محافظات

"السدة الشتوية" برشيد تتسبب في غلق "محطات" في كفر الشيخ.. وأزمة في مياه الشرب | صور

27-2-2018 | 17:02

محطة صرف ابو رواش

كفرالشيخ - علاء عبدالله

شهدت مراكز دسوق وفوه ومطوبس بكفر الشيخ، أزمة شديدة في مياه الشرب وذلك بعد غلق 3 محطات للمياه بصفة جزئية بسبب ارتفاع نسبة الأمونيا الناتجة عن "السدة الشتوية" في مياه نهر النيل فرع رشيد، وتوقف هذه المحطات عن ضخ المياه بكميات كبيرة للأهالي، وهو الأمرالذى اضطرهم لشراء المياه المعدنية للشرب منها بعد اكتشافهم تلوثها وخوفهم من تغير لونها ورائحتها خلال هذه الفترة.


وقال حمادة على، أحد أبناء دسوق، إن مياه الشرب أصبحت كألوان الطيف ولا تصلح للاستخدام الآدمي، مما دفع الأهالي لشراء زجاجات المياه المعدنية المُكلفة والتى تُشكل عبئًا على كاهل الأسرة، مضيفًا أنهم ذهبوا لكافة المسئولين لكن دون جدوى، قائلاً : «فاض بينا الكيل حتى مياه الشرب مش عارفين نشرب شربة مياه حلوة، بنشترى المياه زى الخواجات، هنصرف على ولادنا منين وهنجيب منين ثمن المياه المعدنية».

وأضاف عبد الفتاح محمد، أحد أهالى دسوق، أن أزمة تلوث المياه أصبحت متكررة، خاصة في مثل هذه الأيام من كل عام، ويبرر المسئولون ذلك بالسدة الشتوية، لكن حقيقة الأمر أن تلوث مياه النيل وخفض المنسوب هو سبب الأزمة، بالإضافة إلى قيام بعض المصانع بإلقاء مخلفاتها فى مياه النيل مما يعمل على زيادة نسبة الأمونيا داخله ويؤثر على محطات ومآخذ مياه الشرب.

متابعًا، أن المسئولين لا يعترفون بأن مياه الشرب ملوثة إلا عندما يعلو الرأي العام ضدهم ، دون وجود حلول، لكن غير ذلك تكون الردود أن مياه الشرب صالحة للاستهلاك الآدمي وطبقًا لنتائج التحاليل التي تحللها وزارة الصحة، متسائلاً: "تحاليل أيه ونتائج أيه ، يجوا يشوفوا المياه على الطبيعة، لو هي كويسة قفلوا محطات المياه ليه؟".

وكشف وليد على، أحد أبناء فوه، عن سوء حالة مياه الشرب بالمنازل وتغير لونها ورائحتها وأنه يلجأ لشراء المياه المعدنية لأطفاله الصغار الذين لا يتحملون استخدام المياه الملوثة ، على حد قوله «إحنا مش عارفين نعيش ، حتى أبسط حقوقنا فى الحصول على كوب مياه نظيف ضايع، أسعار المياه المعدنية مرتفعة، وإحنا بندفع الفواتير بانتظام ومحدش سأل فينا وتعبنا خلاص من كُتر الهم».

من جانبه قال حمدي الحشاش، مساعد محافظ كفر الشيخ لمنطقة غرب كفر الشيخ ورئيس مركز ومدينة دسوق، إن مشكلة مياه الشرب مازالت قائمة بسب انخفاض منسوب نهر النيل وإن هذا الموضوع محور اهتمام السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، وكانت هناك لجنة من الري والنيل وشركة المياه لمراجعة نتيجة العينات المياه النيل التي تسببت في المشكلة بسبب ركودها وقد توقفت بعض المحطات عن التشغيل بسبب سوء حالة مياه النيل، مضيفًا أن المحافظ أشار إلى أن اعتماد عمليه إنشاء مأخذ بديل على ترعة القضابة، وقامت الوحدة المحلية بجهودها بإرسال فاكسات للري والمحافظة بالحالة تفصيلاً وجارٍ الحل بمعرفة وزارة الري والموارد المائية.

وأضاف مساعد محافظ كفر الشيخ، أنه تم التعامل مع المشكلة منذ اللحظة الأولى والتعامل مع الموقف وتصعيده للمسئولين لرفع الأمر لوزارة الإشغال والموارد المائية للتدخل والموافقة برفع منسوب مياه النيل، كما تم مخاطبة مسئولي الري بدسوق ومحافظة كفر الشيخ والغربية لضخ المياه لترعة القضابة لزيادة منسوبها، ووجدنا استجابة وتم تحريك مياه النيل، وفقًا لما أفاد به مسئولو هندسة الري، كما تم غلق بعض المحطات لارتفاع منسوب المياه بترعة القضابة، لتشغيل المآخذ البديل لبعض محطات المياه بدسوق، ومحلة أبو علي، وتم التنبيه على مسئولي شركة المياه بمتابعة الموقف أول بأول.

وتابع أنه يجري معالجتها داخل المحطة حتى تصل صالحة تمامًا للمواطنين، وطبقًا للمواصفات من وزارة الصحة، داعيًا المواطنين بعدم الخوف من ناحية المياه التي تصل إليهم، نظرًا لإجراء معمل التحليل بالمحطة، بتحليل المياه يوميا للتأكد من مدى صلاحيتها للاستخدام الآدمي، مشيرًا إلي أنه تم فتح 12 عينًا في قناطر إدفينا لعمل تصريف للمياه الراكدة في مجر النهر وعمل غسيل للمجري، لتقليل نسبة الأمونيا في المياه.


.


.


.


.


.


.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة