعوها في بناية واحدة.
- لم يتعرض لها القائد صلاح الدين الأيوبي عندما حرر القدس من الصليبيين، بل حافظ عليها، واحترم مكانتها الدينية. وفي عام 1808م، أتى عليها حريق كبير، دمر جوانب فنية عديدة، حيث رممت فيما بعد.
- وفي عام 1834م، ضربها زلزال كبير، وتعهدت فرنسا وروسيا آنذاك بتمويل إعادة تعميرها، على أن يتم ذلك تحت إشراف السلطات العثمانية.
- ثم جاء زلزال آخر عام 1927م أثر على أساساته؛ مما حدا بسلطات الانتداب البريطاني أن تضع دعامات حديدية وخشبية لحمايتها من الكوارث الطبيعية.
- كانت كنيسة القيامة أغلقت أبوابها يوم الأحد الماضي الموافق 25 فبراير 2018 احتجاجا على إجراءات ضريبية فرضتها إسرائيل ومشروع قانون سيسمح لإسرائيل بمصادرة الأراضي التابعة للكنيسة، ثم تمت إعادة فتحها اليوم الأربعاء.










مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة