آراء

كن جميلا تر الوجود جميلا..!

27-2-2018 | 00:07

حاول أن تستبدل الكلمة الأخيرة في هذا العنوان بكلمة "أجمل" وانتزع من قاموسك كلمة الخوف وكلمة الحزن، والخوف والحزن هما المحوران الأساسيان لحركتك في الحياة.. ففي المسافة بينهما تكمن كل العواطف والعواصف والقواصف..!


قل لي من فضلك: مما تخاف؟! ولماذا تحزن؟! هل هذه هي نهاية العالم؟ إذا أصابتك أزمة فمعنى ذلك أن ما قبلها كان "فرجا" وما بعدها سيكون "انفراجا" وهذا هو معنى أن الحياة «لهو» شئ يلهي عن شيء فالصحة تلهي عن المرض، والفرح يغني عن الحزن، والراحة تلهي عن التعب.. وهكذا.

ومن فضلك قل لي: هل تتوقف حياتك.. ؟ هل تضع النقطة الأخيرة في سطر أيامك.. وتغلّق بابك.. وتحيط دارك بأسوارك.. وأوهامك تلتهم طموحاتك..؟ إن الذهب لا يكون ذهبا ولا يكون له البريق إلا بعد الحريق.. إلا إذا انصهر في درجة عالية من النار، بعدها يذهب بالعقول ويرعش الاستثمار.. ويصبح سره مثل سر الروح.. والناس معادن.!
.....................................
كن جميلا تر الوجود أجمل..
أصقل مرآة قلبك.. لتنعكس عليها الأشياء فتنفعل لك الأشياء بلا هوى ولا فتنة..

ارفع (هوائي) نفسك.. لتلتقط أعلى الذبذبات.. فنحن في عصر الاتصالات.. والاتصالات الأخرى.

اضبط أرقام ذاتك على موجات الوجود وموسيقى الكون.. تسمع وتبصر مالا تسمعه ومالا تبصره من قبل.. لا تشويش.. ولا تشويه.. ولا غلوشة.. بل هناك تشويق إلى عالم المَاوَرَائِيَّات أو الغَيْبِيَّات.. وبعيدًا عن حمق الحركة في الحياة.
.....................................

كن جميلا تر الوجود أجمل..

صدقني.. فما هذه الكلمات مجرد أقراص مهدئة أو حبوب مسكنة.. وإن كنا في عالم نحتاج فيه إلى كل المهدئات.. نتلمس فيه الصدق والبراءة في زمن عز فيه الصدق والبراءة.

لا أقول لك لا تكن متشائمًا.. ولكن حاول أن تكون متفائلا وانظر إلى الكوب في يدك وأجب هل نصفه فارغ من الماء أم نصفه ملآن بالماء صفه أنت.. أنت فقط من فضلك..
انظر إلى الوجود حولك.. هل تتوقف الشمس عن الشروق والدوران والغروب؟! هل يمتنع الهواء عليك فلا تتنفسه؟! هل الليل يمكن أن يكون سرمديًا؟! هل النهار يستطيع أن يكون سرمديا؟!

.....................................

كن جميلا تر الوجود أجمل..

يا صديقي صدقني.. إنها ثنائيات الحياة.. لا بد من الأزمة والانفراج معًا.. لا بد من العسر واليسر.. الخير والشر.. المرارة والحلاوة.. العذاب والعذوبة.. الداء والدواء.. النور والظلام.. النجاح والفشل.. الصالح والطالح.. التعب والراحة.. السعادة والشقاء..

إنها ثنائيات وليست متضادات.. إنها متقابلات وليست متنافرات.. إنها التعادلية.. فلا تيأس ولا تقنط إن أصابك هم أو اجتاحتك هموم.. فالمهموم هو الإنسان الطبيعي في هذا الزمن لكن هل نستسلم ونسلم ونرفع الراية البيضاء؟ لن تقتلعك أي عاصفة هوجاء مهما كانت.. فجذورك ليست في الهواء.

.....................................

كن جميلا تر الوجود أجمل..

برغم طغيان القبح حولك.. برغم جبروت القهر الذاتي والموضوعي.. برغم الذين يشدون المجتمع إلى الوراء ألف عام أو يزيد.. برغم الذين يبرعون في إحباط الناس.. ويبيعون لهم الأوهام.. ويخدرونهم ضد اليقظة والصحوة والنهضة والطلاقة والانطلاق..

وبرغم كل شيء.. قاوم بسلاح الجمال.. بالمعنى الكوني لهذه المقاومة.. قم وقاوم واستقم.. فالعود لا يستقيم والظل أعوج.. الذين يلوثون جماليات الحياة بثرثراتهم التي تصدعنا ليل نهار.. تلك الحياة التي لا نريد أن نحياها لمجرد أن نبقى أحياء..!

.....................................

كن جميلا تر الوجود أجمل..

أمن أجل أزمة ــ والأزمة عابرة لأنها "أزمة" وليست "لازمة".. تعتبر الآخر هو الجحيم، وهي الفكرة التي روج لها فيلسوف الوجودية سارتر وأغرق كثيرًا من شباب العالم بهذه الأطروحة الوهمية وجاءنا تعبير شاعر كبير وفيلسوف حقيقي مثل إيليا أبوماضي ليعلن:
أيّهذا الشّاكي وما بك داء
كن جميلا تر الوجود جميلا
وهو القائل أيضًا:
إن نفسا لم يشرق الحب فيها
هي نفس لم تدر ما معناها
أنا بالحب قد وصلت إلى نفسي
وبالحب قد عرفت الله
من فضلك.. اسأل لحظات الانسجام مع الوجود..
ستراها.. ستعيشها.. ستستمتع..
حاول.. الحياة محاولة..
أليس كذلك..؟
نعم.. كن جميلا تر الوجود أجمل..






 

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
د مجدي العفيفي يكتب: الذي هو أنت ومنك وإليك

عبارة رائعة ومروعة في بلاغتها الصحفية، وفي كثافتها الفكرية، وفي سعتها المجتمعية، تجذرت في نفسي وقد زرعها في تكويني أستاذنا مصطفى أمين، وأنا في مقتبل العمر

د.مجدي العفيفي يكتب: ولا تزال البقية تتجلى عليها..!

اغتصبتها الدنيا كثيرا.. فكانت تقاوم بشق النفس.. راودتها الأيام عن نفسها.. فكانت تستجيب إلا قليلا.. تقاذفتها الأيام على أمواجها..

د. مجدي العفيفي يكتب: نفحات من نار .. ولفحات من نور..!

يحكى أن أهل قرية ذهبوا لصلاة الفجر ولم يعثروا على المؤذن، فأذن أحدهم وقاموا وصلوا وبعد بزوغ الشمس أتى المؤذن مهرولًا نحو المسجد وعندما سألوه عن سبب التأخر

د. مجدي العفيفي يكتب: في المسافة بين نقد الذات وجلد الذات.. (3 - 3)

و... في هذه المسافة بين نقد الذات وجلد الذات يتحرك دائما فريقان متضادان، لا يجتمعان ولا يتقابلان، لكن لابد منهما معا، كواحدة من الثنائيات المتعارضة في الحياة وطبيعتها التي تحير ذوي الألباب.

د. مجدي العفيفي يكتب: في المسافة بين نقد الذات وجلد الذات.. (2 - 3)

مزعجة إلى حد التقزز الفكري.. ومثيرة إلى حد الغثيان النفسي.. تلك البوستات والكتابات المنتشرة على العديد من صفحات ومواقع الميديا من فيس بوك، وتويتر، وواتس

د.مجدي العفيفي يكتب: في المسافة بين نقد الذات وجلد الذات.. (1 - 3)

قال لي صاحبي وهو يحاورني، وكان له ثمر من مجموعة جروبات في الواتس والميديا، يتكسب منها بصورة أو بأخرى، ويتخيل أنه أيضًا أكثر مني مالًا وأعز نفرًا، فهو يستثمر،

د. مجدي العفيفي يكتب: حتى لا تضيع التغريدة المصرية...!

عنوان هذه الكتلة السردية الإعلامية، التي ستقرأها بعد سطور، صاغه أستاذ حقيقي للإعلام، صناعة وصياغة، ورؤية ورؤيا، وتنظيرا وممارسة، وبذلك تضيق الهوة بين التصورات

د. مجدي العفيفي يكتب: تغريدة مصرية في قلب العالم ( 2-2)

جاء العبارة الأخيرة في مقال الأسبوع الماضي تحمل جينات هذا المقال وأفيق من اللحظة الراهنة التي استغرقتني وامتدت سنوات وسنوات من العذاب والعذوبة.. لأجد

د. مجدي العفيفي يكتب: تغريدة مصرية في قلب العالم (1-2)

ليس فقط، لأنها تدثر نفسها وحسها وحدسها باسم النهر الخالد في سياق المنظومة النيلية الإعلامية، التي تنساب كصفحة النيل الجميل منذ العام 1994.. وليس فقط،لأنها

إن العيون التي في طرفها «جراحة» (3-3)

ما إن أذن الله تعالى بإزالة الغشاوة التي حالت دون الرؤية إلا قليلا، حتى تضرع القلب إلى المنعم العظيم أن لا يُحرم أحدٌ سواء من المحبين والمحبوبين أم من

د. مجدي العفيفي يكتب: إن العيون التي في طرفها «نَزْف» (2-3)

قلت في الجملة الأخيرة من النظرة السابقة، إنني حاولت - أثناء استسلامي للطبيب اللبيب وهو يحاور ألمي في العيون التي في طرفها نزيف - أن أحقق معادلا موضوعيا

د. مجدي العفيفي يكتب: إن العيون التي في طرفها «نَزْف» (1-3)

العين.. وما أدراك ما العين.. سبحان الذي أحسن كل شيء خلقه صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ.. بلى.. حسب العين أنها آية من آيات الله.. إذن فلا

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة